متفرقات

خان يونس: فتيان يصنعون جهازا للري الالي

 

 

خانيونس-معا- ابتكر تسعة فتيان من محافظة خانيونس جهاز للري الالي، يمكن المزارع من الري التلقائي دون الحاجة إلى تواجده، موفرا للوقت والجهد والكمية الاستهلاكية من المياه.

الفتيان الذين عكفوا قرابة الاسبوعين في صناعة الجهاز بقسم المختبر التابع لمركز بناة الغد، احد مراكز جمعية الثقافة والفكر الحر ، قاموا بتجريبه عمليا لاول مرة أمام زملائهم ومنشطي المركز ، وما ان انتهوا حتى صفق لهم الجميع اعجابا وافتخارا بإنجازهم .

وحول كيفية عمل الجهاز قال عبد الهادي صادق (15 عاما )، احد الفتيان المشاركين بصناعته "ان الجهاز يتحكم بكمية المياه عن طريق مضخة تعمل كهربائيا من خلال تحقق شرطين ( الليل وجفاف التربة ) ، ويحتوى الجهاز على مجس ضوئي يتحكم في فتح صنبور المياه بطريقة كهربائية ألية في حال غياب الضوء عنه ، ومجس رطوبة يوضع في اقصى منطقة زراعية نسعى لريها بالمياه ، مضيفا ان بمجرد وصول المياه لمجس الرطوبة المغروس بالارض يتم فصل الدائرة الكهربائية بشكل تلقائي وتتوقف عملية الري .

وعن اهمية وفائدة الجهاز قال حازم الأغا (13عاما) ، احد المشاركين في صناعتة الجهاز " أردنا أن نبتكر شيئا مفيدا نهديه لمجتمعنا حيث ناقشنا خلال ورشة عمل في مركز بناة الغد عدة افكار ، واهتدينا الى فكرة جهاز الري الالي ،نظرا للحاجة لمثل هذا الجهاز في ظل ما يعانيه القطاع من نقص فى المياه ".

واضاف الأغا ان المجموعة خضعت لعدة ورش عمل مكثفة بمركز بناة الغد اشرف عليها الاستاذ سعيد مشعل رئيس قسم الوسائل التعليمية بوزارة التربية والتعليم ، وتعرفنا على بعض التقنيات الخاصة التي تؤهلنا لصناعة مثل هذا الجهاز .

أما الفتى ماجد أبو ظاهر (13عاما ) استفاد من فكرة الجهاز وقام بتطبيقها في بيته قال " قمت بتركيب مجس للرطوبة في خزان المياه فوق منزلنا ، فبمجرد أن تصل المياه للحد الكافي يفصل الجهاز لوحده" .

واثنى ابوظاهر على إدارة مركز بناة الغد لتشجيعها للمواهب ، وتبنيها لأفكار الفتيان وتمويلها وتوفير كافة الاحتياجات اللازمة لنجاحها ، وإظهارها للنور .

من جانبه قال خليل فارس مدير مركز بناة الغد " ان الاطفال قادرة على إعطاء أفكار غير نمطية ومبدعة تدهش الكبار في حال تم إعطائهم مساحة واسعة للتعبير عن افكارهم وتوفير كافة الامكانيات لترجمتها على ارض الواقع" .

وأكد فارس أن هذا المشروع يأتي ضمن مشروع المهندس الصغير الذي يهدف لتنمية قدرات الفتيان التكنولوجية وتشجيع الجانب الابداعي لديهم .

وأشار فارس الى ان العام الماضي حفل بانتاجات متنوعة ومبدعة من قبل اطفال وفتيان وفتيات مراكز جمعية الثقافة والفكر الحر ، كان من اهمها انتاج فتيات مركز بناة الغد لفيلم الكرتون الكؤوس الستة، واطفال نوار لثلاثة افلام انميشن ، وقبلها صناعة جهاز للصراف المائى وغيرها من الانتجات التى ابهرت الكبار قبل الصغار .

وبحسب مدير مركز بناة الغد أنهم سيعملون على تسويق الجهاز ليستفيد منه اكبر قدر من الناس وخاصة المزارعين ، مشيرا إلى أن الفتيان خلال الأيام القادمة سيقومون بتطبيق تجربتهم في مدارسهم ، مؤكدا أن خمس مدارس على الأقل ستسفيد من الجهاز وستروي أشجارها من خلال جهاز الري الالى .

وتأتي أهمية هذا الجهاز في ظل تفاقم مشكلة المياه في قطاع غزة حيث تتوقع بعض الدراسات نضوب مياه الخزان الجوفي في القطاع بسبب انعدام التوازن المائي ، وذلك نتيجة زيادة كمية المياه المضخة من الخزان الجوفي التي تصل إلى 130 مليون متر مكعب، في مقابل 80 مليونا هي كمية مياه التغذية السنوية، ويصل معدل التناقص السنوي إلى 5.2%.

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الشاب حازم إيهاب نظام سعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد