متفرقات

السفير الأغا يطّلع المسؤولين في بروناي دار السلام على تطورات الأوضاع بالساحة الفلسطينية

التقى د أنور الأغا سفير دولة فلسطين لدى ماليزيا، سفير غير مقيم لدى بروناي دار السلام، مع عدد من المسئولين في سلطنة بروناي دار السلام، و ذلك خلال مشاركته في إحتفالات الذكرى ال 32 لإستقلال سلطنة بروناي دار السلام

و قد حضر السفير الأغا الإحتفال الديني الذي أقيم في مسجد السلطان عمر علي سيف الدين في العاصمة بندر سري بيغاون، بمشاركة جلالة السلطان حاج حسن البلقية، سلطان بروناي دار السلام، و أفراد الأسرة الحاكمـة، و رجال الديـــن، و الوزراء و المسؤولين بكافة الأجهزة و المؤسسات هناك، و السفراء المعتمدين لدى بروناي، و فعاليات مختلفة من المجتمــع البروناوي، حيث قدم السفير الأغا  التهاني باسم  الرئيس محمــود عباس و باسم شعبنا لجلالة السلطان حاج حسن البلقية.    
                                  
و خلال تواجده في بروناي، فقد إلتقى السفير الأغا مع  كل من وزير التربية و التعليم  داتو سييوي حاج عثمان، و وزير الثقافـــة و الشباب و الرياضة داتو حالبي يوسف، و وزير الشؤون الدينية داتو حاج بدر الدين عثمان، حيث أطلعتهـم على تطورات الأوضاع على الساحــة الفلسطينيــة، و الظروف الصعبـة التي يواجههـــــا شعبنـــا مـع إستمرار الممارسات القمعيـــة و الإجراءات الإستفزازية التي تقوم بها قوات الإحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا. و قد وضعتهم في صورة الأخطار المحدقة التي يتعرض لها المسجد الأقصى المبارك و مدينة القدس بشكل عام، في ظل الحفريات التي تقوم بها قوات الإحتلال الإسرائيلي أسفل المسجد الأقصى المبـارك و في محيطه، و المنع المستمر للمصلين من أداء الصلاة بحرية في المسجد الأقصى.                                                     

و أكد الوزراء و المسؤولين في بروناي على مواصلة دعمهم و مساندتهم لشعبا في ظل ما يتعرض له من مضايقات و إجراءات مستمرة، و عبروا عن أسفهم الشديد لتلك الإجراءات و الممارسات الإسرائيلية القمعية.                                                            

كما إلتقى الأغا في مقر وزارة الخارجية في العاصمة بندر سري بيغاون مع نائب وزير الخارجية عطوفة السيد / داتو إروان يوسف، و أطلعته على مجمل الأوضاع على الساحة الفلسطينية و في المنطقة برمتها، و تناول الحديــث السبل الكفيـــلة بدعــــم و مساندة بروناي لشعبنا و قضيتنا، من أجل الوصول إلى إنهاء الإحتلال و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، و وضعته في صورة ما يجري من تهويد في مدينة القدس و المسجد الأقصى المبارك، و ضرورة مساندة بروناي كدولة إسلامية ننظر لها كدولة شقيقة داعمة لقضيتنا و لشعبنا.   
                                                          
من جانبه، فقد عبر نائب وزير الخارجية عن دعـم و مساندة برونــاي دار السلام لقضيتنـــا و لشعبنا، مؤكداً أن جلالة السلطان حاج حسن البلقية يعتبر القضية الفلسطينية على رأس أولوياته، و يتناول الأوضاع الفلسطينية في مجمل قضاياها في المحافل الدولية، خاصة خلال خطاباته و مداخلاته  و خلال تواجده هناك، فقد إلتقى الأغا مع عدد من السفراء المعتمدين لدى بروناي

كما التقى  السفير الأغا مع أبناء الجالية المتواجدين في بروناي دار السلام، حيث أطلعتهم على الأوضاع الفلسطينية و بحثت معهم أوضاعهم و السبل الكفيلة بضرورة تواصلهم عبر سفارة دولة فلسطين لدى ماليزيا، من أجـل تقديــم الخدمــات لهــم و تذليل العقبات أمامهم في تلبية إحتياجاتهم، و خلق آليات عمل مشتركة.   






              

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور أنور حمتو قاسم محمد قاسم الأغا

اظهر المزيد