النخلة  |  عائلة الأغا



الشهيد خليل أحمد مصطفى الأغا
الشهيد خليل أحمد مصطفى مصطفى عبدالرحمن عثمان جاسر حسين عثمان إبراهيم الأغا
إنتقل إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 1956-11-03 الواقع في يوم السبت, 29,ربيع الأول,1376عن عمر ناهز 46 عاماً
العنوان
بلد الاقامة
المعلومات الشخصية
تاريخ الميلاد
1910-01-01 الواقع في يوم السبت, 20,ذو الحجة,1327
مكان الميلاد
فرع العائلة
إسم الزوجة
اسم الاب
إسم الأم
أسماء الأبناء
اسم الابن [1]
اسم الابن [2]
اسم الابن [3]
اسم الابن [4]
اسم الابن [5]
أسماء البنات
إسم البنت [1]
إسم البنت [2]
إسم البنت [3]

أسماء الأشقاء والأخوة
إسم الشقيق [ 1 ]
إسم الأخ [ 2 ]
إسم الأخ [ 3 ]
أسماء الشقيقات والأخوات
إسم الشقيقة [ 1 ]
إسم الشقيقة [ 2 ]
إسم الأخت [ 3 ]
إسم الأخت [ 4 ]
إسم الأخت [ 5 ]
إسم الشقيقة [ 6 ]
إسم الأخت [ 7 ]
إسم الأخت [ 8 ]
إسم الأخت [ 9 ]

معلومات اضافية

أحد المتعلمين الاوائل، العمر 46 عام،المهنة:موظف بقسم المالية وامينا للصندوق ببلدية خان يونس.
الحالة الاجتماعية :متزوج من السيدة بهانة الأزعر وله خمسة اولاد : وائل ونائل ورائف ورائد واحمد ويعمل اربعة منهم في قطر وائل مدير مدرسة ونائل موجه علوم بوزارة التربية ورائد شارك في الحركة النضالية بلبنان لعدة سنوات وأحمد ورائف
عمل بوزارة العدل بليبيا وله ثلاث بنات متزوجات وقد قامت امهم بتربيتهم وتدبير معاشهم من عملها كخياطة، والد الشهيد كان أحد مخاتير عائلة الاغا السابقين.


مكان الاستشهاد: بيت الشهيد شارع البحر.


كيفية الاستشهاد:
دخل اليهود بيت الشهيد وبادروا
باطلاق  الرصاص عليه وهو بين اولاده وزوجته فذهبت الزوجة لتستغيث بأهلها في شارع قريب فإذا هي ك (المستجير من الرمضاء بالنار)  فقد اطلق اليهود النار على ابيها الشيخ الكبير وسط اهله وهكذا فقدت زوجها وابيها في يوم واحد وورثت تركة ثقيلة وكافحت من اجل تربيتهم وساعدها في ذلك ابنها وائل الذي عمل في سن مبكرة مكان ابيه في البلدية وترك مقاعد الدراسة الى حين وبعد ان ترك الابناء خانيونس لحقت الام بهم وماتت غريبة في الخارج ودفنت بمكان وزوجها في مكان اخر ودفن بمقبرة الشيخ يوسف ومعه الشهداء : رمضان الخطيب وفؤاد العالي ونظمي العالي وعائشة ابو شاويش وعلم  الدين العلمي وحسن شاكر البيك.
هذه الفقرة نقلا عن كتاب خان يونس وشهداؤها- احسان الاغا.

عدد المشاهدات
12827