نشاطات

مديرية التربية والتعليم –شرق خان يونس تنظم حفل اختتام عام التعليم


قاعة مون لايت- بني سهيلا- خان يونس- الأحد الموافق 17-02-2013 نظّمت مديرية التربية والتعليم-شرق خان يونس حفل اختتام عام التعليم وتكريم المعلمين المتقاعدين وأسر الشهداء والمعلمين المتميزين بحضور وزير التربية والتعليم د. أسامة عطية المزيني، ومستشاره أ. جمال أبو هاشم، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة أ. زكريا الهور، ومدير التعليم د. فتحي كلّوب، ونائبه الفني أ. سعاد أبو جامع، ونائبه الإداري أ. خالد ماضي، ، وشهد الاحتفال رؤساء الأقسام ومديروا ومديرات مدارس شرق خان يونس، والعديد من وجهاء شرق خان يونس وعلى رأسهم رجل الخير والإصلاح أ. جمال أبو ظريفة، ولفيف من المدعوين والضيوف الكرام.

وفي كلمة له أكّد د. المزيني أن وزارة التربية والتعليم على أعتاب اتخاذ قرارات جريئة تعمل على رفع القيود التي تعيق العملية التعليمية خاصة القيود السياسية التي تضع العقبات أمام تقدمها، ونحن بدورنا رفضناها جملة وتفصيلًا خاصة تلك المتعلقة بوضع المناهج والتي يسعى العدو والجهات المانحة إلى التحكم بها وبشتى الطرق، وأننا بحثنا عن مصادر تمويل شريفة لا تفرض علينا قيودًا تحد من انطلاقتنا نحو تعليم فلسطيني حر ونوعيّ وهذا يتطلب المزيد من الصبر، مذكرًا بأن عام التعليم ليس عامًا واحدًا بل هو مجرد انطلاقة بدأت عام 2012 ليستمر العمل والعطاء بعد ذلك، فالإنجازات لا تتوقف بانتهاء عام التعليم رغم المعيقات التي نعمل على تذليلها أولًا بأول.

بدوره اعتبر د. كلّوب أن عام التعليم كان توطئة لاستمرار عجلة مسيرة التعليم في قطاع غزة، حيث تحققت الكثير من الإنجازات النوعية في مديرية شرق خان يونس، مؤكّدًا في الوقت ذاته أن المعلم الفلسطيني أبلى بلاء حسنًا، وأدّى رسالته على أتم وجه، فقد صدق فيه قول الشاعر: أرأيت أشرف أو أجلّ من الذي يبني وينشئ أنفسًا وعقولًا..؟ فنحن أردنا أن نكرّم الأكرمين بما تميّزوا به من روح العطاء، موجهًا حديثه إلى المعلمين المتقاعدين الذين تحرروا من قيود الوظيفة إلا أننا بحاجة إلى خبراتهم، كما وجّه الشكر الخالص للأستاذ جمال أبو ظريفه للفتته الطيبة تجاه المعلمين المتقاعدين وأسر الشهداء والمعلمين المتميّزين.

وتخلل الاحتفال فقرات فنية وأناشيد هادفة خاصة أوبريت عام التعليم الذي أدّته فرقة مديرية التربية والتعليم شرق خان يونس، ثم ختم الاحتفال بتوزيع الجوائز على المعلمين وأسر الشهداء. وكان من بين هؤلاء ثلة من معلمي ومعلمات عائلة الأغا.

 


فقرة أوبيريت "بالعلم نسمو"


المعلمات الحضور


الحضور الكريم من المعلمين


د. أسامة المزيني وزير التربية والتعليم


د. فتحي كلوب مدير مديرية تعليم شرق خان يونس


الحضور الكريم من المعلمين


أ. ماجد عيسى الأغا، أ. أحمد العبادلة




أ. محمد حمدي الفرا


أ. عبدالله عبدالغفور، وفا خليل الأغا


أ. خلدية حسن الأغا


أ. عدلة عبدالرحمن الأغا


ا. محمد خالد حسني الأغا


أ. جميل سليمان الأغا


أ. منار طياب الأغا


أ. نيسان حمودة


ا. ماجد عيسى الأغا، ا. محمد خالد حسني الأغا، أ. عمر عودة الأغا،
المستشار أ. جمال أبو هاشم، أ. منار طياب الأغا


  ا. عمر عودة الأغا، وفا خليل الأغا


ا. يونس عبدالله أبو مصطفى


ا. رشدي طاهر الفرا


ا. رسمية النجيلي




ا. مها خليل العنابي مدرسة رواد المستقبل


ا. جمال أبو ظريفة


ا. أحمد محمد القدرة


ا. منار طياب الأغا وكريمته


فرقة الكشافة


باقة ورد ومحبة للمعلمين والمعلمات

اظهر المزيد