متفرقات

بالصور حفل افتتاح جمعية (ياردم إلي) التركية فى غزة

غزة- افتتحت المؤسسات الاغاثية التركية في قطاع غزة اليوم الاثنين المكتب الرسمي لجمعية "ياردم إلي" يد المساعدة توج كدعم لجهودها ومساندتها لسكان القطاع بمشاركة عدد من الشخصيات الرسمية والشعبية
وتستفيد آلاف الأسر الغزية من دعم مؤسسات الإغاثة التركية ضمن مشروع العائلة الأخت الذي تنظمه المؤسسة والذي يعد من أضخم المشاريع التي عكفت المؤسسة التركية على تنفيذها في قطاع غزة، بدعم من دول أوربية عديدة، يقوم على دعم عائلات غزية فقيرة، من خلال الدعم المالي والتواصل الاجتماعي
"العائلة الأخت"
بدوره، أوضح المنسق العام لجمعية "ياردم إلي" التركية عثمان الهان أن مشروع "العائلة الأخت" بدأ تنفيذه مع بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة أواخر عام 2008، لدعم صمود الفلسطينيين لمواجهة ما يقوم به الاحتلال من بطش وتدمير طال كافة مناحي الحياة بالقطاع.
وبين أنه منذ بداية العدوان على غزة قامت جمعيته بتوصيل المساعدات الإنسانية لسكان القطاع، وبحثت عن أنصار من أوروبا وتركيا، لإيمانها بأن ما ستقدمه سيكون له عظيم الأثر في تقوية أواصر الإخوة، مضيفاً:" أردنا أن نقتدي بالرسول محمد عليه الصلاة والسلام لننقل النموذج العظيم في مؤاخاته بين المهاجرين والأنصار في المدينة المنورة".
ولفت الهان إلى أن ما قدمه أهل غزة من مواقف بطولية مشرفة نبهت العالم الإسلامي إلى هويته الإسلامية التي نسيها، مشيداً بتضحيات الشعب الفلسطيني قائلاً :" أشكركم لأنكم سطرتم بمقاومتكم الشريفة عز هذه الأمة، فأنتم فخرنا ورمز قوتنا وتاريخنا العريق، وانتم الراية الإسلامية التي ترفرف في غزة".
من جانبه، رحب وزير الشئون الاجتماعية في الحكومة الفلسطينية أحمد الكرد بافتتاح الفرع الجديد للمؤسسة التركية، مشيداً بموقف تركيا المشرف مع قضية الشعب الفلسطيني، موضحاً أن الحكومة والشعب والمؤسسات التركية تتبنى موقفا تعتز به الحكومة الفلسطينية وتقدره كثيرا.
وأكد أن المؤسسات التركية كانت أولى المؤسسات التي سارعت لنجدة غزة خلال الحرب وبعدها، وقدموا إلى القطاع محملين بقوافل الخير لنصرة إخوانهم، متقدماً بالشكر لكل المؤسسات التركية التي تساهم في التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني لمواجهة العدوان والحصار.
لاختراق الحصار
من جهته، قال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لفك الحصار: "إن افتتاح فرع المؤسسة التركية في غزة يمثل خطوة مهمة لاختراق الحصار وتعزيز صمود أهل غزة المحاصرين"، مبيناً أن النموذج التركي يجب أن يتكرر في كل مكان.
وبين أن الشعب التركي تحرك بالقوافل والفعاليات والمسيرات من أجل فك حصار غزة، كما أن المؤسسات التركية تقدم بلا حدود بجهودها المميزة، بينما الحكومة التركية تقف بكل قوتها إلى جانب قضيتنا وحقوقنا في كل المحافل.
وبدوره صرح المهندس هاني الأغا بأن القوافل والدعم التركي كان له الدور الأكبر فى تعزيز صمود أهل غزة ، وحث جميع الدول العربية والصديقة بتكرار هذه الخطوة، شاكراً الشعب التركي والمؤسسات الحكومية والأهلية التركية".

 


م. جمال الخضري النائب في المجلس التشريعي،
 أ. عثمان الهان(المنسق العام لجمعية ياردم إلي التركية)،
 م. هاني محمد عودة  الأغا(مدير جمعية ياردم إلي التركية بغزة)


د. أحمد الكرد(وزير العمل والشؤون الإجتماعية- غزة)،
أ. عثمان الهان(المنسق العام لجمعية ياردم إلي التركية)،
 النائب جمال الخضري ورئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار


أثناء قص شريط افتتاح المقر الجديد


يظهر من اليمين أ. بسام محمد عودة مساعد نائب عميد الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية
وعميد الكلية د. يحيى السراج


أثناء استقبال الضيوف


 


في مكتب المنسق العام


م. جمال الخضري والأستاذ عثمان الهان(تركي الجنسية)


السادة: م. سفيان الأغا(مؤسس موقع النخلة)، أ. ياسر الأغا،
 النائب م. جمال الخضري، أ. عثمان الهان


م. هاني الأغا، أ. عثمان الهان، أ. ياسر الأغا


من الأرشيف: صورة خلال تقديم الجمعية مساعدات بعد الحرب على غزة


من الأرشيف: زيارة وفد الجمعية التركي  إلى غزة


من الأرشيف: افتتاح الجمعية مختبر الحاسوب في الجامعة الإسلامية


من الأرشيف: تقديم المعونات إلى منطقة المغراقة المنكوبة بعد أن فتح الجانب الإسرائيلي مجرى وادي غزة

 

  ضياء خالد

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على المهندس هاني محمد عودة فالوجي الأغا

اظهر المزيد