متفرقات

السفير الأغـا ينقل التهاني بإسم السيد الرئيس لنظيره السريلانكي في ذكرى إستقلال بلاده

 

قام د. أنــور الأغــا سفير دولة فلسطين لدى سريلانكا و المالديف بنقل التهاني بإسم السيد الرئيس محمود عباس إلى الرئيس السريلانكي ماهيندا راجباكسة، بمناسبة الذكرى الـ 64 لإستقلال جمهورية سريلانكا الديمقراطية الإشتراكية.

جاء ذلك خلال إستقبال الرئيس السريلانكي للسفير الأغــا في مقر إقامته في مدينة أنورادابورا في سريلانكا، حيث طلب الرئيس السريلانكي من السفير الأغــا نقل  تحياته  و شكره للسيد الرئيس محمود عباس، مؤكداً على موقف سريلانكا الثابت تجاه دعم و مساندة القضية الفلسطينية و شعبنا الفلسطيني.

 و كان السفير الأغــا قد شارك  في إحتفالات العيد الـ 64 لإستقلال جمهورية سريلانكا الديمقراطية الإشتراكية، التي أقيمت في مدينة أنورادا بورا، و التي تبعد حوالي 6 ساعات عن العاصمة كولومبو، حيث ألقى الرئيس السريلانكي كلمة خلال الإحتفال الرئيسي الذي أقيم في وسط مدينة أنورادابورا، تطرق فيها إلى حالة الهدوء و الإستقرار في البلاد و برامج الإصلاح والتنمية التي تقوم بها الحكومة و مؤسساتها المختلفة في البلاد، بعد مرور أكثر من عامين على إنتهاء حالة الحرب مع المتمردين من جماعة نمور التاميل، التي تمردت على الحكومة السريلانكية لحوالي ثلاثة عقود، مطالبة بإستقلال منطقة جفنة شمال البلاد، و قد مرت البلاد خلالها بحالة من من إنعدام الوضع الأمني و عدم الإستقرار، نتيجة الإعتداءات المتكررة من قبل نمور التاميل ضد الحكومة و الشعب السريلانكي، و القتال الدائر بينهما راح ضحيته الآلاف من المواطنين.

في سياق ذلك، فقد شارك السفير الأغــا في الزيارة التي نظمتها وزارة الشؤون الخارجية السريلانكية للسفراء و الدبلوماسيين المعتمدين لدى البلاد، من أجل القيام بها إلى منطقة جفنة شمال سريلانكا، و ذلك للإطلاع عن كثب على الإصلاحات و برامج التطوير الجارية في المنطقة منذ إنتهاء حالة الحرب مع نمور التاميل، حيث كانت تلك المنطقة معقل تواجد نمور التاميل الذين سيطروا على المنطقة و ما حولها لحوالي ثلاثة عقود قبل أن تسيطر عليها الحكومة السريلانكية في مايو عام 2009.

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور أنور حمتو قاسم محمد قاسم الأغا

اظهر المزيد