متفرقات

كلية مجتمع الأقصى- يوم دراسي بعنوان المنهاج الفلسطيني وتربية الطفل

 انعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات بالكلية  بحضور رئيس جامعة الأقصى د .سلام الأغا -  وكيل ووزارة التربية والتعليم العالي  د. محمود الجعبري  - عميد كلية  مجتمع الأقصى  د. ناصر العبادلة  ورئيس بنك الإنتاج الفلسطيني أ محمد الرنتيسي، إضافة لعدد من الخبراء والباحثين والأكاديميين وقادة الفكر والتربية في المجتمع، وممثلي المؤسسات التعليمية والتربوية، و عدد من رؤساء الأقسام الإدارية والأكاديمية، وعدد من طالبات الكلية.

في كلمة له خلال افتتاحه لفعاليات اليوم الدراسي رحب رئيس اللجنة التحضيرية د. أيمن الشيخ بالحضور مشيرا إلى معاني التربية الصحيحة للطفل ضمن المناهج الفلسطينية،مؤكداً أن مرحلة الطفولة هي من أهم المراحل العمرية ويمكن من خلالها بناء الشخصية.

ومن جهته بين د.الأغا على أن الجامعة وبجميع كلياتها تشق الطريق نحو العالمية والإزهار وتشهد تطورات على الجانب الأكاديمي والعمراني ذلك بجهود العاملين فيها ، مشيداً بدور كلية مجتمع الأقصى في تحقيق أفضل النتائج العلمية، موضحاً الخطوات الكبيرة التي قطعتها الكلية على طريق تقديم أفضل الخدمات التعليمية في مجال التعليم المتوسط ، ووصف الدكتور   دور الجامعات بكونه الأكبر في صياغة المنهاج في الدول المتقدمة متمنياً للجميع النجاح والتوفيق في هذا اليوم الدراسي.

وبدوره أكد د. الجعبري أن وزارة التربية والتعليم العالي تعمل جاهدة من أجل إبراز دور التربية الصحيحة في المنهاج الفلسطيني لبناء شخصيته وتعزز مكانته في المستقبل ، معتبراً الطفل الفلسطيني بمثابة استثمار قوي يجب أن نرعاه ونهتم به، مثمناً دور الكلية الريادي في التعليم وإنجازاتها المتكررة وتحقيقها مبدأ المشاركة والاندماج بالمؤسسات المجتمعية، شاكراً إدارتها على إقامة هذا اليوم الدراسي وتمنى لهم النجاح والتوفيق.

في كلمته بين  د.العبادلة على أن الكلية تلتزم بمعايير الجودة والاستدامة والمهنية لتحقيق أعلى المستويات وذلك بفتح عدة تخصصات نوعية لتناسب الطلبة في سوق العمل الفلسطيني، مشيراً إلى أن الكلية تسعي إلى تحسين جودة البرامج الأكاديمية من خلال توفير بيئة تعليمية فاعلة، ، موضحاً بالدور الفاعل والريادي الذي يقوم به قسم تربية الطفل في الكلية بخدمة العلم والمجتمع بما يحتاج إليه من القضايا التي تخص الطفولة متمنيا أن يحقق هذا اليوم الدراسي أفضل النتائج والتوصيات .

ومن ناحيته أشار أ. الرنتيسي إلى أن بنك الإنتاج الفلسطيني  يطمح لبناء جيل متعلم مشارك لهموم المجتمع في جميع النواحي وخاصة تربية ونشأة الطفل وغرس التميز في نفوسهم ، مقدماً شكره لكل من شارك في هذا اليوم.

تضمن  اليوم الدراسي على ثلاثة جلسات، تناولت الجلسة الأولى : على أربع محاور , رؤية مقترحة لتوظيف أساليب دراسة المستقبل في بحوث تربية الطفل الفلسطيني ، وتربية الطفل من منظور إسلامي ، والتربية الإبداعية للطفل نحو أفاق جديدة للتدريس ، ومعلمة رياض الأطفال في قطاع غزة بين الواقع والمأمول"

وتناولت الجلسة  الثانية ثلاثة محاور : معايير معلم تربية الطفل من وجهة نظر الخبراء التربويين في ضوء المناهج الحديثة، الكفاءات الأدائية لمعلمة رياض الأطفال ، والكفاءات الأساسية والإرشادية لمعلمات رياض الأطفال في محافظة غزة.

  وتناولت الجلسة  الثالثة  أربعة  محاور:  التعبير بالرسم للطلبة ذوي الإعاقة تجاه المدرسة التي يتعلمون فيها ، ودور المدرسة في تنشئة الطفل في فلسطين، والأنماط السلوكية السلبية في تربية الطفل أسبابها وسبل تجاوزها، الخصائص النمائية لطفل المرحلة التعليم وسبل رعايتها من قبل المعلمين.

في ختام اليوم الدراسي أوصى المشاركون بضرورة التوعية التربوية للآباء والأمهات، وإحاطتهم بخصائص نمو الأطفال ودوافع السلوك لديهم ومحاولة إيجاد العلاج للمشكلات السلوكية المتوقعة منهم في المواقف المتعددة، التدريج في استخدام الأساليب التربوية مع الحرص على توخي الحكمة في الارتقاء بالأسلوب المناسب، وجود إستراتيجية لنمو الأطفال كاستراتيجيات الثقافة والتربية، توفير بيئية تعليمية مناسبة ومناخ تربوي فعال لهؤلاء الطلبة تدعم تعلمهم نحو الأمام.

وفي ختام اليوم الدراسي تم توزيع شهادات تقديرية وشكر للمشاركين، متمنين أن تصب النتائج والتوصيات في مصلحة المجتمع ، شاكرين إدارة الجامعة والكلية لمساهمتهم الفعالة في إنجاحه.


رئيس جامعة الأقصى د. سلام الأغا







اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور سلام زكريا إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد