في ذمة الله

شكر على تعاز في وفاة الحاجة سليمة


بسم الله الرحمن الرحيم


" يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"
صدق الله العظيم-  27ـ30 من سورة الفجر .

 

شكر على تعازِ


الحمد لله الذي لايحمد علي مكروه سواه ، نحمده ونشكره ونتوكل عليه أولاً وآخراً ولا اله إلا هو الحي القيوم ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلي آلة وصحبة أجمعين أما بعد :ـ يتقدم ذوو المرحومة الحاجـة / سـليمة علي حـمدان الأغا " إم رامي " من آل الأغا وآل السقا الكرام في الوطن والشتات بأسمى آيات الشكر والتقدير و الإمتنان من جميع الأهل والأقارب والأنساب والأصدقاء والمعارف والشخصيات الاجتماعية رجالاً ونساءً من الذين شاركوا في التشييع وتقديم التعازي سواء بالحضور شخصيا لبيوت العزاء أو المواساة بإحدى وسائل الاتصال الهاتفي ، البرقي، البريد الإلكتروني، موقع العائلة الكريمة" إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ" صدق الله العظيم ((34ـ لقمان))

إن المصاب جلل، ولكن لا نملك سوى الدعاء لها بالرحمة والمغفرة تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته واسكنها فسيح جناته نسأل الله لنا ولها الفردوس الأعلى في الجنة رفقة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأن يسقيها من حوضه شربة هنيئة مريئة لا تظمأ بعدها أبدا اللهم اغفر لها وارحمها,وعافها واعف عنها,وأكرم نزلها ووسع مدخلها , واغسلها بالماء والثلج والبرد ونقها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس, اللهم جازها بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا,اللهم إن كانت محسنه فزد في حسناتها وان كانت مسيئة فتجاوز اللهم عن إساءاتها ,اللهم أبدل ذنوبها حسنات وحرم جسدها علي النار, اللهم افتح أبواب السماء وأبواب رحمتك وجنتك لروحها,اللهم هذه عبدتك خرجت من روح الدنيا وسعتها , ومحبوها وأحباؤها فيها إلي ظلمة القبر وما هو لاقيها,اللهم إنها كانت تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبدك ورسولك وأنت أعلم بها,اللهم يمن كتابها , وهون حسابها , ولين ترابها,وألهمها حسن الجواب , وطيب ثراها وأكرم مثواها واجعل الجنة مستقرها ومأواها.

رحم الله كافة أمواتنا وشهدائنا وموتى المسلمين، بارك الله لكم وحفظكم من كل سوء . عظم الله أجركم وشكر الله سعيكم جميعاً ولا أراكم الله مكروها في عزيز عليكم. قال تبارك وتعالى "كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ صدق الله العظيم " ((185ـ آل عمران)) وإنا لله وإنا إليه راجعون
 

آل الأغا وآل السقا
 

اظهر المزيد