مقالات

الورقة الحادية عشر- للغالي الرحمة

للغـالي الَّرحمه
(ورقة خاصة) 


 سلا م على الغالي
و سلام للغالي
سلام للحبيب الغالي
وين ماكُنِت...
يِِِِِِِِِِِمْكِن هناك...
و يمْكِن مِش هناك
لَفينا و دورنا
في المارِسْ...
و تَعِتْ عَبْدِالله
عند البَبورْ...
يمكن شَرِق ويِمكِن
غَرِب...يمكِن في البلد
وين ما كُنِت بِتّضَلْ غالي
ومِشّ راح نِنّساكْ
الببور دَوّرْ...
و المَيّه سالَتْ
البِركَه إنتَلَتْ وِالكُل فِرِح
النخل كان يُرقُصْ
لمّا يّشوفَك
من هناك طًلْ...
من آخر الشارع بَيّن
وين كايّن ...
ومن وين جايْ
الدِنْيا ليل ...وعِتْمَه
المُطْلاع على كِتفو
والشَرِخّ في إيدو
رَدّ السًّلام و مَرَقْ
عِنْد نَخلِة الرّسول
وِقِفْ...
مَتّكَلًّمِشْ ولا كِلْمَهْ
تَعّبان...يمكن ...
 نعّسان... يِِِِِِِمْكِن...
يِمْكِن زَعْلان...
قاعِد يِمْكِن بَحلَم
قاعِد بَفَكِّر و بَتفْكَر
العيد خَلَص وبُكرَه
اليوم في الليل...
التاريخ بدو يّصير
تَلاتَه مِنْ شَهِر عَشَرَهْ

إللي كان يِِسْقي الحارهْ
اللي يسقي الشجر والزرع
اللي كان يزرع و يِقْلَعْ
صارلو سَنَتين مْفارِقنا
سافر ...راح وين؟
راح وسَيّبْنا...
راح و خَلاّنا...
رُشدي ابن العم
رَحَمَكَ الرَحيمْ
وغَفَرَ لَكَ الغَفورْ
وَوَسَّعَ عَلَيّكَ في قَبْرِكَ
وحَشَرَكَ مَعْ الصالحين...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جميع الحقوق محفوظة 2008   

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على السيد ياسين محمد نجيب حمدان إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد