النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / متفرقات / نظم المعلومات الجغرافية كأداة وقاية- إعداد : طاهر يعقوب الأغا

نظم المعلومات الجغرافية كأداة وقاية- إعداد : طاهر يعقوب الأغا

مقدمة:
دائماً ما يكون هناك أحداث أمنية أو ظاهرة ما  وتكون تلك الظواهر مرتبطة بنطاق جغرافي معين ك(حي، شارع، مدينة، دولة)
وفي هذه الأمور تحتاج القيادة الأمنية الى اتخاذ قرارات صحيحة ومدروسة.

ويحتاج متخذ القرار الى القاء نظرة شاملة تربط الحدث او الظاهرة بمكان والتعرف على حدود المكان والحدث.

وهنا تظهر الحاجة الاستفادة من تطبيقات ( نظم المعلومات الجغرافية) لتوضيح ما سبق.

تظهر في هذه النقطة أهمية نظم المعلومات الجغرافية  في استخدامها كأداة تحليلية وتقنية ذات فعالية سواء للمخططين او متخذي القرار وكذلك المسؤولين عن الإدارة العسكرية او الأمنية أو الشرطية ولعل استخدام نظم المعلومات الجغرافية يحقق السرعة اللازمة لمتخذي القرار ويقلل التكلفة المتجددة والاحاطة في اتخاذ القرار لمواجهة المشكلة المتوقعة وابعادها ، إضافة الى انجاز الخطط بمعدلات اسرع وبجودة أعلى  تقليلا لهدر الطاقات، واستغلال الموارد المتاحة وتجنبا لأي فشل في احتواء المشكلة.

الكثير من الدول العظمى عانت من أحداث أمنية كبيرة  وضخمة أبرزها أحداث الحادي عشر من سبتمبر .

في تلك الفترة انتبهت القوى العظمى لأهمية المعلومات المكانية وربطها بالوسائل الاستخباراتية ومن بعدها سارعوا  في بناء قواعد بيانات خاصة تربط المعلومات المكانية والأمنية الاستخباراتية  بنظام مشابهة لأنظمة المعلومات المكانية.

وفي عام 2003 تم إنشاء الوكالة الوطنية للمعلومات المكانية الاستخباراتية (NGA)
في الولايات المتحدة الامريكية وقد اتخذت شعار(اعرف الأرض وحدد الطريق)
وهذا إن دل يدل على أهمية الالمام بالمعلومات المكانية لإتخاذ أي قرار سليم.

تعريف نظم المعلومات الجغرافية:
هو عبارة عن علم لجمع وإدخال ومعالجة وتحليل وعرض وإخراج المعلومات الجغرافية.
لقد أظهر التعريف وتضمن إمكانية التعامل مع نوع من البيانات :
-    الجغرافية مثل ( الخرائط، صور جوية  ، مرئيات فضائية...)
-    وصفية مثل( أسماء، جداول، معادلات ...)
ويتم بعد ذلك معالجتها من الأخطاء  وتخزينها وتحليلها ومن ثم عرضها.

مكونات نظم المعلومات الجغرافية:
 
مميزات نظام الGIS:
- يعتبر قاعدة بيانات مهمة.
- يساعد في اتخاذ القرار.
- يقدم حلولاً لمشاكل قائمة.
- النظام الوحيد الذي يربط بين الاحصائيات ومواقعها على الأرض.
- النظام مرن وقابل لتعديل.

عيوب ال GIS:
- يستغرق وقتا للوصول الى النتائج النهائية.
- مكلف ماديا.

علاقة نظم المعلومات الحغرافية بالعلوم الأخرى:
 

المجالات العامة لاستخدام نظم المعلومات الجغرافية:
- التخطيط العمراني والإقليمي.
- استغلال الموارد الطبيعية.
- إدارة المؤسسات الخدماتية ومتابعة نشاطها مثل ( البلديات).
- دراسة وتخطيط أنظمة السير والطرق.
- اختيار الموقع الأفضل لإقامة منشأة حيوية.
- التنبؤ بالكوارث الطبيعية والإنسانية وإيجاد حلول  علمية لها.
- الاستخدامات الأمنية المتنوعة.

بعض تطبيقات الGIS في المجال الأمني:
- إدارة الحدود.
- تأمين مداخل ومخارج المدن.
- إدارة النجدة والعمليات.
- السيطرة على عمليات التهريب.
- حماية السواحل.
- الأمن الوقائي.
- وحدات المهام الخاصة.
- المطافئ.
- إدارة الازمات والكوارث.
- تأمين البنية التحتية.
- الحد من النزاعات على الموارد.

 بعض معوقات تفعيل أنظمة المعلومات الجغرافية:
- عدم وجود نظام واضح لجمع البيانات وتصنيفها ومراجعة تحليلها
فقط عدة طبقات وغير موثوقة ولا يعتمد عليها.
-    الانطباع السيء عند المدراء و رؤساء الأقسام بان لا حاجة ملحة لهكذا علوم.
-    تجاهل او عدم معرفة قسم الامن الوقائي بأهمية ال GIS 
-    عدم الاعتماد او طلب المساعدة من وحدات الGIS   الموجود في عملية  التخطيط الاستراتيجي.

دور نظم المعلومات الجغرافية في الوقاية من الجريمة:
- تحديد المواقع المثالية لدوريات الثابتة و المتحركة .
- يدعم غرف السيطرة والتحكم المتمثلة في غرف عمليات القيادة.
- المساعدة في تحديد مناطق الجريمة.
- توضيح وتوزيع الظواهر الاجرامية مكانيا.
- تحديد أماكن وقوع الحوادث المرورية او الجنائية وأنسب الطرق للوصول للموقع بشكل اسرع.
- يعمل بكفاءة وفاعلية مع أجهزة الدفاع المدني  وفرق الطوارئ من لحظة تلقي البلاغ حتى الوصول الى المكان وتحديد المستشفيات والمراكز الصحية بما يتوافق مع الحادث.
- التنبؤ بالكوارث الطبيعية وحجمها ونطاقها الجغرافي واتخاذ الإجراءات الأمنية الازمة.
- دعم اعمال حرس الحدود.
-دعم اعمال الدوريات المتنقلة وتزويدها بالمعلومات عن أماكن الجرائم او الحوادث.
- دعم اعمال المرور من خلال توزيع المهام  على الطرق الداخلية والسريعة حيث الكثافة  المرورية عليها ووضع الخطط البديلة في حالات الاختناق المرور.
- التوزيع الأمثل لمواقع الأجهزة الأمنية بما يتناسب مع الكثافة السكانية.
- الاستفسار عن أي معلومة سواء امنية او مكانية.

ملاحظة : تطبيقات الGIS  لا يحدها الا خيال المستخدم.

توصيات لتعزيز أداء أجهزة الامن وزيادة فاعليتها :
- إنشاء قاعدة معلومات جغرافية خاصة بالمشكلات الأمنية ذات الطابع  الجغرافي وتكون متاحة لدى متخذي القرار.
- التوعية بأهمية الاستفادة من نظم المعلومات الجغرافية  ودورها الاقتصادي والاستراتيجي في صنع القرار.
- تنظيم دورات ارشادية.
- انشاء مركز للمعلومات الجغرافية  الأمنية الموحدة لمساعدة العاملين في المجال ولتسهيل الامر على متخذي القرار.
- تنفيذ دورات تنوير معرفي على المستوى القيادي في اساسيات نظم المعلومات الجغرافية من اجل  تنويرهم على أهمية الاستفادة من ال GIS وتوجيه اداراتهم للاستفادة منها.

مواضيع يجب الالمام بها قبل الشروع بتنفيذ ما سبق:
- تطبيقات ال GPS في برامج التواصل الاجتماعي.
- تطبيقات ال GIS في نظام تتبع المركبات.
- كيفية انشاء الخرائط الأمنية ثلاثية الابعاد.
- استخدام الطائرة بدون طيار ك إحدى أدوات أنظمة المعلومات والاستشعار عن بعد.

المراجع:
-أسس وتطبيقات نظم المعلومات الجغرافية ( محمد الخزامي عزيز)
- أهمية نظم المعلومات الجغرافية في اعمال الدفاع المدني (فايز محمد العسيري)
- بعض الكتب الأجنبية.

طاهر يعقوب طاهر الأغا
8/5/2016

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك