في ذمة الله

لماذا يا مؤمن- بقلم أ. رنا خليل الأغا

بسم الله الرحمن الرحيم...

لماذا يا مؤمن- بقلم أ. رنا خليل الأغا

 أيها المؤمن كنت عند الخلق غالياً...وأصبحت عند الرب عالياً..

أيها المؤمن   كان دعائنا لك ان يؤمنك الله من كل مكروه لكن جاء الأجل المحتوم.

جاءت الصاعقة واليوم الموعود نزلت علينا كالسهم في القلوب وذرف القلب الدموع قبل العيون ..

مؤمن أيها الشاب المهيوب كنت كالغصن الأخضر يتمايل مع الطيور...

كنا نراك تختال مٌقبل علي الحياه بكل سعادة وسرور... ونري في عيونك البراءة أيها الشاب البسوٌم.

لكن خشينا ما خشينا وجاء الخبر الأليم فغشينا صامتين من هول الصدمة مفجوعين...

لماذا يا مؤمن؟؟؟

لقد سالت دموع اخوانك بلا استئذانِ حين حملوك على النعش حزناً على رؤياك في الأكفانِ.

لماذا يا مؤمن؟؟؟

هل هان عليك سيل دموع فدوي على الخدود ونقش قلبها بالأحزانِ.

فقول فدوي الدر المصون لقد حملتني حملآ ثقيلأ أيها الزوج الحنونِ...

وقول الليثين الأحمد والأسعد يا أبي كنا معاً بالأمس نلعب بأطمئنانِ

مالى نراك تركتنا وحدانا هنا باكراً باكراً بلا موعد ولا استئذانِِ ..

ماذا نقول لك يا ابى فإن المنية حكمها رباني ... وداعاً يا أبي من قلب نزل به الأحزانِ..

وداعاً يا أبي إلي أن نلتقي في جنة الرحمنِِ..

بجوار قبرك يا مؤمن تأنست كل القبورِ... رحمك المنانِ

يا مؤمن وأسكنك في أعلى الجنانِ

مع الصديقين والأنبياءِ،

وألهم أهلك وكل احبابك جميل الصبر والسلوانِ..

اضغط هنا للتعرف على المرحوم المهندس أيمن أحمد حاسي أحمد الأغا

اظهر المزيد