متفرقات

منتدى الأعمال- القدس وغزة واستثمار رابح رغم الاحتلال

 

اسطنبول- موفد معا كريم عساكرة - حضرت السياسة بقوة خلال المراسم الافتتاحية لمنتدى الأعمال الفلسطيني في تركيا اليوم الثلاثاء.



وبحضور فلسطيني تركي رسمي مثله من الجانب الفلسطيني نائب رئيس الوزراء د. محمد مصطفى، والسفير الفلسطيني نبيل معروف، ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الصناديق العربية د. جواد الناجي، ومن الجانب التركي نائب رئيس الوزراء نعمان كورتولموش.

وتناول د. محمد مصطفى في كلمته تطورات ملف اعادة اعمار قطاع غزة، وأكد أن البدء الفعلي بالمرحلة الأولى التي تستمر 6 أشهر وتتركز على توفير السكن لمن دمرت منازلهم بشكل كامل، إضافة الى توفير الخدمات العامة والبنية التحتية واعادة احياء الاقتصاد الذي دمرته الحرب.

وأوضح مصطفى أن حكومة الوفاق الوطني تعمل الآن على توفير الاموال التي تبرع بها المانحون العرب وأصدقاء فلسطين الدوليين، إلى جانب اعادة تجسيد الوحدة الوطنية.

ودعا رجال الاعمال والمستثمرين الفلسطينيين الى الاستثمار في فلسطين وأن يكونوا جزءا اساسيا من عملية اعادة اعمار غزة، موضحا انه على الرغم من المعيقات التي يفرضها الاحتلال إلا أن عوائد الاستثمار مجزية لا سيما وأن الحكومة على استعداد للتعاون مع المستثمرين من خلال قانون تشجيع الاستثمار الجديد.
 
من ناحيته وجه نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش دعوة الى سياسيي العالم للتدخل من أجل ارساء دعائم سلام عادل ودائم في فلسطين يقوم على العدالة، منتقدا موقف المؤسسات الدولية من "الجرائم" التي ترتكبها اسرائيل.

وأشاد كورتولموش بالمقاومة الفلسطينية التي اعتبر أنها تقاوم عن كل الدول الاسلامية داعيا في ظل ما يتعرض له الاقصى من ممارسات اسرائيلية الى اتخاذ مواقف عربية واسلامية متقدمة من نصرة الشعب الفلسطيني.

وأكد كورتولموش أن بلاده ستدعم بشدة اقامة "الوقف الدولي" الذي تم اقراره في مؤتمر حول القدس بالمغرب قبل اسبوع، بهدف حماية الاثار الاسلامية في القدس على ان يشمل ذلك العمل الاجتماعي والمعماري في المدينة المقدسة، مشددا على ضرورة مشاركة كل الدول العربية والاسلامية وغير الاسلامية في هذا الوقف.

كما ابدى دعم بلاده لاقامة تحالف دولي للدفاع عن السلام وحقوق الانسان وان يضم كل الداعمين لحقوق الشعب الفلسطيني بمن فيهم اليهود المناؤين للاحتلال.

يشار إلى أن تركيا تساهم في اعادة اعمار قطاع غزة وتبرعت بالف منزل متنقل لايواء مهجري الحرب، كما ساهمت باقامة منطقة صناعية في جنين بشمال الضفة الغربية، إضافة الى مشاريع لدعم البنية التحتية والتعليم ودعم فئات الشباب والمعاقين في فلسطين.

وكرر كورتولموش قول الرئيس التركي "لو كل العالم أدار ظهره لفلسطين فلن ندير ظهرنا للقضية الفلسطينية وسنبذل كل ما بوسعنا لاقامة دولة فلسطين حرة.

في كلمته رئيس منتدى الاعمال الفلسطيني ابو عبيدة حافظ قال إن فرص الاستثمار قائمة رغم التحديات التي يمر بها الوطن العربي، داعيا الى استثمار كل الفرص لتحقيق تنمية شاملة تستفيد منها شعوب المنطقة.

وقد أعلن خلال المؤتمر الذي تستمر اعماله 3 ايام عن عدة مبادرات من اهمها: إطلاق صندوق الاستثمار في فلسطين لتشجيع الاستثمار في المشاريع الريادية والمتوسطة، لتحويل الافراد الى منتجين ولتشغيل الايدي العاملة، كما أطلق المؤتمر مبادرة تخص المرأة من خلال تجمع سيدات الاعمال ليكون للمرأة دور بارز في التنمية، كذلك ستتاح الفرصة للشباب اصحاب الافكار الرائدة لطرحها على رجال الاعمال من اجل تنفيذها.

ويتجسد في هذه التظاهرة الاقتصادية التي تقام بحضور فلسطيني لافت من الوطن والشتات آمال الفلسطينيين بتحقيق حلمهم المتمثل باقامة دولتهم التي تجمع شملهم وتوحد مساعيهم للنهضة والبناء والتطور






اظهر المزيد