متفرقات

جزاكم الله خيراً- حمزة عبدالكريم صقر

جَزَاكُمُ الله خَيْرَاً

 عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من لا يشكر الناس لا يشكر الله"

{رواه الترمذي وأبو داود في سننهما، وأحمد في مسنده وصححه الألباني}



أتقدم بالشكر إلى كل من ناصر هذا الموضوع ووقف معه، وأنا لا أنسب الحق البحت لهذا المقال، ولكن أرجوا أن يُنال به وجه الله وأن يكون صحيحا في ذاته وصحيحا لغيره..وكما قال سلفنا صالح:
"ماكان من صواب فمن الله، وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان، والله ورسوله منه براء..".
وأقول:
جزى الله خيرا كل من وقف إلى صف هذا الصف، سواء ببنانه أو بلسانه أو بجنانه، سواء أسرّ القول أو جهر به، وأسأل الله أن يكونوا دعاة للخير مفاتيح له، وأن يكون وقوفهم في هذا الصف في ميزان حسناتهم.
لا كمن يدافع عن الباطل، أو يتخذه ديدنا، وقد روج لدعاويه.
لا أقصد من كتبت عنه – لا أبدا- وإنما كلامي على عمومه يحمل، لا على خصوصه.
فأمثال دعاة الباطل ودعاة البدعة هؤلاء، يتحملون ذنوب من يضلونهم.. قال تعالى: {لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ }النحل25.
وهؤلاء الذين بنو أصولهم على شفا جرف هار، وجعلوها أصولا بلا أصول، سيسلط الله عليهم من جنوده من يأتي بنيانهم من القواعد ليخر عليهم سقف باطلهم من فوقهم ويصبح ما عملو هباء منثورا.

لا أريد أن أستطرد..بل أريد أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل من شارك ووافق.
جزاكم الله خير الجزاء..
وأخص بالشكر: العم الفاضل:أبو خلدون، والعم الفاضل المنتصر بالله حلمي ، والعم الفاضل: واجد. وكل من ساهم بجهده.
ولقد كان تخصيصي لهؤلاء بالشكر لسبب ما أتحفظ عن ذكره، ولكن يكفيني شرفا بأنهم خطوا بمدادهم شيئا أفتخر به وأجعله وساما على صدري بشهادتهم وهم أصحاب مقام وأصحاب فضل.
ولا أنسى كل من كان اسمه مشرقا مشرّفا في التعليقات.
وكذلك لا أنسى الأخوة القائمين على الموقع فالشكر موصول لهم.

جزى الله خيرا كل من شارك وأبدع.
وإني لا أملك شكركم لما فعلتم
بارك الله فيكم... وجزاكم الله خيرا

ولمن لم أذكر أسماءهم ممن علق وكتب فأحسن؛ شكر جزيل مني، وتحية مني لهم...
وأقول لكم اعذروني...
وجزاكم الله خيرا جميعا
وأسأله تعالى أن يعيننا جميعا على الدفاع عن شرعه الحنيف، والذود عن الحق وأهله، وأن يجعلنا سيف انتقامه في أرضه على أهل الباطل.

والحمدلله لله رب العالمين
 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الأستاذ حمزة عبدالكريم صقر يوسف حمدان الأغا

اظهر المزيد