متفرقات

إلى من لست أنساهم وفي القلب ذكراهم- بقلم والدة الشهيدين محمد وعبدالحميد الأغا

عندما تقف الكلمات حائرة عن وصف مأساة حلت بقلبي.. يعجز القلم عن الكتابة.. عن ماذا يكتب؟ هل يكتب عن إنسان ضحى بزهرة شبابه ليحظى بكرامة الوطن... يكتب عن أبطال قتلوا بدم بارد !!

مضى عامان من التقويم الهجري على فراقكم ولا زال الجرح ينزف والقلب حزين.. فالعين مغمورة بالدموع

موقف يعجز اللسان عن وصفه، و ينشل العقل عن التفكير ونحن بين مصدق ومكذب.. ما أصعبها من لحظات!!

..فلذة كبدي..
رحلتم كلمح البصر، أعلم أني فقدتكم ورحيلكم قضاء الله، ولكن رحليكم ما أصعبه، وغيابكم أحرق وجنتي وأدمى قلبي...
أبا الفضل / أبا عبيدة
 رحيلكم هو الدهر كله..  ألم الفراق ولوعة الإشتياق/  غيابكم المرير أوجع الصغير والكبير ففي كل يوم أشتاق لكم أكثر!!

..فلذة قلبي..
استعجلتم الرحيل؟! قبل أن أزوجكم.. وقبل أن تسكنوا بيوتكم الجديدة.. أسال الله أن يعوضكم عن ذلك بالحور العين ويسكنكم الفردوس الأعلى.. ويجعل مرتبتكم أعالي الجنان..
أعلم أن رحيلكم قدر مكتوب ولكني سأظل أسأل، لماذا هذا الرحيل المبكر؟! برحيلكم عنا أقف مذهولة من هول الفاجعة.. وما كنا مستعدين لهذا الرحيل لنقول كلمة وداع..
أبا الفضل وأبا عبيدة يا نظر عيني ويا ربيع قلبي..

إني لا أرتاح حتى أبكي كل ليلة لفراقكم.. إني أتذكركم في كل وقت، في كل لحظة، وثانية.. إني أراكم في كل مكان.. وأتخيلكم في كل مكان.. وإني أحتاج إليكم في كل الأحيان.. إني أشتاق لكم شوقا لا يقاس  شوقا أعجز عن التعبير عنه.. إن قلبي قارب على النهاية.. فقد تعبت من الانتظار.. لعلني أراكم يوما في حلمي..أضمكم إلى صدري.. فقد انتهت الدموع من كثرة البكاء.. دون جدوى،،

أنتظركم في كل لحظة.. وسأبكي حتى تجف دموعي.. سأنتظركم رغم أني أعلم أنكم لن تعودوا... ولكن ليس بيدي حيلة.. فقد أحببتكم حبا لا يتصوره أحد... ولا يعرف مداه إلا من خلقني!!
فقد اشتقت لصوتكم، لضحككم، ولكل شيء فيكم.. ولم أفكر يوما أني سأخضع للبكاء.. او أني سأضعف لا أملك لغة أعبر فيها عن حزني سوى البكاء!! فقد أضعفني فراقكم وكسر قوتي وشموخي.. فقد جرحني جرح لا دواء له!!

لقد فقدت أناسا قبلكم وفارقت أحبة ولكن ليس كفراقكم... فهو فراق يعجز الفصحاء والكتاب أن يعبروا عنه...
لا شيء يعوضني فراقكم فهو فراق لاينتهي..
سيظل يقهرني طول حياتي ولو أني كتبت عن مدى شوقي لكم إلى نهاية الدهر لما انتهيت...
فقدكم حرقة بالقلب وحزن مهما مر الزمن يكبر!!
فقدكم حرقة بالقلب ونار تشتعل بالصدر حطبها الحزن... وحر نارها الدمع... واشتعالها الذكريات... كل ما مر بي الزمن يكبر في الفقد
فقدكم صدع في الفؤاد لا ينجبر...

أسال الله ان يلهمني الصبر على فراقكم.
وأسأله تعالى أن يجمعني بكم في مستقر رحمته..
هو ولي ذلك والقادر عليه...

اضغط هنا للتعرف على الشهيد محمد فضل عطا فضل سليم الأغا

اظهر المزيد