مقالات

التشريعي يتفق مع سلطة الأراضي  على وضع حلول عاجلة لأراضي الأقساط

تنوية   هناك عنوان يقول  : التشريعي يتفق مع سلطة الأراضي  على وضع حلول عاجلة لأراضي الأقساط
اللهم أدخلنا مدخل صدق واخرجنا مخرج صدق واجعل لنا من لدنك سلطانا نصيرا.
* عنوان رائع معنا وتوقيتا بدنيا الوطن وبتاريخ 10/2/2021 فهو العنوان القديم الحديث المتجدد ، المؤلم والمفرح، يحمل التشاؤم تارات والتفاؤل والرجاء والأمل تارة أخرى ، ولكننا كشعب فلسطيني ما زلنا نعيش الرجاء بالله وحده لأن الرجاء أحد جناحي الإيمان والعقيدة الصحيحة.
* الإجتماع يضم بين احضانة الدافئة نائب من المجلس التشريعي وهو مقرر الرقابة العامة  و برفقة مدير عام الإدارة القانونية  في المجلس التشريعي ، ورئيس سلطة الأراضي .
* الهدف من اللقاء  معالجة الإفرازات والتبعات والمعاناة والمنغصات والإشكاليات العملية والقانونية  التي خلفها هذا الملف في مناطق الشمال من خلال وقف ومنع  الخدمات البلدية وغيرها .
*  وذلك من خلال الوعود والضمانات العادلة  والمنصفة  والمبسرة  والمستحقة ولجانها الفنية  قانونا وشرعا وعرفا وبعيدا عن الاجحاف والظلم .
* ومن المبشرات والمؤشرات الإيجابية تعهد رئيس سلطة الأراضي بتذليل كل العقبات والإشكاليات من خلال الايعاز للجهات المختصة بسرعة أنجاز هذا الملف الشائك ومن خلال اللجان الفنية والقانونية المختصة  لهذا النوع من الأراضي.
#  ومن المبشرات والمؤشرات الإيجابية أن توجة النائب هدى نعيم بالشكر الجزيل والتقدير لرئيس سلطة الأراضي على ما لمستة من تعاون وحسن نية في حل هذا الملف والتخيف عن كاهل المواطن .
##  وعلية فإننا نثمن كل ما سبق راجين من الله تعالى أن يشمل ذلك جميع اراضي الأقساط شمالا وجنوبا لأن معاناة الشمال والجنوب واحدة كوحدة الهدف و الدم والدين والوطن وخصوصاً الآن التربة خصبة  وملائمة سياسياً واجتماعيا واقتصاديا ومن خلال الآتي :
+ قولة تعالى: يا أيها الذين آمنوا اوفوا بالعقود ..المائدة 1.
+ قولة تعالى: واوفوا بالعهد أن العهد كان مسؤلا..الاسراء 34.
+ العقد شريعة المتعاقدين..
+  االالتزام بوحدة الوطن والمواطن والمصالح المشتركة.
+ وفاءا لشعبنا ولصمودة وتضحياتة وصبرة اللامحدود...وبشارة أمل  مستقبلية.
+ الخروج من حالة اليأس والقنوت القائمة ودعما لسياسة المصالحة.
+ الاخذ بسياسة ومبدأ الحكومات المتعاقبة ترث بعضها البعض وهي الأمينة على مقدرات الشعوب.
+ الاخذ بالقرارات والقوانين والأنظمة السابقة والمتوارثة والتي تخدم الفرد وبعيدا عن كل المصالح الشخصية والحزبية والتنظيمية والاملاءات الخارجية.
+ العمل على  استحداث مفاهيم شرعية وليست أنانية كمفهوم .. ملكية منقوصة وغيرها.. وقيمة عملة السداد  ....والعمل من خلال الذهب بالذهب والفضة بالفضة.
 عبد الكريم صقر الأغا.

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. عبدالكريم صقر يوسف حمدان الأغا

اظهر المزيد