مقالات

وفاء للأوفياء - الحاج أبو مسعود


بسم الله الرحمن الرحيم

- وفاء للأوفياء -

"وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ"

   يقف القلم حائرا ويظل العقل ذاكرا ويبقى القلب عامرا ويستمر اللسان شاكرا عندما أشاهد عبارات الود والمحبة وكلمات التعليق والإدراك وملاحظات الوعي والنضوح ومذكرات النهوض والصعود التي جاءت على جناح السرعة من أحبائي وأعزائي وأقربائي وأصدقائي وكل قرائي وانه لفخر واعتزاز وتواصل وتوادد وتقارب بامتياز ........

إذا أردت أن أخاطب الأسماء فهذا أمر صعب لا أستطيعه ولا يمكنن أن أقدم التحية الواجبة والتقدير المناسب ... فكل الأسماء اللامعة التي أضاءت الشاشة وتصدرت الموقع لها عندي وفي ذاكرتي مساحات واسعة شاسعة لا يتسع مجال غزة الجوي ولا مجالها البري ولا حتى البحري أن يحتويها لان كل هذه محاصرة مراقبة مهددة بالتدمير وسوء المصير !! ولكنني عازم على المضي قدما والتواصل والتعاضد والتشاور والتحاور والتفاكر مع أهلي وعشيرتي وأبناء جلدتي وبلدتي وخيمتي وشجرتي ... شجرة النخيل بظلها الظليل ونسيمها العليل ...... وبقدر ما تسمح به إطارات شبكة المعلومات العنكبوتية كما يسمونها باللغة العربية .

أمد يدي مصافحا ومعبرا عن مكنون قلبي للجميع لمن جمع الحروف ولمن نسق الأفكار ولمن عرضها ولمن قرأها ولمن تجاوب معها وناقشها وشجعها ولمن أعطاها حقها وتفهمها .... وهذا من فضل ربي وعليكم السلام والى لقاء آخر إن شاء الله

 

"وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ".

 

 

 

أخوكم/ الحاج أبو مسعود





اضغط هنا للتعرف على المرحوم أ. عاشور مسعود غانم الأغا

اظهر المزيد