في ذمة الله

الشاب زياد جودة في ذمة الله جراء استنشاقه لغاز داخل نفق

 بسم الله الرحــمـن الرحــيم 
 "يا أيتها النفس المطمئنة، ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي". صدق الله العظيم
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعي عائلة الأغا في الوطن والخارج
الشاب زياد(زيدان) جودة زيدان شاكر الأغا


الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى، الموافق 21-02-2009، خان يونس -السطر الغربي، 26 عاما، بعد تعرضه لاستنشاق غاز القى داخل نفق يربط الحدود الفلسطينية بالمصرية عند محاولته انقاذ زملاء  له أخرين، وقد قتل في نفس الحادث 4  مواطنين أخرين هم: رافع جمال الحاوي، وعمار علي ابو قورة، ونهاد أحمد عبيد و  محمد عادل شعث،  وقد أصيب أيضا 6 اشخاص أخرين تم نقلهم للمشافي، وبهذا  يرتفع عدد ضحايا الانفاق التي تستخدم في جلب  البضائع والسلع والأدوية الى 65 شخصا. رحم الله الفقداء رحمة واسعة واسكنهم فسيح جناته.

والده: السيد جودة زيدان شاكر الأغا - عمل بوزارة الداخلية، أودع 12 عاما في السجون الاسرائلية  بتهمة حيازة  أسلحة وانتماءه  للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين،

والدته: السيدة  ليلى أبوزيد شاكر الأغا

أشقاؤه:

  1. الطفل محمد
  2. الطفل أحمد

شقيقاته :

  1. نداء
  2. تهاني
  3. فداء
  4. نبال


السادة: سعيد ربيع، باسم شكرى، والد الفقيد، ناصر جودت(ابن عم الفقيد)


الحاج نايف بدوى، والد الفقيد، السيد مصطفى يوسف


شقيقي الفقيد(مهران ونضال)، باهر جودت(ابن عم الفقيد)


السادة: أمين مصطفى، أ.محمد وصفى، عزام مهدى، أ. سليمان مصطفى


السادة: والد الفقيد، مصطفى يوسف، مصباح عبدالغفور، محمد سعيد


جانب من الحضور


الشيخ ناجى متحدثاً


جانب من الحضور


جانب من الحضور


السادة:  م. عيد مصطفى، أ. مأمون سعيد، بسام مصطفى، حاسى أحمد


من داخل المقبرة


السادة: مروان جميل، أ.محمد يوسف عنتر، حازم زكريا، باهر جودت، محروس زكريا، نضال جودة


السادة: أيمن درويش، محمد باسم شكرى، براء يوسف، عزام زكريا،
 علاء سمير عيسى، أحمد جودت(ابن عم الفقيد)، أحمد عليان


السادة: سعيد ربيع، أ.يوسف عنتر، أ. أديب شكرى، عادل جميل، باسم شكرى


صورة للشاب رائد عمر عطية  يوسف حسين الأغا الذي قام بسحب الفقيد  زياد من داخل
النفق  قبل ان يفارق  زياد  الحياة في مستشفى برفح

اضغط هنا للتعرف على المرحوم السيد زيدان جودة زيدان شاكر الأغا

اظهر المزيد