مقالات

إليك- بقلم إيمان صلاح الأغا

مسكين أيها القلب ما أصغرك
تبكي كثيراً وتفرح قليلاً ما أكبر أحزانك
أبحث عن الفرح بين لمسات يدك
وبين أهاتي والاامي إشتقت إليك
حناني إليك بين رموشي وجفن عينيك
ليس كل لحظه تمر بنا تكون أشواك
يتعذب القلب بكل أهات وإحتراق
وأنت تبتسم وبقلبك كثير من العذاب
ما زالت قوبنا تنزف جراحاً بكل الأاوقات
لم يتغير شيئ حولي بعد أن أحببتك
ولكن تغير كل شيئ بداخلي من بركان عينيك
يهزني الحنين الشوق والحنين إليك
وتتعب أشواقي عن البحث عنك
وتجرحنى اللحظات التى تمر بها بذكرك
تقبل دموعي أنت وانا بالحنان أغنيك
لن يلتئم الجراح وأنت راضً بقسوتك
لو كنت تدري بأوجاع قلبي الممتلئ بشوكك
سيذوب الحديث من شفتيك
وسيذوب من السهر ودموع عينيك
أتعلم ، أتعلم بأن حبي لك برقاً يضيئ حياتك
أتعلم بأن قلبك معدوم ومحذوف الإحساس
إليك بكل معاني الحب أنت من غير إحساس
أنت معدومً معدوم لست بالمعيار وبالمقياس
كيف تقبل دموعي وأنت تغرف بحبي إليك
إليك القلب الموجوع بنار وجنتيك
أشعر به ولا تتركه معلق بك كنجم سمائـك

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. ايمان صلاح سليمان حسن قاسم الأغا

اظهر المزيد