النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / متفرقات / الليمون الحامض كتب الحاج م. قاسم صالح الأغا (أبو حسام)

الليمون الحامض كتب الحاج م. قاسم صالح الأغا (أبو حسام)

الليمون الحامض Citrus Limon
كتب الحاج م. قاسم صالح الأغا (أبو حسام)

مقدمة:
عُرف الليمون الحامض منذ القِدم، وقد تمَّت زراعته في العديد من مناطق العالم، واُعتبر كمصدر غذائي على نطاق واسع واستخدم في العديد من المجالات مثل الصناعات الغذائيه والدوائيه وصناعة العطور، وقد أُطلِق على شجرتِه (ملِكة الفواكه) لِفوائدها الجَمّة. وينتمي الليمون إلى جنس الحمضِيات، ونوع الليمون والفصيلة السَّذَبِيّة، وهناك عدة انواع من الليمون مُنتشرة في منطقة الشرق الأوسط منها البنزهير والأضاليا والعُماني.

أنواع الليمون


1- الليمون الحامض البنزهير (Citrus Aurantifolia):

تنتشر زراعة هذا النوع بمحافظة الفيوم بمصر لملاءمة التربة الرملية ومستوى الماء الأرضي، والثمرة كروية الشكل صغيرة الحجم واللون أصفر مخضر، ذات قشرة رقيقة ليس من السهل استخلاص العصيرمنها، تنجح زراعته في الأراضي الرملية بالبذرة لتَحمُّله ظروف الجفاف، لذا يجب عدم تعطيشه بزراعة بعض الأدِّلَّة النباتية مثل عبّاد الشمس والذُّرَة التي تظهرعليها علامات العطش مُبكِّراً، كما تمتاز ثماره بارتفاع نسبة الحموضة التي تتراوح بين 6- 9% وعليه فإن ليمون البنزهير يزيد نسبة الحموضة بالمعدة، وكذلك يمكن زراعته بالعُقلة بطول حوالي 6 براعم، تنضج الثمار من أواخر أكتوبر حتى مارس، ويبلغ محصول الشجرة من 2000- 3000ثمرة. تُعتَبر المكسيك وجزرالملايو الموطن الأصلي لهذا النوع.


2- الليمون الحامض الأضاليا (Citrus Limon):
تُعتبرالهند الموطن الأصلي لهذا النوع، وتجود زراعته بالأراضي الرملية الطينية، يبلغ ارتفاع الأشجار حوالي6 م، غزيرة الإنتاج، وافرة العصير، والثمرة بيضاوية الشكل، يبلغ قطرها حوالي 6 سم، وطولها حوالي 9 سم، ووزنها حوالي 120 غم، وعدد البذور حوالي 18- 20 بذره . تُستخدَم لإضافة النكهة لبعض المشروبات مثل الليمونادة وبعض المشروبات الغازية، ونسبة الحموضة تبلغ 6%، ويصل محصول الشجرة 600 - 800 ثمرة، ويتم التعرُّف على نُضْج الثمار باختفاء اللون الأخضر. يجب عدم الري الغزيرخلال فترة التزهير تّجنُّباً لتساقط الأزهار، بل انه من المستحسن أن تكون الريات خفيفة حتى تصبح الثمار بحجم حبة الحُمُّص.


3- الليمون العُمَاني (اللومي) Omani Lime
الليمون العماني يعتبر من الأشجار المشهورة في سلطنة عمان، حيث يتميز عن غيره من أصناف الليمون بطعمه الحمضي بدرجة كبيرة، وكمية العصارة المستخرجة منه. بعد أن يتم قطف الليمون يجفف تحت أشعة الشمس لعدة أيام ومن ثم يجمع ويصدر للخارج. اللومي هو ثمرة الليمون السوداء أو الصفراء المجففة، شكلها دائري وصغيرة الحجم، بدون بذور، مغطاة بقشرة رقيقة صلبة، ذات نكهة و رائحة مميزة و قوية و منعشة، حيث تحتوي الثمرة على كميات عالية من فيتامين ج، و أملاح و حوامض عضوية تسهم في حرق الفضلات بالجسم. 


4- الليمون الحلو Citrus Limon Limetta 
الثمرة لونها أصفر فاتح، كروية الشكل وقطرها يتجاوز 6 سنتيمترات بينما وزنها حوالي 140 جرامًا. أما القشرة فناعمة وسمكها حوالي 2 ملليمتر، والفصوص عددها حوالي العشرة وعدد البذور حوالي8 ، واللب عصيري ويعتبر خاليًا تقريبًا من الحموضة التي لا تتجاوز 0.1% وهو حلو الطعم وإن كانت له مرارة خفيفة.


5- الليمون المخرفش Citrus Jambhiri Lush or Rough Lemon

الثمرة لونها أصفر برتقالي خفيف كروية أو كمثرية الشكل وقمتها مسطحة ذات حلمة كبيرة حول عنقها، أما قطرها حوالي 5- 6 سم ووزنها حوالي 140 جرامًا. والقشرة خشنة الملمس ذات نقر وبُثوروسمكها حوالي 7 ملم، والفصوص حوالي 10 وبذورها 15تقريبًا، والحموضة الكلية حوالي40.– 50.%.


6- الليمون العجميPersian Lime

عند اكتمال نضج الثمرة يكون لونها أصفر فاتح وهي بيضاوية بأبعاد 5×6 سم تقريبًا ووزنها قرابة المائة جرام. القشرة ناعمة رقيقة الملمس وسمكها حوالي 2 ملم ولها حلمة صغيرة حول عنقها، أما الفصوص فعددها حوالي12 وخالية من البذور، وتصل نسبة الحموضة في العصير0.5-0.6%

مكونات وفوائد عصير الليمون:

يتكون عصير الليمون من الاحماض التالية:
حامض الستريك      حامض الأسكوربيك     حامض الفوليك     حامض الماليك

كما يحتوي على فيتامين (C) المهم لصحة العظام والأسنان واللثة، والواقي من مرض الأسقربوط و تقوية جدران الأوعية الدموية، و مطهر في حالة إلتهاب المسالك البولية، ولاحتوائه على حمض الستريك فهو معقمو مضاد للجراثيم ومنقي للدم من السموم، ويقوي جهازالمناعة، وكذلك فيه من الفسفورالمنشط للذهن ومقويللعظام، وأما فيتامين (أ) الموجود باللب والعصيرالطازج فهو مقوي للجلد والنموعند الأطفال. الثمار غنيةبالفيتامين (2B) اللازم لتكوين الكرات الدموية الحمراء وإنتاج الأجسام المضادة، ووجود مواد كربوهيدراتية وسكرية يعتبر مقوياً لجدار الأوعية الدموية. 
من المعروف أن عصيرالليمون سريع التلف والتأكسد ولا يُنصَحبحفظه في الثلاجة ويفضل تحضيره أولاً بأول عند الحاجة.

ولزراعته يمكن الحصول على شتلات مطعَّمة من مشاتل مُعتَمدة تُزرَع في منتصف فبراير حتى أول إبريل،أو في شهري سبتمبر وأكتوبر بحيث يكون الطُّعم مقابل الجهة التي تهب منها الريح وأعلى قليلاً عن سطح الأرض (حوالي ٢٥ سم)، وتنضج الثمار من أكتوبر حتى مارس. قشرة الليمون تحتوي على95٪ من الموادالعطرية المفيدة في الطب والصناعة، ويُشرَب قِشر الليمون مغلياً مثل الشاي فيُنَقّي ويساعد على التخلص من التدخين.

أكثر الدِوَل المنتجة لليمون في العالم 2003- 2004

 

زراعة شجر اللَّيمون:
في الخمس سنوات الأولى من الزراعة يمكن استغلال المسافات بين الأشجار بزراعة البقوليات (كالفول وغيره) لتغطية بعض النفقات وزيادة خصوبة التربة. يُستخرج من القشور زيت الليمون والعصير يدخل في كثيرٍ من المجالات مثل الطَّبخ والعصائر والحلويات وأطباق السَّلَطَة والمُخلَّلات وغيرها.
تُعد شجرة الليمون من أكثر أشجار الحمضيات حساسية للطقس البارد. وكذلك ينبغي زراعة شجرة اللّيمون في مكان تصله أشعة الشمس بالكامل. ويُمكن زراعتها في عدّة أنواع من التربة، من بينها التربة الضَّعيفة، كما يُفضّل اختيار تربة حمضيّة ذات تصريف جيّد.

تصويم الأشجار والإثمار في غير موسمه:

التصويم عبارة عن تعطيش الأشجار لفترة من السنة قد تصل الي شهرين أو أكثر (كما هو متبع مع الليمون البنزهير بمصر، ومع بعض انواع الليمون الأضاليا في إسبانيا)، يتم بعدها رَي فترة أخرى مما يدفعها للتزهيروبعدها الإثمار بكمية كبيرة للحصول علي محصول تجاري في غير موسمه يباع بسعر مرتفع. 

في حالة الصيام الصغير تُعامَل الأشجار التي عمرها أقل من 6 سنوات حتي 10 سنوات يُمنع الري خلال شهري يوليووأغسطس ثم تُروى في سبتمبروأكتوبرحيث يكون تزهيرها، أما إثمار يوليو يكون في العام التالي خلال أشهُر مارس حتي يونيو، وأغلبية محصول الأشجار يكون خلال الفترة الأساسية المعتادة من يوليو حتي أكتوبر.
أما في حالة الصيام الكبير يكون للأشجار التي تجاوز عمرها 10 سنوات تُصوَّم 9 أشهُر في السنة وتُروى من 3-4 ريات خلال أشهُر سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر فيكون تزهيرها خلال تلك الفترة وتنموثمارُها الأكثرعدداً  والأغلى ثمناً خلال الفترة من شهر مارس حتى يونيو. وبالرغم من عملية التصويم القاسية خلال الفترة من سبتمبر حتي نوفمبر، فإن الأشجار تُزهِر نسبة أقل من الأزهار خلال شهري مارس وإبريل بصورةٍ رئيسية لِما هو جاري في فصل الربيع وتكون ثمارُها من نوفمبر حتي فبراير من العام التالي بمحصولِها الثانوي الأقل نسبيا من ناحية الثمار وصفاتِها، ويؤدي التَّصويم الكبير إلي العبث فسيولوجِياً بالأشجار مما يُؤدِّي إلى تدَهُورها وقِصَرعُمرِها.

مقارنة بين التصويم الصغير والكبير

الفرق بين الليمون الأخضر والأصفر

أضرار الليمون على الصحة:

- التهيابات واضطرابات شديدة فى المعدة نتيجة احتوائه على نسبة مرتفعة من الحموضة. 
- يسبب ارتجاع المريء، وهو أحد أمراض الجهاز الهضمى. 
- الإكثار فى تناول الليمون يسبب قرحة المعدة وهي خطيرة.

الليمون الحامض 

القيمة الغذائية لكل (100 جم) ليمون حامض بدون قشر:

الفيتامينات

المعادن والأملاح 

المراجع
- معلومات هامه عن جميع انواع الحمضيات بمصر
- الموسوعه العربيه للحمضيات
- ملف كامل عن زراعه و انتاج الحمضيات بمصر
- كل ما يخص زراعه الحمضيات بمصر بمعرفه منتديات الزراعيين
- ويكيبيديا الموسوعه الحره 

[2] تعليقات الزوار

[1] محمد فخري مصطفي الاغا | بارك الله فيك علي هالمعلومات القييمه | 04-04-2019

[1] محمد فخري مصطفي الاغا

بارك الله فيك يا عم أبو حسام علي هالمعلومات القييمه الثمينة أسأل الله ان ينفعنا والمسلمين من علمك العظيم جعله الله في مبزان حسناتكم يوم القبامه

[2] سمر زكريا ابراهيم الاغا | اللهم زدني علماً | 11-04-2019

[2] سمر زكريا ابراهيم الاغا

بورك قلمك أيها العم الحبيب علي هذه المعلومات القيمة التي تُثري العقول ،وزادك الله علماً ونورا، أسال الله العلي القدير أن يطيل بعمرك لتبقي دوماً النبع الذي نستقي منه المعرفة ..ومايفيدنا وينفعنا.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك