متفرقات

إلى أخي مجيد في ذكراه الثالثة- أم عاهد

الى أخي مجيد في ذكراه الثالثه



الموت حق وهو طريق كل انسان ولكن الفقد صعب والمصيبه كبيره عندما نفقد انساناً عزيزاً فاضلاً كريماً لقد رحلت كريماً نبيلاً طيباً مثل ورده رحلت الى رب كريم اختارك فطهرك.

أباسامر مهما تحدثت فلن اوفيك حقك من الوفاء لأنك أهل الوفاء وهذه سجايا الرجال الطيبيبن الذين يتركون لهم بصمات في هذه الدنيا فلقد كنت سمحاً متواضعاً نظيف اليد,تقدم الخير للجميع قبل أن يطلب منك .

أخي الحبيب

أناديك حيث أنت وأحاول أن أمسك يديك وأقبل جبينك ,أناديك بنبضات قلبي لأن الكلمات لم تعد تعبر عن حزني
أناديك لأقول لك ان ذكراك ستبقى في وجداني ماحييت, أردت ان تعرف يامجيد كم نحبك بعد أن أصبحت في دنيا تتكشف فيها الأستار والحجب لكن مالم تعرفه أن حبك سيزيد في قلوبنا يوماً بعد يوم مع ازدياد اشتياقنا لك.

أباسامر لانقول الا مايرضي ربنا انا لله وانا اليه راجعون ألهمنا وأسرتك الصبر والسلوان

انه نعم المولى ونعم النصير

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الحاجة فلك عبدالله يوسف حمدان الأغا

اظهر المزيد