مقالات

نداء الشاعر الأبيُّ الى روحِ طيب الذكر الراحل الكبير المختار عيد الأغا

نداء الشاعر الأبيُّ ..
للرجالِ مواعيدٌ لا يخبوا زيتها ..
ولا تنكـسر فيها القناديل ..
الى روحِ طيب الذكر  عُمدة خانيونس " مدينة الشهداء "
الراحل الكبير المختار عيد حسين الأغا " أبو عدنان "


بقلم الشاعر الأبيُّ  لؤي عبد الشكور الطويل 

هل من وريث لنا .. يحمل عِشقهُ في الخافقين فيُستجاب ..
بَلى .. ونحنُ عشق " العيد ".. وصوت النداءِ في الغياب ..
الليلة وقف على باب قلبي .. رأيته يتزاور في روحي ..
وصلى في الأرض حباً وعشقاً .. من غير اضطراب ..
وجعل من الأيام رماحاً .. ومن الرجال صباحاً ..
ومن البحار اقداحاً .. وجعل من القلعة رمزاً وكفاحاً ..
وأذاق المر ما لم يذقه علقم .. رغم قهـر الانتحاب ..
وأعاد القلعة رغم الحزن الى موضعها ..بلا شكٍ أو ارتياب ..
أبا عدنان .. قامة في الفخرِ والطهر والصبر والاحتِساب ..
حيثما يصدح اسمهُ .. يلبيهِ الحب في المشيب و الشباب ..
كان يُمطر الأيام بمرهم صدقه .. وكبرياء عفته وعفافه ..
فينبَجس الطُهر من كفيه .. ويُزهر الوعد في عينيه ..
ويتألق النصر في أكبريه .. ويثمر العشق في أصغريه ..
عظيمٌ هذا الـرجل .. فــي المُهجة واللهجة و البهجة ..
أصيلٌ في عميق الروح .. سليلٌ في روعةِ الانتِساب ..
ما بدلَّ مصحفهُ .. مُذ سرت روحهِ في عميق الدماء ..
إزارهُ الحب .. سِوارهُ الود .. ثأرهُ من عميق الشهداء ..
إذا أطل علينا العشق .. وجدناه فــي رحابِ مجلسـه ..
واذا تراخى الحـق .. أقام الدنيا عليه وراح يُجلسـه ..
أبديُ العشق أبا عدنان .. نديُ السحنة عنوان الأمـان ..
كتابه الحق .. أمه البتول .. وأبوه الحسين أبن التراب ..
ألا أيها الشـعب .. هُنا صوت الحب والصدق والوفاء ..
حاضرون في كل صباح ومساء .. وهذا صوت النداء ..


الى رحمة الله الوالد الكبير .. وعمدة خانيونس الاصيل
الحاج  عيد حسين الأغا أبو عدنان " نلقاك بالوفاء ..

  

 

 

يا رضى الله .. يا رضى الوالدين ..

الشاعر الأبيُّ  لؤي عبد الشكور الطويل ..
الاثنين 15-01-2018

اضغط هنا للتعرف على المرحوم عيد حسين الأغا

اظهر المزيد