مقالات

الوحــدة يــا أبــناء فلســطين

الوحــدة يــا أبــناء فلســطين

شعـر : أسامـة جـاسر الأغا

 

تبسًم أيها القلب الكليم

و غادر أيها الليل البهيم

و ودع يا فؤادي كل حزن

فقد غابت عن الوطن الهموم

فنصر قد أتى في إثر نصر

فعم الخير و ازداد النعيم

و في غمرات فرحتنا بنصر

تلاشت فرحة و علت هموم

و حلت فتنة كبرى علينا

يحيك خيوطها وغد رجيم

مؤامرة تحار لها عقول

و يذهل عندها الرجل الحليم

 

و لولا فضل خالقنا تعالى

و ثم سلوك قادتنا الحكيم

لحل القتل في أبناء شعب

و كادت فتنة كبرى تحوم

لقد رام الأعادي زرع شر

 و غرس  الحق يا قومي نروم

أقادتنا أيا فخرا تسامى

لكم في مجد أمتنا رسوم

تآخوا حين ناداهم رسول

إلى الهيجا أجند الله قوموا

فقاموا كلهم حب و صدق

و إخلاص و إيمان عميم

لهم من سورة ( الصف ) انطلاق

و في ( الأنفال ) بنيان عظيم

أقادتنا أيا أمل الثكالى

يناديكم على بعد يتيم

 

نداء أرامل الشهداء فيكم

بكاء أو دعاء مستديم

و ذاك معوق أمسى كئيبا

و ذاك مهاجر دوما يلوم

فحتامَ التنافر و التهاوي

و كيف يزول خلفكم العقيم ؟

أ( إسماعيل ) دعوتنا لود

ف ( محمود ) و نفسكم قسيم

و ( زهار ) ربا فوق المعالي

و ( قدومي ) له خل حميم

أقادتنا تآخوا في وئام

تناسوا من يكون هو الزعيم

و سيروا نحو وحدتكم بعزم

و إخلاص لكيما تستقيموا

فوحدتكم نعيم , و التجافي

جحيم لا يساويه جحيم

 

سنزحف نحو مقدسنا أسودا

فأقصانا بأنفسنا مقيم

سيبقى في اليد اليمنى سلاح

و في الأرواح قرآن كريم

 

مـايو 2006


اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الأستاذ أسامة جاسر عبد حافظ عثمان الأغا

اظهر المزيد