المرحوم أ. عمر عودة إسعيد محمد سالم إبراهيم(بدوي) الأغا (أبو رامي)
المرحوم أ. عمر عودة إسعيد محمد سالم إبراهيم(بدوي) سليمان خليل إبراهيم محمود عثمان إبراهيم الأغا
إنتقل إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 2020-07-14 الثلاثاء 23 ذو القعدة 1441 عن عمر ناهز 80 عاماً 3 شهراً 24 يوماً
الاتصال
العنوان
بلد الاقامة
العنوان بالتفصيل
خان يونس- شارع الصحية
المهنة
مدير مدرسة متقاعد
المستوى العلمي
التخصص
المؤهل العلمي
بلد التخرج
المعلومات الشخصية
تاريخ الميلاد
1940-3-20م الموافق: الأربعاء 11 صفر 1359
مكان الميلاد
فرع العائلة
اسم الزوجة
اسم الاب
إسم الأم
أسماء الأبناء
اسم الابن [1]
اسم الابن [2]
اسم الابن [3]
أسماء البنات
اسم البنت [1]
اسم البنت [2]
اسم البنت [3]
أسماء الأشقاء والأخوة
اسم الشقيق [ 1 ]
اسم الشقيق [ 2 ]
اسم الشقيق [ 3 ]
اسم الشقيق [ 4 ]
اسم الشقيق [ 5 ]
اسم الأخ [ 6 ]
أسماء الشقيقات والأخوات
اسم الشقيقة [ 1 ]
اسم الشقيقة [ 2 ]
اسم الشقيقة [ 3 ]
اسم الشقيقة [ 4 ]
اسم الأخت [ 5 ]

معلومات اضافية

السيرة الذاتية:

الأستاذ عمر عودة الأغا  أبو رامي .. رحمه الله

  • أبصرَ نورَ الحياة في 20/03/1940 بمدينةِ خانَ يونُسَ التي أَحَبّ.
  • حصلَ على شَهادةِ الثانويةِ العامّةِ في القسمِ العلميِّ - فَرعِ الكيمياء عام 1958.
  • عَمِلَ مدرّساً على بندِ المُياوَمَة لمادّتَيِ اللغةِ العربيةِ والتربيةِ الإسلامية في عدّة مدارس.
  • استقرَّ معلماً للغة العربية في مدرسةِ عبد القادر الإعدادية عام 1959.
  • التحقَ بجيشِ التحريرِ الفلسطينيِّ عامِ 1966م وحصلَ على عدّةِ دوراتٍ عسكريةٍ في دمشقَ وبيروتَ والقاهرةِ، قبل أن يشاركَ في حربِ الأيامِ الستة.
  • فازَ بلقبِ المعلّمِ المثاليِّ على مستوى قطاعِ غزةَ وشمالِ سَيْنَاء عام 1972.
  • تم تعيينه وكيلاً لمدرسة حيفا عام 1975.
  • أصبح مديراً لمدرسة هارون الرشيد الإعدادية للبنين عام 1978، ليتنقل بعدها مديراً لعدّة مدارس.
  • حصل على دبلوم في التربية بتقدير امتياز عام 1983.
  • بلغ السن القانونية للتقاعد عام 2000 بعد رحلة مهنية رسمية حافلة ختمها مديراً لمدرسة عبد القادر الحسيني الإعدادية أ.
  • أمضَى فترةَ تقاعدِه طائفاً بينَ مدارسِ القطاعِ موجِّهاً وناصحاً، وزارعاً الرساليَّة في أبنائه المعلمين والطلبة. 
  • كان لُغوياً حاذقاً وخطيباً مفوَّهاً واجتماعياً ومُصلحاً بارزاً ومؤرِّخاً وعالمَ أنسابٍ بارعاً.
  • حافظ على رسالته إلى آخر لحظة من حياته، فقد انتقل إلى الرفيق الأعلى صباح الثلاثاء الموافق 14-07-2020 خلال تجهيزه رسائل تهنئة لمتفوقي الثانوية العامة -وهي إحدى أساليب التحفيز التي سنَّها لتعزيز رسالته- في مكتبة الأقصى بخان يونس.

 

 

 




أخبار متعلقة
مقالات
فيديوهات

الأستاذ حمزة عبدالكريم صقر يوسف حمدان الأغا









عدد المشاهدات
94466