نشاطات

زيارة تضامنية لوالدة الأسيرين ضياء ومحمد الأغا

خان يونس- السطر الغربي- 1-11-2013م- إستقبلت الحاجة أم ضياء في منزلها مجموعة من شباب عائلة الأغا،  وبدأت بالترحيب بالضيوف، و غمرتها السعادة لأنها رأت في كل شخص ضياء وفي كل شخص محمد، وأكدت على وقوفها هي وأمهات الأسرى إلى جنب أبنائهم وفلذات أكبادهم الأسري، ووجهت نداءاً  إلى أحرار العالم وتساءلت بأي لغة نخاطبكم كي تلتفتوا إلى معاناة أبنائنا الأسرى ومعاناة ذويهم، وذرفت دموعها راجية من الله أن يكحل عينيها برؤية فلذتي كبدها الأسيرين، وأستمرت أم ضياء بالحديث وهي تتحدث عن مواقف وزكريات حصلت  بينها وبين ابنها الاسير ضياء أوقات الزيارة، تارة تبتسم وتارة تتساقط دمعة خفيفة من عيونها.

كما شارك الشباب بالحديث، ووعدوا أم ضياء بإستقبال يشرف إبنها حين خروجه وتحرره من الأسر، وبعضهم إقترح أن يكون مهرجاناً، والبعض اقترح احتفالاً، كلمات علها تخفف حزن هذه المرأة الصابرة، انها أم ضياء، أم الأسرى جميعاً


أم الأسيرين ضياء ومحمد الأغا تدعو الله أن يفرج عن أبناها الأسيرين


من داخل منزل ام الاسيرين ضياء ومحمد الأغا


أ. توفيق جبارة الأغا، أ. نبيل الأغا(ابو الطيب)، أ. سليم طاهر الأغا، أ. راني صبحي الأغا


م. سفيان محمد الأغا وشقيقه أ. ياسر، أ. عماد سليم الأغا، رائد جبارة الأغا


حازم ووالدته أم الأسيرين ضياء ومحمد الأغا


أ. وسام يونس الأغا، أ. حيدر سليمان الأغا، توفيق جبارة الأغا، أ. نبيل الأغا،
أ. سليم طاهر الأغا


من داخل المنزل

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. ضياء زكريا شاكر الأغا

اظهر المزيد