النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / في ذمة الله / الحاج سعيد يحيى إسعيد الأغا في ذمة الله

الحاج سعيد يحيى إسعيد الأغا في ذمة الله

بسم الله الرحــمـن الرحــيم 
يا أيتها النفس المطمئنة، ارجعي الى ربك راضيةً مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعي عائلة الأغا في الوطن والخارج


الحاج سعيد يحيى إسعيد الأغا

الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء يوم الأحد الموافق 09-09-2018 عن عمر ناهز 74 عاماً، وقد تمّت الصلاة على جثمانه الطاهر الإثنين بعد صلاة الظهر من مسجد أهل السنة، والعزاء بالسطر الشرقي، بيت العزاء في الإمارات بدبي ليوم واحد "اليوم الثلاثاء" في منزل ابن عمه الحاج محمد نجيب حمدان الأغا (أبوبلال)، بيت العزاء في السعودية بالرياض في منزل أخيه الأستاذ محمد يحيى الأغا-أبو وائل-بعد صلاة العشاء ، إنا لله وإنا إليه راجعون. 

 

المعلومات الأسرية:

والده:

المرحوم الحاج يحيى إسعيد حمدان الأغا

والدته:

المرحومة الحاجة بدرية محمد حمدان الأغا

 
أنجاله:

 
 
كريماته:



أشقاؤه:


 
شقيقاته:

 
صور من أرشيف النخلة

المرحوم الحاج فخري رمضان ، المرحوم الحاج عدنان صالح ، المرحوم الحاج سعيد يحيى


الحاج حيدر حلمي، المرحوم الحاج عصام عثمان، المرحوم الشيخ سعيد يحيى، الحاج عيسى مسعود
 

 المرحوم الشيخ سعيد يحيى، الشيخ منهل أحمد الأغا، الحاج موسى شعت، يحيى سعيد، الشيخ جبارة حلاوة

 
صورة من داخل مقبرة العائلة- خانيونس- منطقة النمساوي 


أنجال الفقيد: أ. أحمد، أ. أسامة، أ. يحيى، أ. محمد، أ. بلال زوج كريمة الفقيد


أ. يحيى سليمان، أ. علام سلامة، الوزير أ.د. محمد رمضان وشقيقه أ. ممتاز، ا. وائل جاسر
 
 

الشيخ تميم شبير، الشيخ لطفي شبير

 

المؤذن يحيى ابن الفقيد











د. اديب سالم، أ. معاوية غانم






أ. أحمد يحيى(شقيق الفقيد)












































 

[2] تعليقات الزوار

[1] محمد محمود جميل الاغا | تعزية و مواساة | 09-09-2018

[1] محمد محمود جميل الاغا

اللهم أغفر له وأرحمه وأعف عنه وإكرم نزله ووسع مدخله وأغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس. اللهم أبدله داراً خيراً من داره.. وأهلاً خيراً من أهله.. وذرية خيراً من ذريته وزوجاً خيراً من زوجه وأدخله الجنة بغير حساب.. برحمتك يا أرحم الراحمين عظم الله اجركم واحسن عزائكم ان لله وان اليه لراجعون

[2] وليد هاشم سليم الأغا | تعزيه ومواساة | 17-09-2018

[2] وليد هاشم سليم الأغا

بالقلوب والأرواح نشاطركم الأتراح بسم الله الرحــمـن الرحــيم " يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" صدق الله العظيم يتقدم وليد هاشم سليم الأغا " أبو خالــد " والعائلة بخالص العزاء والمواساة من ذوي المرحوم كل باسمه ولقبة سائلا المولى عز وجل إن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .. اللهم اغفر له وارحمه, وعافه واعف عنه , وأكرم نزله ووسع مدخله , واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا والذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس, اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا , اللهم إن كان محسناً فزد في إحسانه وان كان مسيئاً فتجاوز عن إساءاته .. وإنا لله وإنا إليه راجعون اللهم آجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها ...آمين اللهم آمين.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك