متفرقات

السفير الأغـا يقدم التهاني بإسم فخامة الرئيس محمود عباس للرئيس السريلانكي بمناسبة عيد الإستقلال

إلتقى د. أنــور الأغــا سفير دولة فلسطين لدى سريلانكا و المالديف، عميد السلك الدبلوماسي العربي و الأجنبي، مع الرئيس ماهيندا راجباكسه رئيس جمهورية سريلانكا، و ذلك على هامش مشاركته في إحتفالات سريلانكا بالعيد الـ65 لإستقلال الجمهورية، التي أقيمت في مدينة ترينكومالي الواقعة شمال شرق سريلانكا، والتي كانت أحد معاقل نمور التاميل، قبل أن تم تحريرها من قبل الجيش السريلانكي في شهر أيار/مايو من العام 2009.

و قد نقل السفير الأغـا للرئيس السريلانكي تحيات الرئيس محمود عباس، و قدم له التهاني بإسم فخامة الرئيس محمود عباس و بإسم شعبنا الفلسطيني، بمناسبة  إحتفالات سريلانكا بالعيد الـ65 لإستقلال الجمهورية. وأطلع السفير الأغــا الرئيس الرئيس السريلانكي على تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، و الجهود المبذولة لإنهاء الإنقسام و إتمام المصالحة الفلسطينية، و وضع فخامته في صورة الإجراءات التعسفية التي تقوم بها قوات الإحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا، و إستمرارها في البناء و التوسع الإستيطاني وهدم منازل المواطنين الفلسطينيين الواقعة في أراضي الدولة الفلسطينية، سيما في القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية.

و تحدث السفير الأغــا مع الرئيس السريلانكي حول مبدأ الشرعية الفلسطينية الواحدة الموحدة، و أن دولة فلسطين لن تقبل تحت أي ظرف كان، أن يقوم أي طرف خارجي و لمصالحه
الداخلية، أو لأغراض خاصة، حزبية  أو إنتخابية، بالعمل على المس بتلك الشرعية الفلسطينية الواحدة الموحدة، بأساليب مختلفة، الشيء الذي يكرس الإنقسام و يشجعه، و يضرب وحدانية و شرعية التمثيل الفلسطيني، و يعتبر إلتفافاً على الشرعية الفلسطينية الواحدة الموحدة، تحت راية دولة فلسطين.

من جانبه، فقد أكد الرئيس السريلانكي على مواقف بلاده المساندة لقضيتنا و لشعبنا، معرباً عن أمله في أن يرى قريباً قيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة،خاصة بعد رفع مكانة فلسطين إلى دولة مراقب غير عضو بالأمم المتحدة، حيث دعمت سريلانكا ذلك بقوة. و كان الرئيس السريلانكي ماهيندا راجباكسه، قد ألقى خطاباً بمناسبة إحتفالات بلاده بالعيد الـ 65 للإستقلال، أكد  خلالها على أن بلاده قد حققت كثيراً من الإنجازات و التنمية بعد إنتهاء الحرب مع نمور التاميل، مشيراً إلى أن سريلانكا لن تسمح لأي جهة للتدخل في الشؤون الداخلية، عبر توجيه الإتهامات لبلاده بإنتهاكها لحقوق الإنسان ضد المدنيين، إبان سنوات الحرب مع نمور التاميل.

كما أطلع السفير الأغــا وزير الشؤون الخارجية السريلانكي البروفيسور جاميني بيريس، و عدد آخر من المسؤولين السريلانكيين على تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، ومبدأ الشرعية الفلسطينية الواحدة الموحدة، و وضعهم في صورة الإجراءات التعسفية التي تقوم بها قوات الإحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا.
مع محبتي و تقديري
أخوكم/ د. أنـور الأغـا
سفير دولة فلسطين لدى سريلانكا و المالديف
عميدالسلك الدبلوماسي العربي و الأجنبي

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور أنور حمتو قاسم محمد قاسم الأغا

اظهر المزيد