مقالات

كتاب مفتوح إلى الأخ رئيس بلدية خان يونس- بقلم الحاج عاشور الأغا

السيد الاخ الأستاذ محمد جواد عبد الخالق الفرا 

رئيس بلدية خان يونس حفظه الله


الموضوع: هموم المواطنين أهالي السطر الشرقي


يحدونا الامل ويدفعنا الرجاء وتشجعنا مواقف الاخ ابوهاشم واهتماماته بقضايا الناس وهموم المواطنين وغيرته على البلدية واحيائها القريبة والبعيدة وهذا واقع ومؤكد بشهادة الشهود وبالادلة العملية والاجرائية.

وحيث ان اخوانكم وابناء خان يونس من اهالي السطر الشرقي الملتزمين مع البلدية ومع التطوير والتنظيم والمعترفين لكم بالهمة والنشاط والفاعلية يثمنون جهودكم ويقدرون لكم تعاونكم فانهم يأملون منكم ان يكون لهم نصيب وحصة وان توضع منطقتهم في الحسبان وان تراعى على الخريطة التطويرية الحالية والقادمة باذن الله , لان اوضاع المنطقة غير مشكورة وغير مقبولة وتحتاج الى دفعة قوية من الاهتمام والاعتناء من طرفكم شخصيا لانكم ادرى من غيركم لهموم المنطقة وقضاياها والامها القومية ومعاناتها الدائمة والمزمنة.

اولا: فالمنطقة اولا وقبل كل شيء قد تعرضت في الاونة الاخيرة الى عدة حوادث سير مؤلمة وكارثية ومازال الخطر قائما , رغم مرور عدة اشهر والاهالي ينتظرون عملية اجرائية سريعة لتفادي الاخطار المرورية الداهمة ليلا ونهارا صيفا وشتاء وقد طال انتظارهم والتفاصيل طويلة وعديدة.

ثانيا: شوارع فرعية داخلية في الاحياء السكنية بالمنطقة مازالت ترابية مهملة وعرضة للانجراف والاوساخ والمطبات وعوامل الطبيعة ومساوئ البيئة والمكاره الصحية وتكاثر الذباب والبعوض والحشرات الاخرى ولم يحدث أي شيء منذ عدة سنوات يوحي بان هناك أي نوع من الاهتمام والعناية وبقي القديم على قدمه ولا جديد تحت الشمس !!

ثالثا: قيل لنا ان البلدية قامت وتقوم بحملة تجميلية للمدينة وعمل مواقف ومظلات , ونحن رغم اننا في حاجة اليها ونريدها الا ان هناك ماهو اهم والزم فلا توجد في المنطقة (وحدة صحية) أو (حديقة) او (مركز خدمات ) او (نادي ) ثقافي او رياضي او اجتماعي او أي مرفق ما يمكن ان يفيد الاهالي من وسائل التحدث والتحضر والانتعاش الاجتماعي والثقافي والانساني .

رابعا: ربما تكون مشكلة المياه مشكلة عامة في الوطن لكن مشكلة المنطقة من هذه الناحية تتفوق على باقي المشاكل فان منظومة التوصيلات المنزلية التي تزود البيوت بالمياه غير قادرة او قابلة للعمل والى جانب ذلك لا تاتي المنطقة حصتها من المياه الا فترة قصيرة لا تكفي ويصعب الاستفادة منها الا بمولدات دفع كهربائية هذا ان وجدت.

خامساً: الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار التي تعيق قطع الشارع المؤدي للمسجد فلا يستطيع لا الطفل ولا الكهل العبور.

سادساً: اهالي المنطقة لهم رجاء خاص بان يتم تنظيم لقاءات ميدانية وندوات بين البلدية والاهالي للاستماع الى قضاياهم ومشكلاتهم وجها لوجه وعن طريق التواصل المباشر وتفعيل لجنة الحي اسوة بباقي المناطق والاحياء.

سابعاً: اهالي المنطقة يتفائلون خيرا فيما هو قادم من مشروعات اعادة اعمار للقطاع وتحديث للبنى التحتية للبلديات التي تعرضت للتدمير والخراب والحصار والله المستعان على ماتصفون


بارك الله فيكم وسدد الله على الخير خطاكم

واقبلو التحية مع بالغ الاحترام والاحترام .


اخوانكم اهالي السطر الشرقي

اضغط هنا للتعرف على المرحوم أ. عاشور مسعود غانم الأغا

اظهر المزيد