حجاج

شكر وتقدير إلى المهنئين برحلة الحج- د. يحيى زكريا

 

بسم الله الرحمن الرحيم

إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ
وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ 
  صدق الله العظيم

 

الشكر لله الذي منّ عليّ من أداء مناسك الحج عن والدتي رحمها الله، متمنياً من الله قبولها.

وأقول رحمك الله أيتها الأم التي زرعت فينا أسمى المعاني السامية لدرب الحياة الطويل، فأسست بنايانا على تقوى من الله، ومازلت تفتحين صفحات من المحبة نراها دوماً خلال مسيرة حياتنا التي نعيشها، زرعت فينا محبة الناس، واحترامهم، ورسخت فينا أبجدية الوفاة والإيثار، فمازالت كلماتك لنا منارات نقتدي بها، نلجأ إليها عندما تضيق بنا الدنيا، فتنفرج أسارير الحياة لنا.
لك منا جميعاً دعوة خالصة بأن يجمعنا الله بكما( والديّ) في جنات النعيم بإذنه"
الشكر للقائمين على الحج بالأراضي الحجازية

وبهذه المناسبة يسعدني أن أتقدم بالشكر والتقدير بداية إلى القائمين على مناسك الحج بالأراضي الحجازية للتسهيلات الكبيرة التي لمسها كل حاج، فجزى الله القائمين على كل هذه المناسك كل خير.
الشكر لحملة ( طيبة) للحج والعمرة

كما يسعدني أن أتقدم بعظيم الامتنان لحملة( طيبة بالدوحة) والقائمين عليها لروح المسؤولية التي تحلى بها الجميع، وما قدموه من خدمات متميزة، فلهم التقدير. ,اخص( أحمد يوسف الملا) صاحب الحملة.
للمهنئين من الدوحة وخارجها:

الشكر والتقدير، فقد غمروني باستقبالاتم الرائعة ، وكلماتهم الطيبة، وزياراتهم المشرّفة، ودعواتهم الكريمة، واتصالاتهم الحميمية من داخل دولة قطر، وخارجها، ونخص هنا الدكتور/ بهاء عيد الأغا من جدة.
الشكر لأبناء العائلة في الوطن:

الذين ما انفكوا يتصلون بي مباركين ومهنئين بأداء هذه الفريضة، الأخوة والأخوات، وأبناء العمومة والأصدقاء.
الشكر لأبناء العائلة في الدوحة:

وفي جوٍ بهيج مفعم بروحانيات الحج، وفد أبناء العائلة لمنزلنا الصغير مهنئين بسلامة العودة من الحج، فلهم كل تقدير ومحبة ( مع الصور).
الشكر والتقدير لسعادة السفير والأصدقاء:

الذين توافدوا مهنئين إلى منزلنا، عاكساً تواصلاً لن ينتهي بإذن الله، ومقدراً لحظات الاستقبال التي تفتح باباً من المحبة والاحترام والتقدير، ونخص أنسبائي الكرام
الشكر للمدرسة الفلسطينية:

وكذلك إلى الأخوة والأخوات بالمدرسة الفلسطينية ( بنين – وبنات) الذين غمروني باستقبال متميز ورائع ، يعكس روح المحبة والأخوة والتواصل، وأسجل للجميع إدارة ومعلمين ومعلمات وموظفين وطالبات وطلاب أسمى آيات التقدير والاحترام .
ولأخي الكريم يونس عبد نعمات الأغا

كما يسعدني أن أتقدم للبيت العامر دوماً بإذن الله على دعوته الكريمة لنا ولأبناء العائلة الكرام وبحضور سعادة السفير / منير غنّام على دعوة العشاء التي تعكس كرماً يتحلى به، ومحبة يتخلّق بها.
كلمة أخيرة:

أدعو الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال، وأن يكتب لكل إنسان أداء هذه الفريضة لِما فيها من تواصل ربناني لا مثيل له.
 

 


صورة جماعية


السادة: مأمون الشوربجي، يونس عبد نعمان، نبيل خالد


السادة: بلال إحسان، يحيى، مأمون الشوربجي، يونس، نبيل


السادة: بلال الأغا، جاسر الأغا، إبراهيم الأغا


السادة: ناهض خالد، حافظ عبد، يحيى زكريا


السادة: حسام الأغا، تمام الأغا، حسام الأغا، فيصل الشوربجي


السادة: عمرو يونس،ناهض الأغا


السادة:  فيصل الشوربجي، عمرو يونس، ناهض الأغا


صورة جماعية


السادة: بلال إحسان، زكريا يحيى


الحاج فراس وليد حسن الأغا

 

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور يحيى زكريا إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد