في ذمة الله

تعزية للمختار وديع الأغا مقدمة من أبناء المرحوم خليل أحمد الأغا

إلى روح الخال العزيز  أبو أحمد  وديع 

لقد حملت الرسالة وأديت الأمانة وأصلحت بين القريب والبعيد، فكنت خير خلف لخير سلف.

حملت الهموم فلم تترك صغيرة ولا كبيرة إلا وأعطيتها حقها. تلك أفعال الرجال الرجال. 

كرّست وقتك وأيامك كلها بين عائلتك ومجتمعك، فكنت الرجل الودود البشوش ذا الرأي الرشيد والقرار الصائب.

ونحن نقول وداعا للجسد، تبقى ذكراك العطرة لتضيف إلى مآثر من سبقوك في الحكمة وسداد الرأي.

لا تفي الكلمات حقك ولكن لا نملك إلا أن نعزي أنفسنا وأهلنا وذوينا وكل من عاش معك.

نسأل الله الرحمة والمغفرة للفقيد وأن يسكنه فسيح جناته. فإلى جنات الخلد إن شاء الله.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أبناء المرحوم خليل أحمد الأغا
                وأبنائهم                                                                     

اضغط هنا للتعرف على المرحوم الحاج وديع أحمد الأغا

اظهر المزيد