النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / إعلانات تجارية / اختتام اولى دورات مركز الموسى التعليمي

اختتام اولى دورات مركز الموسى التعليمي

 

إختتام أولى دورات مركز الموسى التعليمي
تم بحمد الله إختتام الدورة المجانية بعنوان (رخصة قيادة الذات) بمركز الموسى التعليمي، والتي عقدت على مدار 4 أيام بتاريخ : 13-2001/11/16، بالتعاون مع مركز الفالوجا الثقافي ، وقد قام بالتدريب المدرب الأستاذ / محمود أبو شر عضو المركز العالمي الكندي.
الفئة المستهدفة:

  1. الطلاب والطالبات.
  2. الخريجين والخريجات.
  3. الموظفين والموظفات.

مدة الدورة : 8 ساعات معتمدة (وزارة التربية والتعليم).

عدد المشاركين:  43 متدرب ومتدربة

أهداف الدورة :

  1. التعرف على معنى إدارة الذات وفوائدها.
  2. التعرف على عوائق إدارة الذات.
  3. معرفة مصادر إدارة الذات.
  4. الثقة بالنفس وإدارة الوقت.
  5. التركيز على عدد من تقنيات إدارة الذات.
  6. الوقوف على نقاط القوة والضعف في الحياة (العلمية والعملية).

العناوين في المواقع الأخرى:
أسوار برس
أمد للإعلام
النهار الإخبارية
دنيا الوطن

 


المدرب أ. محمود أبو شر، أ. موسى حمدان الأغا مدير مركز الموسى التعليمي


أثناء التدريب


إختبار لقياس القدرات
























صورة جماعية من داخل قاعة الروائع


صورة جماعية من أمام مركز الموسى التعليمي




[2] تعليقات الزوار

[1] ياسر محمد عودة الأغا | يجب أن نتعلم أن نقود ذاتنا حتى نتمكن من قيادة الآخرين | 18-11-2011

[1] ياسر محمد عودة الأغا

اغتنم خمسا قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك... ..أنها دعوة عامة من نبي الأمة ولا بد لنا من تلبية هذه الدعوة ... دعوة للإغتنام وقنص الفرص العظيمة التي يهيئها الله عز وجل لنا ألا وهي حياتنا ....حياتنا التي وضعها الله عز وجل أمانةً في اعناقنا سنسأل عن كل صغير وكبير فيها.. كم كانت الدورة رائعة بروعة المدرب والمشاركين .. فلهم كل الشكر والتقدير على التعاون بين البعض .. كما نشكر الحاج موسى الأغا ونتمنى له مزيداَ من التقدم في حياته .. فلقد فتح لنا المكان بجميع أبوابه فجزاه الله كل خير.. ودام مركز الموسى منبعا للعطاء وقاعة الروائع كأصحابها رائعة.. ومميزة..

[2] إيمان فتحي خالد الأغا | وفق الله الجميع لما يحيه ويرضاه | 18-11-2011

[2] إيمان فتحي خالد الأغا

بسم الله الرحمن الرحيم ..بالعلم والمال يبني الناس ملكهم ، فالعلم يبني بيوتا لا عماد لها ... والجهل يهدم بيوت العز والشرف ، فعلينا أن نطلب العلم ولا نكسل فما أبعد الخير عن أهل الكسل ...فصدق الله تعالى إذ يقول في كتابه العزيز ( يرفع الله الذين آمنو منكم والذين اوتو العلم درجات ) والعلم أساس الحياة وقال ... شوقي ( سبحانك اللهم خير معلم علمت بالقلم القرون الأولى وأخرجت هذا العقل من ظلماته وهديته النور المبين سبيلا ... أرسلت بالتوراة موسى مرشدا وابن البتول فعلم الإنجيلا .. وفجرت ينبوع البيان محمدا فسقى الحديث وناول التنزيلا ) فأتمنى لكل من شارك بهذه الدورة من معلمين ومتعلمين اأن يوفقهم الله في حياتهم وأن يجزيهم خير الجزاء على ما قدموه فهم دائما منبع عطاء ودائما سينالون فخر قلوبنا واعتزازها بأمثالكم وحيث يعجز القلب عن التعبير عن شكركم والثناء على مجهوداتكم فبوركتم وبوركت أعمالكم وجعلها الله في ميزان حسناتكم والسلام عليكم ورحمة الله

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك