النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / نشاطات / بالصور بدء موسم قطف الزيتون 2015

بالصور بدء موسم قطف الزيتون 2015

"هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَكُمْ مِنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ (10) يُنْبِتُ لَكُمْ بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (11)"

شجرة الزيتون، شجرة معمرة مباركة في فلسطين ، تستخدم كغذاء طيب الطعم ، وكمنظر جمالي في البيوت والأراضي والشوارع الفلسطينية وكطب وقائي وعلاجي في الآن ذاته للعديد من الأمراض المنتشرة في ربوع فلسطين ، وكانت تستخدم في القرون الخالية للإسراج والتنوير والإضاءة في البيوت قبل ظهور التيار الكهربائي .

و ورد ذكر الزيتون في القرآن المجيد عدة مرات ، وقد أعطى الله العزيز الحكيم اهمية عظيمة مقدسة ومباركة لشجرة الزيتون التي تكثر عملية زراعتها في الأرض المباركة فلسطين .  وينتظر المزارع الفلسطيني عملية الانتهاء من قطف ثمار شجر الزيتون المثمر لدرسه واستخراج الزيت الطيب المبارك واللذيذ الطعم في المعاصر الاتوماتيكية المنتشرة في مختلف ارجاء فلسطين خاصة في المدن والبلدات الفلسطينية ذات الأشجار الكثيفة في المنطقة لاستخدامه في الاستهلاك البشري اليومي.

فموسم الزيتون يبدأ بمنتصف شهر أكتوبر تقريباً، يشارك في الحصاد الأطفال والنساء والشيوخ بجانب الشباب، وينتج الدونم الواحد حوالي 900 كيلو زيتون، أي ما يعادل 10 جالونات، وكل جالون 16 كجم.

أما سعر الجالون (التنكة) من الزيت تتراوح بين 100 إلى 110 دينار أردني حسب نوع الزيت ونظافته، فأكثر جودة هو زيت الزيتون السَِري، ثم الشملاني، أما K18 يتراوح بين 75 إلى 80 دينار أردني.

بينما سعر الزيتون يترواح الرطل(3 كيلو) منه بين 17 إلى 25 شيكل.

شجر الزيتون في فلسطين هو من المحاصيل الرئيسة، وركنًا هامًا في اقتصادها الزراعي، ويحظى باهتمام كبير ،ويعتبر الزيتون الغزاوي أفضل أنواع الزيتون في العالم، ويرجع ذلك أيضا إلى مدى إعتناء المزارع، كما تبلغ مساحة الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون في قطاع غزة 31 ألف دونم، 18 ألف دونم فقط منها مثمرة، بينما يحتاج القطاع إلى زراعة نحو 40 ألف دونم زيتون لتحقيق الاكتفاء الذاتي.














بعض النساء الفلسطينيات تشارك في تنظيف ثمار الزيتون



خلال نقل الزيتون إلى المعصرة





عملية فلتزة الزيت 


"يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ"

عدسة: ضياء الأغا

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك