مقالات

جامعة القدس المفتوحة جامعة في وطن و وطن في جامعة- كتب أ. محمد سالم الأغا

جامعة القدس المفتوحة... جامعة في وطن ... و وطن في جامعة .
كتب : محمد سالم الأغا *

آمن شعبنا الفلسطيني بعد نكبته وطرد اليهود الصهاينة له وخروجه من أرضه، أن العلم والتعليم لأبنائه خير وسيلة للرد علي الأعداء اليهود الصهاينة، بخلق أجيال فلسطينية واعية ومحصنه بالعلم والمعرفة وقادرة علي البذل والعطاء ومقاومة الأعداء بكل ما يتاح لأبناء شعبنا الفلسطيني من وسائل تغذي عقول أبنائه وتزيدهم نوراً وتهذب نفوسهم ليديروا حياتهم ويبحثوا علي ما يأخذ بأيديهم لاستعادة الوطن السليب وتحرير الوطن المغتصب .

ولمعرفة شعبنا الفلسطيني بأحكام دينه وشغفه بحب العلم والتعليم وهو المؤمن بما أنزل الله عندما قال لنبينا محمد صلي الله عليه وسلم : " اقرأ " ولأيمان شعبنا أيضاً برسوله صلي الله عليه وسلم عندما حثنا علي العلم والتعليم وبينَّ لنا فضل العالم علي العابد بقوله : "فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم".

وقد أدرك أبناء شعبنا الفلسطيني وقيادته السياسية أهمية التعليم، فدفعوا بأبنائهم للمدارس والمعاهد والجامعات في الدول العربية ثم في الدول الصديقة، فنبغ أبناؤنا حيثما كانوا وأينما كانوا، ولما تنبه الأصدقاء والأعداء لنبوغ أبنائنا في كل مجالات الحياة، بدأوا يضيقون الخناق علي الهيئات التعليمية التي تعتني بأبناء شعبنا سواء داخل الوطن أو في مخيماتنا أو جامعات مدننا العربية والصديقة .

وبعدما ضاقت السبل أتجه مفكرو شعبنا المخلصين بوضع الحلول لاحتياجات شعبنا الفلسطيني، و بدراسة ظروفه الاجتماعية والاقتصادية تحت الاحتلال الإسرائيلي وفي المنافي والشتات فطلبت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة أبو عمار رحمه من منظمة اليونسكو بإعداد دراسة جدوي لمشروع الجامعة والتعليم عن بُعد، وأقر قيامها المؤتمر العام لليونسكو 1980، فبدأ رجال فكرنا الفلسطيني بإعداد المناهج والخطط الدراسية والكليات واعتماد التخصصات العلمية لها وانتاج المواد التعليمية المطبوعة و وسائط العملية التعليمية المساعدة من وسائل بصرية وسمعية .

واتفقت في حينه القيادتان السياسيتان الفلسطينية والأردنية بفتح المقر الرئيس لجامعة القدس المفتوحة بعمان مؤقتاُ لحين أن تتاح لنا تشييد صرحها في عاصمتنا الأبدية ومن ثم انشئت فروع ومراكز دراسية كان آخرها تقريباً افتتاح مقرها الأساسي الخاص بمحافظة خانيونس في أواخر شهر مايو الماضي وبدأت الدراسة في مبناها بخان يونس أوائل الفصل الدراسي الحالي ...

وقد صح قول من قال أن جامعة القدس المفتوحة جامعة في وطن ، و وطن في جامعة حيث تواجدها في كل أنحاء الوطن وطلابها ومدرسوها وعلماؤها من أبناء الوطن .

• كاتب وصحفي فلسطيني
[email protected]                   

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. محمد سالم علي حمدان الأغا

اظهر المزيد