مقالات

رحماك ربي من فراق أبي - بقلم أ.ايمان فخري

رحماك ربي من فراق أبي 

رحماك ربي من فراق أبي و رحمتك لروحه،،،

الى من سما للسماء في جوار الحنان المنان و رفيقاً يا ربي لأهل التقى و الصلاح ...
وديعة استردها ربي وما أرحمه وما أكرمه !

ولكنك يا والدي حي مع أعمارنا و قلوبنا و أعمالنا 
حي بوصاياك بذكرياتك بأخلاقك يا خير معلم ! يا فخر معلم ! 

يا من جمّل الله أخلاقه و لطّف الله كلماته و أنعم الله دنياه ورزقه وولده ...
يا من عطّر الله سيرته وطيّبَ الله عمله وبارك عمره وأحسن ختامه. 

سلامٌ عليك يا والدي كلما افتقدتك خطوات المشائين للصلاة في الظلمات ...

سلامٌ عليك كلما شهد الفجر آيات المرتلين و كلما تعطشنا عذوبة ترتيلك و طيب ذكرك لربك  ...

سلامٌ عليك كلما افتقدتك الأبواب المستورة لصدقة ساقها الله بك للغير أو رزق ساقه الله بيدك لطير حنوت عليه ...

سلامٌ عليك كلما أثقلت الدنيا بهمومها على قلوبنا و دعواتك الندية هي الخلاص ...

سلامٌ عليك كلما نزلت الرحمة على أقدارنا ...

سلامٌ عليك كلما حنّ ألمٌ لدوائك الشافي وكان كافياً من دفئ كفيك و دفئ وجنتيك ...

سلامٌ عليك كلما ازدان إيماننا بالسير على دروب أعمالك الصالحة وخطى نفسك النقية ...

سلامٌ عليك كلما تسامرنا في كروم كلماتك و ارتوينا من مكارم أخلاقك و سلامٌ عليك كلما يغمرنا رحيق ذكرياتك و كلما تحرسنا دعواتك الصالحة باذن الله ...

سلامٌ عليك يا أبي كلما رفرف جناح طائر و كلما نزلت قطرة غيث و سلامٌ عليك كلما خفق قلب ...

علمتنا يا ابي أن لا نحزن و فراقك الجلل يسأل الصبر ! 

لا زلت يا أبي أراك في أمي في صبرها و قوتها و دعائها و صلواتها و حبها وفي وحشتها من غيابك نراك في حرصها على لم شملنا مع المسافر و المقيم و الحاضر و الغائب و الصغير و الكبير ...

أبي ،، رضاك بركة عمر ٍ فات وحرزٍ لعمرٍ آت 

برحمتك يا ربي ارحم والدي ومن نشتاق لهم ارحم موتانا و موتى المسلمين اللهم اغفر لهم و ارحمهم وارفع درجاتهم و اكرم مثواهم 

اللهم ارحم والدي و اغفر له و اسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين و الشهداء و اكتب له جوار حبيبك محمد صلى الله عليه و سلم 
 

ابنتك البارة ايمان فخري الاغا

اضغط هنا للتعرف على المرحوم الحاج فخري مصطفى أحمد الأغا

اظهر المزيد