مقالات

غفران الذنوب ورفع الدرجات

بسم الله  الرحمن الرحيم
غفران الذنوب ورفع الدرجات
   الحمد لله الذي يعطي الكثير ويمنح ، ويغفر الذنب العظيم ويصفح ، وإذا ناداه عبده التائب يارب ! قال : لييك عبدي ويفرح . سبحانه من غفور رحيم ، سبق عفوه غضبه ، ووسعت رحمته كل شيء ، اختصنا بخير كتاب يهدي إلى الفلاح ، وأرسل إلينا خير رسول أخبرنا في أحاديث صحاح : يا أيها الناس اتقوا ربكم ذلك طريق الفلاح ، فاللهم صلى على سيدنا محمد ما عسعس الليل وتنفس الصباح ، وصلي اللهم على سيدنا محمد ما غرد الطير والديك صاح ، وعلى آله وصحبه وسلم .
  أما بعد : أمة محمد r أمة مرحومة ، منحها الخالق سبحانه وتعالى أزمنة وأماكن متعددة ، تتضاعف فيها الحسنات وتكفر فيها السيئات .  ومن مظاهر هذه الرحمة لهذه الأمة ما يلي : 
 1- أنه من هم بسيئة ولم يفعلها خوفا من الله ، كتبها الله له حسنة .
2- ومن هم بحسنة ولم يفعلها ، كتبها الله له حسنة ، فإن فعلها كتبها الله له بعشر حسنات 
3- ان الله فتح باب التوبة لعباده ، وجعلها في كل وقت وحين ، وأنها من جميع الذنوب ، فيغفرها الله له ، وقد يبدلها الله سبحانه له حسنات ، إن صدق في التوبة ، وكانت بحسب الأصول الشرعية التي أوضحها العلماء في شروط التوبة الصحيحة من الندم والاستغفار وترك المعصية حتى الموت وغير ذلك ، بينما كانت توبة بني إسرائيل أن يقتلوا أنفسهم ليتوب الله عليهم ، وهذا من سعة رحمة الله بعباده المسلمين ، فلله الحمد والمنة .
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللّهِ r قَالَ: «قَالَ الله عَزَّ وَجَلَّ: إِذَا هَمَّ عَبْدِي بِحَسَنَةٍ وَلَمْ يَعْمَلْهَا كَتَبْتُهَا لَهُ حَسَنَةً، فَإِنْ عَمِلَهَا كَتَبْتُهَا عَشْرَ حَسَنَاتٍ إِلَى سَبْعِمِائَةِ ضِعْفٍ وَإِذَا هَمَّ بِسَيِّئَةٍ وَلَمْ يَعْمَلْهَا لَمْ أَكْتُبْهَا عَلَيْهِ. فَإِنْ عَمِلَهَا كَتَبْتُهَا سَيِّئَةً وَاحِدَةً». صحيح مسلم : 2 121 رقم : 293
  ومن رحمة الله بعباده أن فتح لهم أبوابا متعددة لتكفير الذنوب ، فكل قول أو عمل يقوله أو يفعله  المسلم خالصا لوجه الله العظيم ، وعلى منهج سيد المرسلين ، يكفر الله به من خطاياه ، وما أصاب المؤمن من هم أو غم أو مصيبة فصبر ، إلا كفر الله بها من خطاياه .فالصلوات الخمس والجمعة الى الجمعة وصيام رمضان وقيامه ، وقيام ليلة القدر كلها اعمال صالحة يكفر الله بها الخطايا ويرفع بها الدرجات . 
 والآيات الدالة على ذلك في القرآن الكريم كثيرة وبينة ، والأحاديث النبوية الشريفة في هذا الباب كثيرة ومتعددة
وسنقتصر في هذه المقالة على بعض الأفعال والأقوال التي يمنح الله عليها حسنات واجرا عظيما:
 - قال رسول الله r « من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة » . سنن الترمذي 2 /481  قال الالباني حسن 
  - قال رسول الله r « من خرج من بيته متطهرا إلى صلاة مكتوبة فأجره كأجر الحاج المحرم ، ومن خرج إلى تسبيح الضحى لا ينصبه إلا إياه فأجره كأجر المعتمر وصلاة على أثر صلاة لا لغو بينهما كتاب في عليين» أبي داود  1 / 18 /  597 قال الالباني حسن. 
فضيلة الوضوء :عمل يسير واجر عظيم  : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ r قَالَ: «إِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ الْمُسْلِمُ - أَوِ الْمُؤْمِنُ - فَغَسَلَ وَجْهَهُ خَرَجَ مِنْ وَجْهِهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ نَظَرَ إِلَيْهَا بِعَيْنَيْهِ مَعَ الْمَاءِ - أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ -، فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ خَرَجَ مِنْ يَدَيْهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ كَانَ بَطَشَتْهَا يَدَاهُ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ -، فَإِذَا غَسَلَ رِجْلَيْهِ خَرَجَتْ كُلُّ خَطِيئَةٍ مَشَتْهَا رِجْلَاهُ مَعَ الْمَاءِ - أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ - حَتَّى يَخْرُجَ نَقِيًّا مِنَ الذُّنُوبِ» صحيح مسلم 1 / 215
 -  «من دخل السوق فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير .كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة وبنى له بيتا في الجنة» . 
     عن مُحَمَّدُ بْنُ وَاسِعٍ، قَالَ: قَدِمْتُ مَكَّةَ فَلَقِيَنِي أَخِي سَالِمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، فَحَدَّثَنِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ r قَالَ: " مَنْ دَخَلَ السُّوقَ، فَقَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ، وَهُوَ حَيٌّ لَا يَمُوتُ، بِيَدِهِ الخَيْرُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، كَتَبَ اللَّهُ لَهُ أَلْفَ أَلْفِ حَسَنَةٍ، وَمَحَا عَنْهُ أَلْفَ أَلْفِ سَيِّئَةٍ، وَرَفَعَ لَهُ أَلْفَ أَلْفِ دَرَجَةٍ "،: "هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ" (ت) 3428 [قال الألباني]: حسن
- صيام يوم عرفات لغير الحاج يكفر سنتين  ، وصيام العاشر من محرم يكفر السنة الماضية
قَالَ رَسُولُ اللهِ r : « ثَلَاثٌ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ، فَهَذَا صِيَامُ الدَّهْرِ كُلِّهِ، صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ» صحيح مسلم 2 / 188 رقم 1162
 اجر الرباط في سبيل الله : عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه قال : قال عثمان بن عفان رضي الله عنه وهو يخطب على المنبر: أني أحدثكم حديثا لم يمنعني أن أحدثكم به إلا الضن بكم سمعت رسول الله  r يقول { حرس ليلة في سبيل الله أفضل من ألف ليلة يقام ليلها ويصام نهارها } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه . المستدرك على الصحيحين : 2 91
كفالة اليتيم :   أوصى الرسول r أصحابه وأمته بالإحسان إلى اليتيم وكفالته ، وتفقد حوائجه ، بل أنه r لم يجد أجرا لكافل اليتيم إلا ان يكون رفيقه في الجنة ، أي في أعلى درجات الجنة .
   عن أبي أمامة أن رسول الله  r قال { من مسح على رأس يتيم لم يمسحه إلا لله كان له في كل شعرة مرت عليها يده حسنات ومن أحسن إلى يتيمة أو يتيم عنده كنت أنا وهو في الجنة كهاتين وفرق بين أصبعيه السبابة والوسطى } مجمع الزوائد : 8 160 رواه أحمد والطبراني ضعفه بعض العلماء 
   الاذكار والاستغفار :   قال رسولُ اللَّهِ -r -: "مَن سَبَّحَ اللَّهَ فى دُبُرِ كُلِّ صَلاةٍ ثَلاثًا وثَلاثينَ، وكَبَّرَ اللَّهَ ثَلاثًا وثَلاثينَ، وحَمِدَ اللَّهَ ثَلاثًا وثَلاثينَ، فتِلكَ تِسعَةٌ وتِسعونَ، ثم قال تَمامَ المِائَةِ: لا إلَهَ إلا اللَّهُ وحدَه لا شَريكَ له، له المُلكُ ولَه الحَمدُ، وهو على كُلِّ شَىءٍ قَديرٌ. غُفِرَت له خَطاياه وإِن كانتَ مِثلَ زَبَدِ البحرِ"   رواه مسلمٌ فى "الصحيح"
عن البراء بن عازب رضي الله عنه عن النبي  r  قال : { من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات فهو كعتاق نسمة } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه المستدرك على الصحيحين : 1 679
عن أَبَي سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ r  قَالَ: " مَنْ قَالَ: رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولًا، وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ " , (د) 1529 [قال الألباني]: صحيح
  عن أبي هريرة، عن النبي - r- قال:" من قال حين يأوي إلى فراشه: لا إله إلَّا الله وحده لا شريكَ له، له الملكُ وله الحمدُ، وهو على كلِّ شيءَ قدير، ولا حول ولا قوة إلا بالله، سبحان الله والحمدُ لله، ولا إله إلا الله والله أكبر، غُفِرت له  ذنوبه - أو خطاياه؛ شك مسعر - وإن كانت مثل زبد البحر". صحيح لغيره - "التعليق الرغيب" (1/ 210).
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - r-: "مَنْ قَالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ، مِائَةَ مَرَّةٍ، غُفِرَتْ لَهُ ذُنُوبُهُ وَلَوْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ" أخرجه البخاري (6405)، ومسلم (2691)، 
  وعن عبادة بن الصامت قال سمعت رسول الله  r يقول : { من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة } رواه الطبراني وإسناده جيد
  فضل اية الكرسي  :  عن أبي أمامة قال: قال رسول الله r: "من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت".  أخرجه الطبراني (7532) ،  صَحِيح الْجَامِع: 6464 , الصَّحِيحَة: 972
- الهموم والاحزان والامراض والمصائب مكفرات للذنوب 
  عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ، وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنهما-: عَنِ النَّبِيِّ r قَالَ: «مَا يُصِيبُ المُسْلِمَ، مِنْ نَصَبٍ وَلاَ وَصَبٍ، وَلاَ هَمٍّ وَلاَ حُزْنٍ وَلاَ أَذًى وَلاَ غَمٍّ، حَتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا، إِلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ» صحيح البخاري 7 / 114
     عن أبى سعيدٍ الخُدرِىِّ وأَبِى هريرةَ -رضي الله عنهما-، أنَّهما سَمِعا رسولَ اللَّهِ -r- يقولُ: "ما يُصيبُ المُؤمِنَ مِن نَصَب ولا وصَبٍ ولا سَقَمٍ ولا حَزَنٍ حَتَّى الهَمِّ يُهَمُّه، إلَّا كَفَّرَ اللَّهُ به مِن سَيِّئاتِه" . رَواه مسلمٌ في "الصحيح" 
 فضل يوم الجمعة :    عن عبدِ اللهِ بنِ عمرٍو، عن النَّبِيِّ - r- قال: "مَن غَسَّلَ واغتَسَلَ يَومَ الجُمُعَةِ، وغَدا وابتَكَرَ، ودَنا واقتَرَبَ، واستَمَعَ وأَنصَتَ، كان له بكُلِّ خُطْوَةٍ يَخطُوها أجرُ قيامِ سنةٍ وصيامِها"  سنن الترمذي 2 / 367 قال الالباني صحيح 
 فضل الصيام      عن رسول الله  r  قال { من صام يوما في سبيل الله باعد الله منه جهنم مسيرة مائة عام }النسائي 4 / 174 [حكم الألباني] حسن
: عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ r يَقُولُ: «مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ، بَعَّدَ اللَّهُ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا»    مسلم2/ 808
فضل الصلاة في المسجد النبوي : عن أنس بن مالك عن النبي  r قال : { من صلى في مسجدي أربعين صلاة لا تفوته صلاة كتب له براءة من النار وبراءة من العذاب وبريء من النفاق }. روى الترمذي بعضه رواه أحمد والطبراني في الأوسط ورجاله ثقات  
فضل الصلاة على النبيr  :   عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله  r : { من صلى علي حين يصبح عشرا وحين يمسي عشرا أدركته شفاعتي يوم القيامة } مجمع الزوائد ج10/ص120 ، رواه الطبراني بإسنادين وإسناد أحدهما جيد
 فضل ليلة القدر : عن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عن النبي  r قال  { من قام لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ من ذَنْبِهِ وَمَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ من ذَنْبِهِ } صحيح البخاري : 2 672
- حمد الله على الأكل والشرب واللباس :   عن سهل بن معاذ بن أنس رضي الله عنه عن أبيه أن النبي  r قال : { من أَكَلَ طَعَامًا فقال الْحَمْدُ لِلَّهِ الذي أَطْعَمَنِي هذا وَرَزَقَنِيهِ من غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلا قُوَّةٍ غَفَرَ اللَّهُ له ما تَقَدَّمَ من ذَنْبِهِ وَمَنْ لَبِسَ ثَوْبًا فقال الْحَمْدُ لِلَّهِ الذي كَسَانِي هذا وَرَزَقَنِيهِ من غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلا قُوَّةٍ غَفَرَ اللَّهُ له ما تَقَدَّمَ من ذَنْبِهِ } هذا حديث صحيح على شرط البخاري   المستدرك على الصحيحين : 1 687 
فضل صلاة الضحى :     عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - r-: "مَنْ حَافَظَ عَلَى شُفْعَةِ الضُّحَى، غُفِرَتْ لَهُ ذُنُوبُهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ"  . سنن ابن ماحه  / 393 ، وهو في "مسند أحمد" (9716).
عَنْ رَسُولِ اللهِ rأَنَّهُ قَالَ: " مَنْ قَعَدَ فِي مُصَلَّاهُ حِينَ يُصَلِّي الصُّبْحَ حَتَّى يُسَبِّحَ الضُّحَى، لَا يَقُولُ إِلَّا خَيْرًا غُفِرَتْ لَهُ خَطَايَاهُ، وَإِنْ كَانَتْ أَكْثَرَ مِنْ زَبَدِ الْبَحْرِ " وأخرجه الطبراني في "الكبير" 20/ (442)
 هذه كلها وغيرها كثير من رحمة الله بعباده المسلمين ، فالحمد لله على فضله وانعامه ، وجب الشكر علينا  كثيرا ، نسأل الله ان نكون من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنة ، وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم . والحمد لله رب العالمين .
 أخوكم ياسين طاهر الاغا

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على المهندس الزراعي ياسين طاهر حافظ عثمان الأغا

اظهر المزيد