النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / مقالات / دير البلح- يوم التعايش مع حي أم ظهير

دير البلح- يوم التعايش مع حي أم ظهير

دير البلح- تقرير أ. ياسر الأغا

هناك حكاية الروح الحلوة.. والناس الطيبة.. وريحة خبز الطين .. ومناقيش الزعتر ..والأرض الخضراء.. ولعب الأطفال.. العراقة، والأصالة، والدحية، واليرغول.
إنها حكاية حي أم ظهير.

الخميس الموافق 10-4-2014م- نظم فريق ديرنا الشبابي ضمن فعاليات كل مرة حارة، يوم تعايش مع حي أم ظهير

توقفت السيارة، عند وادي السلقا، نزلت منها أسأل مزارع كان هناك عن قرية أم ظهير، فتبسم قائلا:
أم ظهير وظهر عليه التعجب والعجب، ثم تنهد، وقال: إنها بعيدة، ولا يوجد مواصلات، فالطرق ترابية.

نزلت من السيارة وسرت مشياً على الأقدام، وفي قرارة نفسي أن المزارع يمزح، فرأيت مسناً جالس على عتبة بيته، ويشعل سيجارة، ولا أظن أنها من النوع الفاخر لرائحتها القوية، وسألته عن القرية.

فبدأ يخط الأرض بعصا صغيرة كانت بيده، راسماً خط السير، كأنه يلحن لحناً قديماً بإيقاع حزين ويتمتم، ثم وصف لي الطريق، فشكرته، وبعد مضي عشر دقائق وأنا أمشي، في شارع ترابي يحفه من الجانبين شجر الصبر وترهقه كثير من الغبار، وجدت طفلاً، وشاهدني أحمل كاميرا في يدي، فسبقني قائلاً:

هل أتيت لمهرجان أم ضهير (ظهير)؟؟ .. قلت له بسرعة  نعم  .. نعم.. أه ..صحيح، فمشي معي، يمشي خطوتين ويقفز أخرى، وفي الطريق انضم إلينا عدد لا بأس به من الصحفيين والمدونين، والذين كانوا أيضاً يبحثون عن المكان، حتى وصلنا.

وعلى غير معاد ومن غير المعتاد، وصلنا هذا الكوكب المنعزل عن قطاعنا الحبيب، فوجدنا أمامنا الأهالي، وإستقبلونا بسخاء ممزوج بإبتسامة، وفرحة ملحوظة، وغير مبالغ بهما.

وجلست بجوار الحاج أبو رويشد، الذي أفسح لي كرسي بجانبه، هذا الشيخ من كبار رجال القرية، وسألته عن سر تسمية القرية باسم أم  ظهير، فكان جوابه:

أم ظهير هي من الأولياء الصالحين، كان تداوي الاطفال، وتعالج الكبار بالقرآن الكريم، وقد توفيت قبل 200 عام، ودفن بجوار قبرها المرحوم الحاج فرحان أبو سليم، وسألته من فرحان هذا، قال هذا رجل صالح كان يدفع من جيبه للمساكين، ويشتري لهم الدواء.

وبعد حديث نصفه ضحك والنصف الأخر مزيج من الآلام، قلت له: كلمة توجهها للمسؤولين وعدسات الكاميرا، قال:

أوصيكم بالحفاظ على التراث الفلسطيني- الوطني، فالشباب هم سند الأمة، هذه الأمة تنهض بشبابها، والشباب ينهض بها.

وقاطعنا صوت مكبر الصوت، وكانت كلمة للأستاذ حسان أبو صفر منسق مجموعة ديرنا الشبابي، قال:

لا للمستحيل، هذه المنطقة المهمشة يجب أن ترى النور، ولا بد وأن يتسلط الضوء على هذه الحارة، ففكرة اليوم للتعايش ومشاركة المؤسسات، وإعلاميين، ومواقع إلكترونية، فكرة جميلة، فلا بد من مزيد للفعاليات لكي نجد حلاً لهذه المنطقة.

ومن ثم كانت كلمة للخبير الإقتصادي عمر أبو شعبان، داعياً فيها المؤسسات الأهلية والدولية، مكاثفة الجهود لتعزيز مكانة أهل المنطقة، وثمن مبادرة فريق ديرنا الشبابية، وأكد على أهمية الجهود التي يقوم بها الشباب الفلسطيني، ودعى الى انهاء الإنقسام، والتوجه للوحدة الفلسطسنية، فالشباب هم حجر الأساس.

وكان هناك تداخلات من قبل الصحفيين والمدونيين، وبسؤال وجه للأستاذ فاخر الكرد الممثل عن رئيس البلدية، عن حل مشكلة المياه الصالحة للشرب، وتعبيد الشوارع، قال:

سيتم وضع المشكلة في أولويات جدول الأعمال.

بعد ذلك تخلل المهرجان فقرات فنية، ومن ثم زيارة للمنطقة ومعرض المنتوجات


السيد علي يوسف الأغا، أ. عمر أبو شعبان


أ. حسان أبو صفر منسق فريق ديرنا الشبابي


كلمة أ. عمر أبو شعبان الخبير الإقتصادي




الناشطة حنين طلال ابو صفر


الموهوبة ليان باسل ابو صفر


الطفل منى أبوعمرة وموهبة الرسم


مايا زاهر العكلوك


المبدعة نهيل أبو صفر


سيبتسم الأطفال وتتحقق الاحلام


في كل لوحة قصة


المبدعة لمى باسل ابو صفر



فقرة الدبكة والأنشطة


فقرة الدبكة













زيارة لسيدات الحي




خبز الصاج ويسمى الفراشيح والرِّقاق


مساعدة أهل الحي في عمل خبز الصاج


مساعدة أهل الحي في عمل خبز الصاج


أ. ياسر محمد الأغا



من معرض المنتوجات للحي



مطرزات فلسطينية


اعمال يدوية




فلسطين ..نهر يضج بالدماء ..وسيدة تلد الشهداء ..وأرض نبتها الأوفياء ..وقاعة عرض قتل الأبرياء ..وسيدة الموت بأجيالها ترهب الأعداء








نظرات الأمل في زمن الأنكسار والألم... سَمـاءٌ مُـلوّنـه...نترقب الفجر ان يأتي محملا بالاماني
وانتظرناه دهرا ذلك الفجر ولم يأتي يال طول الانتظار !! لازالت أحلامنا تحتضر في مقبرة العجز .. نعم انه زمن الاحتضار...


فنجان القهوة علينا و الحكاية عليكم






مشكلة وحل


أ. فاخر الكرد عن رئيس البلدية


حوار مع البلدية




أ. حسان ابو صفر المنسق للمبادرة، السيد علي يوسف الأغا


حي أم ظهير




حي أم ظهير


حي أم ظهير


الطريق المؤدي للحي من ناحية الجنوب


صورة للحي من الناحية الشرقية


صورة للحي من الناحية الشمالية


الطريق المؤدي للحي من ناحية الشرق


 مسجد أبو هولى يقع في الركن الشرقي الشمالي للحي


الحي المجاور لحي أم ظهير من ناحية الشمال حيث العمران وخدمات الماء والطرق


الصبر.. يحف الشوارع من الجانبين

حي أم ظهير:
الحدود: وادي السلقا شمالاً حتى حدود القرارة جنوباً، امتداد شارع العكلوك شرقاً، حتى امتداد شارع صلاح خلف غرباً.
المساحة: 609 متر
عدد السكان: 3900 نسمة.

يقع حي أم ظهير في مدينة دير البلح كما تشتهر المدينة بكثرة زراعة النخيل.

أقسام مدينة دير البلح:
منطقة ام ظهير، منطقة البلد وسط المدينة، منطقة المحطة، منطقة البركة، منطقة المصدر، منطقة الزوايدة، منطقة البصة، منطقة القرعان، منطقة حكر الجامع، منطقة، المعسكر، منطقة البروك.

أحياء مدينة دير البلح:
حي بشارة، حي عمران، حي قاعود، حي السلام، حي المشاعلة، حي المدارس، حي المطاين

تصوير علي يوسف الأغا

[1] تعليقات الزوار

[1] د. ناصر جاسر الآغا | أنشطة جميلة في وطن | 11-04-2014

[1] د. ناصر جاسر الآغا

جهود وفعاليات تستحق الشكر والتقدير
نحن نفتخر بكم والوطن يزداد جمالا بكم
الى الامام
بالتوفيق

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك