متفرقات

وزارة الأوقاف ودار الكتاب والسنة توزعان كتاب تشنيف الآذان

غزة- احتفلت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية وجمعية دار الكتاب والسنة، بتوزيع كتاب "تشنيف الآذان ببيان أحكام وفضائل الأذان" لفضيلة الشيخ محمد أبو صوصين، وذلك في مقر الوزارة بمدينة غزة، بحضور مفتي غزة الشيخ حسن اللحام، ولفيف من المشايخ والدعاة ومئات المؤذنين من مختلف مساجد غزة.

وأكد الدكتور يوسف فرحات في كلمته نيابة عن وكيل الوزارة الدكتور حسن الصيفي، على أهمية الكتاب كونه يتناول شعيرة هامة من شعائر الإسلام العظيم، لافتاً إلى حرص الوزارة على عقد الدورات العلمية وورش العمل المتواصلة لتطوير أداء المؤذنين والأئمة والخطباء، والارتقاء بهم لأعلى المستويات.

وشدد على أن وزارة الأوقاف ستوزع الكتاب على كل المؤذنين في مختلف مساجد محافظات قطاع غزة الخمس، لتصل إليهم وتعم عليهم ثمرته الطيبة، وبذلك يكون سبباً في تقويم وتصحيح مستوى أدائهم ومعرفتهم للأحكام الشرعية والفقهية الصحيحة للأذان.

ووصف فرحات الكتاب بالقيم والمتين والرصين، معبرا عن شكره وتقديره لمؤلفه فضيلة الشيخ محمد أبو صوصين عضو مجلس إدارة الجمعية، وجهوده في الاعتماد على الأدلة العلمية والفقهية القوية، ولجمعية دار الكتاب والسنة، لدورها وجهودها البارزة والكبيرة لخدمة الدين الإسلامي والدعوة الإسلامية.

بدوره بين الشيخ أسامة اللوح في كلمة جمعية دار الكتاب والسنة، أن الكتاب جاء ليبين أهمية الأذان وفضله وآدابه وأحكامه الشرعية التي ينبغي على كل المؤذنين أن يأخذوا يعملوا بها، قائلاً: "لا يظن ظاه أبداً، أن الأذان مجرد أصوات يرفعها بعض الناس عبر مكبرات الصوت، فليس الأمر كذلك مطلقاً، بل هو شعيرة من شعائر الله وديننا الإسلامي الحنيف".

وذكر أن المؤلف حرص كل الحرص خلال جميع وترتيب مادة هذا الكتاب على موافقة الدليل، والترجيح وفقاً للأدلة ولأقوال كبار علماء المسلمين، في المسائل التي بها خلاف، وهذا ما يميز الكتاب ويقوي محتواه العلمي والفقهي.

ولفت الشيخ اللوح، إلى تعدد وتنوع مشاريع دار الكتاب والسنة الدعوية والعلمية والصحية والتنموية والاغاثية والموسمية وغيرها الكثير، مشيراً إلى أن هذا الكتاب ليس الأول الذي توزعه الجمعية على الدعاة وطلبة العلم والعاملين في حقول الدعوة، ولن يكون الأخير بإذن الله تبارك وتعالى.

وثمن دور وجهود وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في تطوير العمل الدعوي والارتقاء به وبالعاملين في مجاله إلى أعلى المستويات، مؤكداً حرص دار الكتاب والسنة على التعاون مع الوزارة وكل من يعمل في حقل الدعوة الإسلامية، بما يخدم دين الله عز وجل والمجتمع الفلسطيني وأهله.

من جانبه قال الدكتور شكري الطويل مدير عام الوعظ والإرشاد بوزارة الأوقاف: "إن الوزارة ستعتمد الكتاب وستجعله في يد كل مؤذن بمساجد قطاع غزة، بل إنها ستعقد الدورات والمحاضرات العلمية في كل المحافظات، وستعتمد المادة العلمية لها من هذا الكتاب المفيد والماتع".

وأضاف: "يجب على المؤذنين شرعاً أن يتعلموا ويفقهوا أحكام الأذان، لأن من أسباب قبول العمل الإخلاص وموافقته لهدى الرسول صلى الله عليه وسلم، وهذين الأمرين لا يمكن تطبيقهما دون العلم والعمل بالأحكام الفقهية والشرعية للأذان".

وتابع الدكتور الطويل: "قرأت الكتاب صفحة بصفحة وكلمة بكلمة، ووجده قيم وماتع، يذكر الإنسان بالله جل وعلا، ويعلمه الكثير من الأحكام". مشدداً على أن كتاب تشنيف الآذان ببيان أحكام وفضائل الأذان يصلح لأن يعتمد منهاجا ونبراسا لكل المؤذنين في العالم أجمع.

من ناحيته أوضح معد الكتاب الشيخ محمد أبو صوصين، أن كتابه يتناول معنى الأذان والإقامة وشرعيتهما وحكمهما وفضائل الأذان والمؤذنين، والمخالفات الشرعية التي يقع بها المؤذنين أو الذين يستمعون للأذان، وغير ذلك من الأمور والقضايا الهامة التي تتعلق بأحكام وفضائل الأذان.

وأكد على أن الهدف والدافع تجاه جمع وترتيب مادة هذا الكتاب، هو ابتغاء الأجر من الله تبارك وتعالى أولاً، ومن ثم المساهمة في تصحيح بعض الأخطاء التي يقع بها بعض المؤذنين.

وحث الشيخ أبو صوصين، المؤذنين على ضرورة الإخلاص في العمل واتباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم في عملهم، مشيراً أن المؤذنين يعملون في أشرف مهنة ووظيفة على هذه الأرض، ألا وهيا دعوة عباد الله إلى عبادة الله في بيت الله عز

وعبر عن شكره وتقديره وامتنانه لكل من ساهم وشارك في إخراج هذا الكتاب إلى النور، سواء في الطباعة أو النشر والتوزيع، متمنياً على وزارة الأوقاف تدريس مادة الكتاب من خلال عقد الدورات المكثفة للمؤذنين، والإيعاز إلى أئمة المساجد والدعاة في المساجد لتدريسه حتى يعم النفع على سائر المسلمين.

يذكر أنه ترأس عرافة الحفل الشيخ أحمد كلاب، وتفضل بافتتاحه بقراءة آيات من الذكر الحكيم الشيخ عمر شراب، في ما تم توزيع الكتاب على جميع المؤذنين الحاضرين للاحتفال، على أن يستكمل التوزيع على بقية المؤذنين في وقت لاحق.











اظهر المزيد