مقالات

ملحمة العز والفخار . . . وسنوات الضياع والانكسار

ملحمة العز والفخار . . . وسنوات الضياع والانكسار

م. جواد سليم إبراهيم

مهند، يحيى، نور، لميس هذه ليست أسماء مقترحة لمواليد جدد أو أسماء لشهداء كرام بل هي أسماء (لأبطال) مسلسلين تركيين مدبلجين أحدثا زلزالاً في أوساط كثير من العائلات والأسر الفلسطينية والعربية، هذين المسلسلين ظهرا علينا بطلعتهما البهية فأصبح أفراد الاف الأسر يتحلقون يومياً حول التلفاز بدءاً من الأب والأم وانتهاءً بالأطفال لينهلوا من معين رومانسية مهند ويقتبسوا من سنا رجولة يحيى. أصبح الواحد منا لا يكاد يتواجد في مكان عام او خاص إلا ويطرق مسامعه اسم من الأسماء السابقة، وأصبحت تسمع الكثير من القصص الدالة على مدى ارتباط الناس بهذين المسلسلين، فإحدى المدرسات مربيات الأجيال ومخرجات الأبطال تضبط المنبه لتصحو في الثلث الأخير من الليل لماذا؟؟؟ كي تشاهد الحلقة التي فاتتها من مسلسل نور!!، وآخر لا يذهب لصلاة العصر في جماعة كيلا يفوته أجر مشاهدة عدة مشاهد من سنوات الضياع!!!، وثالث يغير أجندة مواعيده ويجري تعديلات جذرية في برنامجه ومواعيد قيلولته وغيرها كي تتلاءم مع أوقات عرض مسلسله المفضل، أما حالات الطلاق بسبب المسلسلين فحدث ولا حرج، حقا إنها ظاهرة حقا إنه الضياع بعينه.اللهم أسألك هداية قومي فإنهم لا يعلمون.

حسن، سمير، دلال، أسماء هذه ليست أسماء لأبطال مسلسلات مكسيكية مدبلجة بل هي أسماء لأبطال حقيقيين نسجوا من الألم والشدة أبهى الحلل، وبنوا بإصرارهم وعزيمتهم من المعاناة أفسح الظلل. فحسن – رغم كونه شيعياً يشوب عقيدته الكثير من مواطن الخلل – حسن نصر الله وعد الأسرى فأوفى، وضرب العدو فأوجع، وحدث العالم فأسمع، عرض علينا نهجاً وأسلوباً للتعامل مع العدو، لم يعرض لقطات مدبلجة بل عشنا معه مشاهد حقيقية تنبض بالعزة والفخار. أما سمير – فرغم كونه درزياً كما قيل – سمير قنطار فقد ترك الدوبلاج للمفلسين، وترك التمثيل للمرجفين، واتجه ببندقيته صوب فلسطين راجياً أن يضمه قبر في أرض النبيين، وأن يمتزج دمه بترب نهاريا أو حيفا أو جنين لكنه عالج الأسر بالصبر وأكمل تعليمه متحدياً القهر، فكان له بإذن الله التحرير والنصر وخرج وعيونه صوب فلسطين يقسم أن يعود مع الفاتحين لمهد عيسى وموطن موسى ومسرى خاتم النبيين، خرج بعد ثلاثة عقود صلباً كبيراً شامخاً رجلاً لا كرجولة يحيى أو مهند بل رجل يهدد الصهاينة ويتوعد. دلال – رغم كونها امرأة – دلال المغربي امرأة بألف لا بل بملء الأرض ممن استمرأ الذل والهوان، ممن استعذب كأس الهزيمة والنكصان، ممن سار في ركاب العدو ورهن نفسه للشيطان. دلال خرجت وبوصلتها واضحة، خرجت تقود رجالاً صدقوا عهدهم مع الله. لو قدر لها البقاء حتى يومنا هذا أتظنون دلالاً كانت ستعجب بشخصية بطلتي المسلسلين المدبلجين نور و لميس؟؟؟؟؟؟ أقسم أن الإجابة هي لا وألف لا فلا يستوي الخبيث ولا الطيب ولا يتصور أن تعجب من صنعت سنوات العز والفخار بمن يعشن سنوات الضياع والانكسار كذلك لا يمكن أن يجتمع في قلب امرئ إعجاب بدلال ونهجها مع إعجاب بـ..... وفجورها.

أما أسماء – فرغم كونها فقيرة ولا يملك ذووها بيتاً – أسماء أبو نمر التي قالت لا للفقر، لا للاستسلام لا لليأس لا للاستكانة فكانت فارسة ركب أوائل فلسطين في الثانوية العامة وكانت الحافظة لكتاب الله وكانت النموذج المضيء والمثال الحقيقي أمام بناتنا لا كتماثيل الشمع الخاوية الجامدة التي تزين لبناتنا كي يتخذنها مثلاً، فأسماء هي البوصلة ودلال هي البوصلة وسمير هو البوصلة وحسن هو البوصلة فهؤلاء وأمثالهم هم من صنعوا وعاشوا ملحمة العز والفخار.

سأسأل سؤالاً وأترك لكل من يتابع المسلسلين الإجابة عليه في نفسه، لو علمت أنه في نفس وقت عرض مسلسلك المفضل سيقوم رسول الله بزيارتك هل ستبقي التلفاز مفتوحاً على المسلسل أم ماذا؟؟؟؟؟ أترك الإجابة لك.

أختم قائلاً، لست ضد الفن لكني ضد الإسفاف والتفاهة والانحلال، لذا أقول لآبائي وأمهاتي احذروا أن تسهلوا طريق الانحلال لأبنائكم واحرصوا ألا تزينوا لهم طريق الضياع لأن مشاهدتكم للمسلسل ومتابعتكم أحداثه واهتمامكم به يعتبر بمثابة إعطائكم شرعية له وإقرار منكم بأن مشاهدة المسلسل شئ طبيعي لأنكم المثل والقدوة وتذكروا وقوفكم أمام الله فرادى يوم القيامة وسؤاله لكم أحفظتم الأمانة أم ضيعتموها.

إضافة التعليقات

التعليقات على الموضوع

 
Name حسن أحمد محمد نصرالله
Email/ Phone nasser@yahoo.com
Address الامارات العربية
Date & Time Tuesday 29th of July 2008 08:06 PM(Jerusalem Time Zone)
Comments

الأخ العزيز جواد, أشكرك جزيل الشكر على هذه المقال الطيب، ان هذه الكلمات تدل على ان شعبنا قد اختار طريق الحرية والكرامة لا طريق الضياع. ولكن هناك نقطة هامة أود ان انبهك لهاوهي انني خلال قراءتي لكلمتك شعرت بنوع من الاهانة و الحدة لكل من حسن نصرالله وسمير القنطار حين ذكرت \" الشيعي الذي تشوب عقيدته الكثير من الخلل\" وكذلك لسمير \"كونه درزيا\" . حسب رايي عندما تقدم شخصا كبطل، يجب ألا تجرح مشاعره على الأقل أو مشاعر محبييه !!؟ على أية حال، انا معجب بطريقة تفكيرك والتي تبين الطريق الواضحة الذي اخترته لنفسك في هذه الحياة ومدى الوعي بين الشباب الفلسطيني المحاصر. ولهذا وجدت انه يجب علي ان انبهك لهذه النقطة.

 

Name eman s s sami
Email/ Phone emana_82@yahoo.com
Date & Time Tuesday 29th of July 2008 10:11 AM(Jerusalem Time Zone)
Comments

عزيزي صاحب المقال بداية احييك على اسلوبك المميز ومقالك المثير للاهتمام, الا انني اجد فيه المبالغة في ردة الفعل ربما لا تجد في نور الا الظلام ولا في سنوات الضياع الا الضياع الذي يسببه لشبابنا لكن لما لا تهون الموضوع وتعتبره ظاهره كما هي في العالم العربي كله صحيح ان كل الاسره تجتمع لمشاهدة ما تسميه بالاسفاف لكن الا ترى انه من الافضل مشاهدته بوضوح فالتلفاز مليئ بالاسفاف الحقيقي الذي يشاهده الشباب سرا. اترك لهذا الشعب الملئ بالنماذج التي ذكرتها والتي ننحني جميعا لها المجال ليمارس تجربة طبيعية يشاركها فيه عالما عربيا كاملا. وما يجذب الناس لهذين العملين هو في رايي دقة العمل في الدوبلاج من ناحية واقتراب الثقافتين بشكل بسيط لكن حقيقي من ناحية اخرى ورجاء لا تنكروا هذه الحقيقة فانتم يا اصحاب الموقع تشاركون الاتراك في اصل اسمكم.


 
Name سمر رياض سليمان الفرا
Email/ Phone sam2009ar@hotmail.com
Date & Time Saturday 26th of July 2008 10:34 AM(Jerusalem Time Zone)
Comments

حقيقة انه طرح مميز وواقعي جدا .فلو جلست كل بنت منا مع نفسها يوما وسألت نفسهاهذا السؤال؟من أنا؟ما موقعي من الاعراب ؟من مثلي الأعلي؟ما هدفي في الحياةوما غايتي ؟والاكيد ان الاجابة النموذجية التي ستحسم لي النجاح بل والتفوق باذن الله هي :أنا فتاة مسلمة مؤمنة,أدين بالولاء التام لله ورسوله أتمسك بكل قوة وعنفوان بحجابي وعفتي وأخلاقي ولا أتنازل عنها أبدا مهما كانت الظروف ,ولا أتردد أبدا في الدفاع عن ديني ومبادئي في وجه كل أعداء الله .ومثلي الاعلي هو الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم وغايتي هي أنبل غاية عرفها التاريخ وهي رضا المولي عز وجل وبهذا أكون فتاة مؤثرة وأمتلك أقوي مقومات التغير الايجابي الهادف الي اخراج الناس من الظلمات الي النور .لست صفرا,بل رقم صعب في معادلة الصراع بين الحق والباطل .مع تحيات الأستاذة الانسة سمر الفرا.وكل الاحترام مني ومن ابناء عائلتي أخي أبو سليم.

 
Name نجلاء مروان الشوا
Email/ Phone 0599000054
Your IP 84.23.102.204
Date & Time Saturday 26th of July 2008 10:17 AM(Jerusalem Time Zone)
Comments أختم قائلاً، لست ضد الفن لكني ضد الإسفاف والتفاهة والانحلال، لذا أقول لآبائي وأمهاتي احذروا أن تسهلوا طريق الانحلال لأبنائكم واحرصوا ألا تزينوا لهم طريق الضياع لأن مشاهدتكم للمسلسل ومتابعتكم أحداثه واهتمامكم به يعتبر بمثابة إعطائكم شرعية له وإقرار منكم بأن مشاهدة المسلسل شئ طبيعي لأنكم المثل والقدوة وتذكروا وقوفكم أمام الله فرادى يوم القيامة وسؤاله لكم أحفظتم الأمانة أم ضيعتموها
 
Name محمد بن فارس الفارسي
Email/ Phone farsin_1983@hotmail.com
Address فلسطين
Date & Time Friday 25th of July 2008 11:39 PM(Jerusalem Time Zone)
Comments سلمت يداك يا هندسة على ما كتبت أناملك ... ولكن أسمح لي أن ننظر للموضوع من زاويا مختلفة ... بتحليل الواقع و الوقائع ... فالموضوع يتحدث و كأن التلفاز خلا من الموبقات و المحرمات و كل ما لذ و طاب ... و كل القنوات أصبحت تبث هذين المسلسلين , و نسينا هيفاء و نانسي و عمرو دياب و كل ما على شاكلتهم الدنيئة ... نسينا ميلودي أفلام و روتانا سينما ... و ما على صورهم الخبيثة ... لا شك أن هناك فرق بين الثرى و الثريا ,,, بين الواقع و المدبلج .. بين الأبطال الوهميين و الأبطال المناضلين ,, و لكن ,, لما هذا العزوف عن هؤلاء الأبطال الحقيقيين ؟؟؟ لماذا لا ننظر للموضوع من جميع جوانبه .. نحللها و نفهمها ,, ألا تعتقد أن التلفاز أصبح بكل قنواته بوقا للفساد و الإنحلال ؟ ألا ترى أن القناة التي تعرض كلا المسلسلين تبث من أطهر بقاع الأرض ؟ لماذا ننسى السم البطيء ... و نلقي بثقلنا على السم السريع ؟ علما بأن السم البطيء أكثر ضررا و فتكا على المدى الطويل ... ألا تعتقد أنه بإنتهاء المسلسلين و بعد فترة وجيزة ستنتهي قصة الابطال الوهميين ؟ جميل أن نلتفت لهذا السم السريع ... و لكن أين نحن من السم البطيء ؟ هل غفلنا أم تغافلنا ؟ أم أننا أصحاب عقيدة مهزوزة ... ينقصها الكثير من الوقفات و العبارات ... بحيث أننا لا نتكلم ( أو لا تأتينا الجرأة بالتكلم ) إلا في المناسبات , كالغافل الذي يوقظه نباح الكلاب . في الختام .. اسمح لي أن أجب على سؤالك الأخير \"\" الغير منطقي بالنسبة لي \"\" بقولي ( أن الرسول – ص - لن يزور قوم باعوا الدين بالدنيا .. و باعوا الطيب بالخبيث ) حيث أرى أننا نفتقر لأبطال حقيقيين ينزعوا منا الوهم و يزرعوا فينا العقيدة السليمة ... ينزعوا منا الخلافات و الحقد و الضغينة ... و يزرعوا فينا السلام و التآخي و الطمأنينة ,, ألا ترى أن هذا هو جواب سؤالي الأول ؟ و شكرا ...,

 

 

Name سمر رياض سليمان الفرا
Email/ Phone sam2009ar@hotmail.com
Address خانيونس/الشيخ ناصر
Date & Time Friday 25th of July 2008 06:53 PM(Jerusalem Time Zone)
Comments بارك الله فيك أخي أبا سليم علي هذا الكلام الطيب لو كل بنت منا وضعت أمامها مخافة الله لما اندفعت وراء التفاهة والانحلال وبتمني الله يهديني وجميع أخواتي بالاسلام حفظك الله من كل سوء .تحياتي

 
Name احد افراد العائلة
Email/ Phone 0599000000
Address القلعة
Date & Time Friday 25th of July 2008 10:05 AM(Jerusalem Time Zone)
Comments اخي جواد شكرا عل المقال وكلام جميل لكن انا اعتقد ان الناس اصبحت تهتم بالمسلسلات هروبامن الوضع السياسي الصعب الذي قسم كل بيت من مجتمعنا ولذلك انا اري الناس وجدت شي يجمع مجلسهم من جديد ويضحكون وما الأعتراض في هذا .... ولكن لي سؤال كيف عرفت ان الاسماء الموجودة بالمسلسل مقصودة طيب لو كان اسماء اخري هل يكون لك تحليل اخر ارجوك لا تقيس كل شي حسب مستوي فكرك ... انا والله لم استهتر بمقلك لكن والله الناس من الكبت اصبحت تبحث عن اي شئ جديد ........ وشكرا
 
Name إسماعيل سليمان فالوجى الاغا
Email/ Phone som3a.81@hotmail.com
Address خان يونس/السطر الغربى
Your IP 213.6.203.254
Date & Time Thursday 24th of July 2008 10:14 AM(Jerusalem Time Zone)
Comments فعلا انها سنوات الضياع وايام نور اقصد ايام الظلام التى يعيشهاكل متابع لهذة التفاهات والتى فيها دعوة لضياع الاخلاق ودعوة لضياع الاسلام من خلال الاسلام التركى الحديث الذى ضيعة من قبل اتاترك ,لذالك يجب ان تكون هناك دعوة فى المقابل لسنوات العز والفخار . وشكرا لك ابو سليم على هذا المقال الذى فيه دعوة للخروج من هذا الضياع

 

Name أحمد مروان خليل الأغا
Email/ Phone hawamda@hotmail.com
Address مصر-القاهرة
Date & Time Wednesday 23rd of July 2008 04:57 PM(Jerusalem Time Zone)
Comments طرح طيب ومميز أخى أبو سليم ... شتان بين الثرا والثريا .. يحيى البطل المصطنع وحسن نصر الله البطل الصادق بوعده .. وبين لميس التي تقود العشق والهوا ودلال التى كانت تقود الرجال فى عملية نوعية افجعت العدو .. من سنوات الضياع والانكسار التى عاشها شعبنا فى الفتره الأخيره ألى سنوات الضياع المدبلجه والمصطنعه والتى لن تزيدنا الا انكساراً وضياعاً .. أما أن الأوان لقلب سنوات ضياعنا وإنكسارنا الى سنوات مجدنا وعزنا..؟ كل الاحترام والتقدير أخي أبو سليم جزيت خيرا..

 
Name اياد عيسي مسعود الأغا
Email/ Phone eyadagha@hotmail.com
Address المملكة العربية السعودية
Date & Time Tuesday 22nd of July 2008 10:04 PM(Jerusalem Time Zone)
Comments أشكرك أخي جواد علي هذا الكلام الطيب الذي أتمني أن يكون بمثابة (الوخزة) التي من خلالهاتوقظ تلك القلوب الغافلة واللاهية عن ذكر الله عز وجل ... لعلهم يدركون تمام الإدراك بأنه ليس من وراء تلك المسلسلات وغيرهاإلا الإستخفاف بعقول من يشاهدها... وخاصة أبنائنا وبناتنا... اللذان براهن عليهما الكثير ممن يريدون بنا سوءاً ... اللهم أشغلهم بأنفسهم , وأجعل كيدهم في نحورهم ... اللهم أمين ،،، والله من وراء القصد.

 
Name نضال جودة الاغا
Email/ Phone abo_saama@hotmail.com
Address خانيونس - السطر الغربى
Date & Time Tuesday 22nd of July 2008 04:50 PM(Jerusalem Time Zone)
Comments م. جواد سلمت يداك على هذا الكلام الرائع وجعلة في ميذان حسناتك يوم القيامة ونسأل الله ان توصل الرسالة الى كل اب وام حتى يحفظوا ابنائنا من شرور المسلسلات التى لا تنفع ولا تغنى من حوع .. وبارك الله فيك تحياتى .

 

Name عمر أسامة جاسر الأغا
Email/ Phone O.O.A2008@HOTMAIL.COM
Address الدوحة - قطر
Date & Time Tuesday 22nd of July 2008 12:48 AM(Jerusalem Time Zone)
Comments جزاك الله خيرا وأشكرك باسمي وباسم عائلتي على هذا الموضوع الواقعي الذي تعاني منه الكثير من الأسر المسلمة نفع الله بقلمك وبمقالك وأيقظ به قلوبا غلفا وأعينا عميا وآذانا صما ودمت ذخرا للاسلام والمسلمين.
 
Name خليل احسان خليل
Email/ Phone khalil@khalil.net
Address United Kingdom
Date & Time Monday 21st of July 2008 12:25 AM(Jerusalem Time Zone)
Comments

لا فض فوك ابا سليم ... عل كلماتك الطيبة تلقى آذانا سامعة وقلوبا طائغة، عز في هذا الزمان من يخضع للحق بل يستمرء كبره وضلاله ويعاند حتى نفسه ...معذرة اليك ابا القاسم ومما يصنع قومنا من بعدك

 

Name Naser J. elagha
Email/ Phone naghah@qou.edu
Address تعليق
Date & Time Monday 21st of July 2008 12:02 AM(Jerusalem Time Zone)
Comments

بسم الله الرحمن الرحيم عناية م. جواد الاغا المحترم تحية طيبة وبعد في الحقيقة أشكرك جدا علي مقالك النوعي، وانهي للقارئ بعض الظواهر المعاشة يومياً في يوم ما أثناء تجوالي بين الطلاب في لجنة الامتحانات شاهدت صور عديدة علي كراسات وكتب الطلاب الجامعيين!! سألت حينها من هؤلاء فأجابني شخص ما (بالبلدي) ما بتعرف هاد بطل مسلسل تركي جميل!!! حينها أدركت بان هناك مسلسل تركي يبث علي القنوات الفضائية وبعدها بفترة قليلة أصبحت دعاية المسلسل تنتشر بين الطلاب بشكل كبير جدا وملفته للنظر، حتى أصبحت جوالات الطلاب تغني للمسلسل. وبالأمس القريب دخلت لإعطاء محاضرة الساعة الثامنة صباحا، فإذا بالطلاب يتحدثون بشكل جنوني وملفت للنظر حول أحداث حلقة ما في المسلسل التركي. فوقفت باستغراب أمام الطلاب وقررت تحويل المحاضرة من موضوع يختص بأدوات البحث العلمي إلي عنوان أزمة القيم في المجتمع الفلسطيني وحاولت افهم عقلية الدارس فلمست التالي: بان المنظومة القيمية لدي بعض الطلاب معطوبة بشكل كبير جدا!!!! السؤال الكبير؟ هل أصبح الممثل قدوة الطالب الجامعي؟ وهل الوصول للمواطن الصالح أو الفرد العالمي ( المنتج) علي يد هؤلاء الطلاب المعلمين!! ( مدرسين الغد) ؟ في الحقيقة أزمة قيم وأخلاق نسال الله إصلاح نظريتنا

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور جواد سليم إبراهيم سليم الأغا

اظهر المزيد