مقالات

وفاءً لهم- محمد سالم علي

بسم الله الرحمن الرحيم

(- وفــاءً لـهـم - )

 

إلي كل الأوفياء الذين تذكروا ست الحبايب .. ولكل من يتذكرون سيد الحبايب !!

 لكم أن تفخروا بأمهاتكم وآبائكم لأنهم تربوا في أحضان أجدادكم الذين ملكوا ما مـلـكوا، بأخلاقهم الحميدة ودافعوا عن عائلتهم جميعاً علي قلب رجل واحد،  وقد كانوا أيضًا يطعمون الطعام ويصلون والناس نيام، وكان الأعداء ولا زالوا يحسبون لهم ألف حساب، فطوبي لأجدادكم (جدات وأجداد)،  كلٌ باسمه ولقبه، ولنا أن نحمد الله أن جعلنا أبناء لآبائنا وأمهاتنا من هذه العائلة العريقة، ونعترف بأن لهم الفضل بعد الله عز وجل علي وجودنا، ونعترف ونـقـر بأنـنـا مهما صنعنا لهم فإننا لا نجازيهم شيئاً،  فهم الذين أعطونا الحياة بكل مقوماتها وعوامل نجاحنا في هذه الحياة الوعرة،  فكانت تربيتهم لنا  نعم التربية ونــعـم الـقـيم الــتي غرسوها فينا ونعم المجد  والعلم الذي وجهونا إليه، 

 فقد كانوا  الأوائل الذين بعثوا أبناؤهم إلي الأزهر الشريف،  فكان فضيلة الشيخ سعيد حمدان إسعيد، والشيخ فهمي حافظ عثمان، والشيخ زكريا إسعيد حمدان، والشيخ كمال سعيد حمدان، وبعدها بعثوا أبناءهم إلي كليات الطب فكان الدكتور أمين سليم حسين والدكتورحيدر مصطفي أحمد والدكتور هاشم يوسف حمدان، وإلي كليات الحقوق والقانون فكان الأستاذ رضوان محمد حمدان والأستاذ يونس طاهر يوسف والأستاذ نعيم يوسف حمدان، وإلي كليات الهندسة فكان المهندس فؤاد علي حمدان والمهندس أحمد سليم حسين، وإلي كليات الزراعة فكان المهندس الزراعي قاسم صالح علي  والمهندس عيسي مسعود غانم والمهندس إبراهيم مصطفي أحمد والمرحوم الأستاذ القدير /محمد قاسم والأستاذ    جاسر عبد حافظ،  واستمروا في ابتعاث أبنائهم إلي الكليات النظرية والعلمية حتى اللحظة فأصبح من بينهم الصحفي والجيولوجي والبيولوجي وفي كل مجالات العلوم الحديثة ( بدءاً بعلوم الكمبيوتر والأشعة  والليزر والعلوم الإدارية والمصرفية وغيرها من العلوم ) .وكان من بينهم قادة  عظام علي مر الأيام يشار إليهم بالبنان،  وقد انتشر أبناؤهم شرقا وغربا شمالا وجنوباً فنثروا الرائحة الذكية لهذه العائلة العريقة أينما وصلوا وأينما حلوا . 

 فقائمة المميزين والنوابغ في كل المجالات طويلة ممن يحملون الشهادات العالية، فلهم ولأمهاتهم وآبائهم كل التقدير والإحترام ونسأل الله عز وجل أن يُكرمّ  كل آبائنا وأمهاتنا أماً أم , وأباً أب ..  كلً باسمه،  وأن يجزيهم عنا خير الجزاء وأن يجعلنا وإياهم  في جنات النعيم وأن يظلنا الله بظله يوم لا ظل إلا ظله .

  وعلينا اليوم أن نحمي هذة العائلة ونصون اسمها الذي نحمل، ونحافظ علي تراثها الديني والأخلاقي ولنا أن نفخر جميعاً بما حققناه جميعاً حتي نكون خير خلف لخير سلف.
 وعلينا أن ندفع بأبنائنا ليقتفوا أثر من سبقوهم،  فلدينا القدوة الصالحة ولدينا عشرات قصص النجاح والتميز التي  بها نقتدي،   فوراء كل رجلٍ عظيم منكم امرأة عظيمة ووراء كل امرأة عظيمة في عائلتنا الكريمة رجلً عظيم  ( فهؤلاء هم أباؤنا وهاهم أمهاتنا ) فمنهم  من هو أب لقاضي أو طبيب أو مهندس أو أستاذ أو وزير فكلكم من نسل  طيب . ومعذرة لكل المميزين والنابغين الذين لم يسعفني المجال لذكرهم فالمميزين كُثر ولهم مني كل التحية والتقدير والإحترام  والسـلام عليكم ورحمة الله وبــركاتـــه.


وكل عام وأنتم وآبائكم  وأمهاتكم  بخير .

ونسأل الله تعالي أن يرحم أمواتنا جميعا .

 

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. محمد سالم علي حمدان الأغا

اظهر المزيد