مقالات

في وداع الاستاذ الكبير ومربي الاجيال  عمر عودة - كتب د. صهيب

 

في وداع الاستاذ الكبير ومربي الاجيال  عمر عودة الآغا (ابا رامي )

كم هي صعبة لحظـة الفراق.
عـندها تــنــتــهي الكلـمات .. وتــكتــفي 
الدموع بــالتعبير .
حــزن الـقــلــب .ودمــعــة الــعــين .واستـرجاع الــذكريات.
نــعــم فالذكريات.. هي الشيء الــذي يبــقــى لــدينــا بــعــد الــفــراق.
وهُناك أصوات لا تُغادرنا وإن خيم الصمتُ على الذاكرة أصواتٌ تأتي من أعماقِ القلب للذين غادرونا وتركوا ذكرياتهم  تصرخ في أرواحنا.
لله در الراحل استاذنا الكبير ومربي الأجيال عمر عودة الأغا  (ابا رامي) فقد مضى وهو قابض على دينه كقابض الجمر.
اللهم تقبل روحه بقبول حسن وارزقه الجنة التي وعدت بها عبادك الصالحين 
اللهمّ إنّ رحمتك وسعت كلّ شيء فارحمه رحمةً تطمئنّ بها نفسه، وتقرّ بها عينه 
اللهمّ أنزله منازل الصدّيقين والشّهداء
والصّالحين، وحسن أولئك رفيقاً
 نسأل الله له الرحمة والمغفرة والقبول الحسن ولكل محبي الاستاذ  ابا رامي الصبر والسلوان
وإنا لله وإنا إليه راجعون 
ولا حول ولا قوة إلا بالله

د.صهيب كمال سعيد الأغا

اضغط هنا للتعرف على المرحوم أ. عمر عودة إسعيد الأغا

اظهر المزيد