النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / نشاطات / بلدية خان يونس تعلن إطلاق عملية التخطيط التنموي الاستراتيجي للمدينة

بلدية خان يونس تعلن إطلاق عملية التخطيط التنموي الاستراتيجي للمدينة


المركز الثقافي البلدي- خان يونس- الخميس الموافق 07-01-2013 في لقاء جماهيري حاشد، تم الاعلان في مدينة خان يونس عن إطلاق أولى خطوات عملية التخطيط التنموي الاستراتيجي للمدينة للأعوام الاربعة القادمة (2013م-2016م)، وذلك تحت رعاية رئيس بلدية خان يونس، حيث يأتي هذا اللقاء بهدف عرض خطة التنفيذ ودور المجتمع المحلي الفاعل في اعداد وتنفيذ ومتابعة وتقييم أعمال الخطة وفتح باب العضوية للجان التنموية المختصة برسم معالم الخطة، واختيار لجنة ممثلي المجتمع المحلي وذلك باشراف البلدية وتنفيذ مركز الدراسات والاستشارات الهندسية – آفاق (المكتب الاستشاري).

وحضر اللقاء الذي انعقد في قاعة المركز الثقافي بمقر البلدية، رئيس البلدية المهندس يحيى الاسطل، وأعضاء المجلس البلدي ومدير عام البلدية المهندس محمد الأغا واللجان العاملة على اعداد الخطة وهي لجنة التخطيط التنموي الاستراتيجي ولجنة البناء المؤسسي وفريق التخطيط الاساسي، ومدير مركز الدراسات والاستشارات الهندسية – آفاق الدكتور فريد القيق، وممثلون عن الفريق الاستشاري وحشد كبير من أهالي المدينة ووجهائها وعدد كبير من المواطنين الذين يمثلون الفئات المجتمعية المختلفة.
وفي كلمته، رحب رئيس البلدية بالحضور وأعلن إنطلاق بدء فعاليات مشروع إنجاز الخطة التنموية للأعوام (2013-2016) وأكد على أن ما يميز هذه الخطة التنموية هو انه سيتم اعدادها وتنفيذها بمشاركة كاملة من المجتمع المحلي، وبالتالي فان هذه الخطة ستحدث نقلة نوعية في تفعيل دور المجتمع في تحديد معالم مستقبل المدينة، مشيراً إلى أن إعداد خطة تنموية إستراتيجية للمدينة تعد بمثابة خارطة طريق للسنوات الأربعة القادمة.
وتطرق الأسطل إلى أوضاع المدينة والظروف الصعبة التي مرت بها خلال الفترة الماضية وكيفية التغلب على الظروف القاهرة جراء الحصار والإستمرار في تقديم خدمات البلدية وتنفيذ مشاريع تطويرية بمساعدة الجهات المانحة والخيرين، مقدماً شكره العميق لمن ساهم في دفع عجلة التنمية لمدينة خان يونس.
وشكر الأسطل ممثلي المجتمع على تلبيتهم للحضور وأكد على دورهم الفاعل في المراحل المختلفة لاعداد الخطة وأوضح بان بلديته تسعى دوماً لترسيخ علاقة شراكة مع المجتمع المحلي وليست علاقة تنسيق فقط للارتقاء بالخدمات كماً ونوعاً من أجل تحقيق حياة كريمة للمواطن.
وفي مداخلاته أشار مدير عام البلدية المهندس محمد الأغا إلى إن مشاركة ممثلي المجتمع المحلي في عمليات التخطيط ومتابعة التقييم ضرورية، فهي جزء أساسي من منهجية التخطيط، وهي متطلب أساسي لإعطاء الخطة صفة الشرعية التي يجب أن تكون مستمدة من كونها خطة متفق عليها من قبل الهيئة المحلية وممثلي مختلف قطاعات المجتمع المحلي.
بدوره، أكد مدير الفريق الاستشاري الدكتور القيق بان نجاح هذه الخطة يحتاج الى التفاف كافة الفئات الممثلة لهذا المجتمع خلف الاهداف التنموية التي تقر في هذه الخطة، وأضاف بأن هذه الاهداف التنموية هي أهداف جامعة يمكن أن تسهم في توثيق اواصر التعاون بين فئات المجتمع المختلفة وتزيد اللحمة الوطنية والتماسك المجتمعي وتصلب الجبهة الداخلية. وأضاف القيق بأنه من المتوقع ان تحدث الخطة تنمية حقيقة للعنصر البشري وتعمل على توعية مجتمعية تسهم في نهضة حضارية لمدينة خانيونس، ليس فقط على صعيد التطور العمراني وتحسين البيئة المعيشية للسكان ولكن على المستوى السلوكي والاجتماعي وبأن الخطة ستحدث نقلة نوعية في تفعيل دور المجتمع في تحديد معالم مستقبلهم.

إلى ذلك أوضح منسق الخطة المهندس محمود أبو حية بأن عملية التخطيط هي منهج علمي يستخدم لبلورة الأولويات والأهداف التنموية للتجمعات السكانية وتحديد البرامج والمشاريع القادرة على تحقيق هذه الأهداف خلال فترة زمنية معينة بما يتماشى مع تطلعات السكان والأخذ بعين الاعتبار الموارد المتاحة والمعوقات المحتملة. كما قدم للحضور شرحا موجزا عن الخطة الإستراتيجية، وأهدافها، وأهميتها كأسلوب عمل ومنهج بديل لحل المشكلات الأساسية، وبناء المؤسسات وتأسيس تعاون بين قطاعات المجتمع المختلفة.
وتطرق أبو حية إلى مراحل التخطيط الإستراتيجي، مبيناً اللجان الأساسية المطلوب من البلدية تشكيلها وهي: لجنة التخطيط التنموي والاستراتيجي، وفريق التخطيط الأساسي، ولجنة البناء المؤسسي، حيث تنبثق عن هذه اللجان الأساسية أربع لجان فرعية، وهي لجنة البنية التحتية والبيئية والتي تتخصص بالمواصلات، والطاقة، والمياه، والنفايات، ولجنة المجال الاقتصادي التي تختص بالزراعة، والسياحة، والصناعة، والتجارة، ولجنة المجال الاجتماعي وتختص بجانب التعليم، والثقافة، والصحة، والاسكان، والتراث، والرياضة، وأخيراً لجنة مجال الإدارة والحكم الرشيد وتختص بالأمن، والكوارث والتخطيط.

وفي مداخلته بين المهندس حاتم أبو الطيف ممثلاً عن صندوق تطوير وإقراض البلديات، أن الصندوق يولي أهمية كبيرة في وضع خطط إستراتيجية لكافة البلديات لتحديد أولوياتها من خلال منهجية المشاركة المجتمعية، وبأن مخصصات البلديات من الدعم ستكون مرتبطة بالاهداف التنموية التي تحددها هذه الخطط.

ومن جانبهم أبدى الحضور المشاركين خلال مداخلاتهم تفاعلهم الكبير والإيجابي بالخطة التنموية الإستراتيجية لمدينة خان يونس حيث أبدوا مسئولية واهتمام كبيرين على انجاح الخطة والتفاعل الايجابي معها في كافة المراحل.
وفي نهاية اللقاء تم فتح باب العضوية للإنتساب إلى اللجان التنموية المختلفة كل حسب اختصاصه ومجاله


م. محمود أبو حية، د. فريد القيق، م. أحمد سعد، م. يحيى محي الدين الأسطل(رئيس بلدية خان يونس)،
م. محمد زكريا الأغا(مدير بلدية خان يونس)


جانب الحضور


جانب من الحضور


..، الشيخ إحسان عاشور، د. صلاح الرنتيسي، الشيخ مازن الأغا


د. أنور أبو ظريفة، د. نادر النمرة، د. رشدي وادي، م. حاتم أبو الطيف، م. محمد أبو عبدو


د. رياض الأسطل، أ. نبيل كمال الأغا، أ. محمد إربيع


أ. عبدالله عايش النجار، أ. إزويد حمدي الأغا، أ. عاطف الغلبان،
د. أمين وافي، م. وسام أبو جلمبو




مداخلات الجمهور أ. حسني زعرب


مداخلات الجمهور




مداخلات الجمهور الشيخ مازن الأغا


م. محمود أبو حية، أ. مهدي البنا خلال تسجيل مرشحين اللجان

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك