في ذمة الله

شكر وتقدير على المواساة و التعازي- بقلم م. بهاء يوسف

 

بكت العيون و جفت الأحداق....

والدمع عند ذكر الحبيب يراق الحمد لله الذي أنعم علينا فشكرنا بإذنه .....

و أخذ منا فصبرنا بحوله ورحمته

نتقدم نحن أبناء و بنات الشيخ يوسف (يونس) عنتر الأغا و أمُنا الرؤوم و أعمامنا وعماتنا و بني عمومتنا بجزيل الشكر والعرفان والتقدير وعظيم الامتنان لكل أحبابنا وإخواننا وأخواتنا الذين واسونا في مصيبة فقدنا لفقيدنا الغالي المرحوم بإذن الله تعالى " أبو بهاء"....

فقد كان لوقفتكم النبيلة و الكريمة معنا و مواساتكم إيانا أطيب الأثر وأحسنه في تخفيف ألم مصابنا بفقيدنا الغالي رحمه الله...

شكر الله لكم جميعا، وأجزل لكم الخير والثواب.

سائلين المولى تعالى

  • أن يتغمد أبانا بواسع فضله ورحمته،
  • و أن يحسن إليه،
  • و أن ينقيه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس،
  • وأن يغسله من ذنوبه بالماء والثلج والبرد،
  • وأن يسقيه من يد حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم شربة ماء لا يظمأ بعدها أبدا،
  • و أن يسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء و حسن أولئك رفيقا...

اضغط هنا للتعرف على المرحوم أ. يوسف عنتر شاكر الأغا

اظهر المزيد