متفرقات

تهنئة بالسلامة للأخ وليد خالد الأغا

حمداً لله على سلامتك أيها الأخ الأكبر / وليد خالد الأغا " ابو خالد" شفاك الله وعافاك، وألبسك ثوب الصحة والعافية، فقد كانت إقامتك القصيرة بعد العملية الجراحية التي تكللت بالنجاح والحمد لله كأنها دهر من الزمان، ليس لي ولكن لكل المحبين لك وهم كُثر، والذين لم يكلوا الدعاء لك بالشفاء بإذن الله" وإذا مرضت فهو يشفين".

من قطر العزيزة هب الشقيق الأصغر لك والكبير في عيون الجميع لمعاودتك ليكون قريباً منك، وللدعاء لك بالشفاء العاجل بإذن الله، ومن قطر كذلك إخوانك السيد / نزيه والسيد / ناهض وكأنهم بجانبك، وكذلك الأخ الكبير  في كل شيء السيد / يونس الأغا ابن عمك وصهرك وحبيبك، ودائم الدعاء لك بالشفاء، وهأنذا أحاول أن أكون معك بالسؤال عنك متمنياً لك الشفاء العاجل.

كل أهلنا في الإمارات العربية المتحدة كانوا الأكثر قرباً منك للاطمئنان عنك، فأنت بروحك التي تسكن فيك وفي الجميع، وبأخلاقك التي تحملها أينما حط بك المكان، وبمكانتك العالية في كل ميدان، وإنسانيتك الرفيعة التي تنثرها على من حولك، ومنهجك القويم في التعامل مع الجميع، يجعل الكل الأغوي، والكل المحب من جيران وأصدقاء وأصحاب يسألون عنك، ففيك من الخصال الحميدة الكثير، إكرام ضيف، وإعانة ضعيف، ومساعدة مغيث، وتجليد مصاحف لله، وصدقات جارية، وزكوات ثابتة، وعطف على الصغير، واحترام للكبير، وتقدير الناس، واحترام الذات، ومعاودة المريض، والمشاركة في كل المناسبات، وزيارة أرحام، وقراءة قرآن، واتباع لسننه، وغيرها الكثير.

لك أيها "الوليد" الكبير أبو خالد  حضور أينما حللت، وسؤال عنك إذا تغيبت، لأنك تترك بصمة في النفس لكل من خاطبك، وتتعامل مع الجميع باحترام كبير.

تستحق منا كواحد من أبناء العائلة أن نكون معك وبجانبك والسؤال عنك، والدعاء لك.

شفاك الله يا أبا خالد، وعافاك من كل مكروه وألبسك حلل التقوى والصلاح والإيمان، فأنت لا تختلف عن أخوين لك غادرا للدار الباقية قبل عقود، المرحوم  الطيب الذكر  / أحمد خالد الأغا الذي يمتدحه كل من عاشره وتعامل معه، و يسأل الأحبة  عن أبنائه كثير من أهل قطر وغيرهم، والعدنان رحمه الله تعالي الذي كان وسيبقى منارة في الإمارات لأن شمسه لم ولن تغيب عن كل من عرفه وأحبه وتعامل معه.

رحم الله الأخوين الكريمين، وشفاك الله يا أبا خالد. ومتمنياً من الجميع الدعاء له بالشفاء بإذن الله.

مع حبي واحترامي وتقديري

  أخوك

  يحيى الأغا

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور يحيى زكريا إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد