نشاط

ماليزيا- الإحتفال باليوم العالمي مع شعب فلسطين

 نظمت وزارة الخارجية الماليزية بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين لدى ماليزيا، احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، و ذلك بقاعة معهد الدبلوماسية و العلاقات الخارجية التابع لوزارة الخارجية في العاصمة كوالالمبور، حيث شارك في الاحتفال نائب وزير الخارجية الماليزي داتو حمزة زين الدين، و سفير دولة فلسطين لدى ماليزيا د. أنور الأغا، و مدير عام معهد الدراسات لاستراتيجية و الدولية تان سري محمد جوهر حسن، و مدير عام معهد الدبلوماسية و العلاقات الخارجية داتو حسين نائبان، و السفراء العرب و الأجانب و الدبلوماسيين المعتمدين لدى ماليزيا، و عدد من السياسيين و المثقفين و الكتاب  و الإعلاميين، و لفيف من أبناء الجالية الفلسطينية في ماليزيا.

و قد تحدث نائب وزير الخارجية الماليزي خلال هذه المناسبة عن أهمية الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، معبرا عن وقوف الحكومة و الشعب الماليزي بقوة الى جانب الحق الفلسطيني، مؤكدا على ضرورة تحقيق إقامة الدولة الفلسطينية و عاصمتها القدس الشرقية، في إطار حل الدولتين، انسجاما مع قرار الامم المتحدة بهذا الصدد، و الذي نص على قيام دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية، و الى جانب ذلك قيام دولة اسرائيل و عاصمتها القدس الغربية، الامر الذي لم يتحقق بع، حيث تم فقط تطبيق جانب من قرار الامم المتحدة و لم يتم تطبيق الجانب الآخر، مضيفا ان الشعب الماليزي مرتبط ارتباطا وثيقا بالشعب الفلسطيني، و ذلك على الرغم من البعد الجغرافي بين البلدين، و أكد على ضرورة تحقيق العدل و المساواة للشعب الفلسطيني و نيل الحرية بعد طول انتظار

و تحدث سفير دولة فلسطين لدى ماليزيا د. أنور الأغا، خلال الاحتفال، حيث نقل تحيات شعبنا للشعب الماليزي و للحضور، موضحا ان احياء اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا هذا العام ييأتي بعد حوالي عام من اعلان الامم المتحدة عام 2014 عام التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني، و يأتي أيضاً بعد عامين من رفع مكانة فلسطين الى دولة مراقب غير عضو بالأمم المتحدة، علاوة على أنه يأتني بعد ثلاث سنوات على حصول دولة فلسطين على العضوية لدى اليونيسكو، و شكر الحكومة و الشعب الماليزي على تقديمهما الدعم و المساندة لشعبنا و قضيته العادلة، مهنئا الحكومة الماليزية على انتخابها عضوا غير دائم لدى مجلس الامن الدولي للعامين القادمين و ترأس ماليزيا لرابطة دول جنوب شرق أسيا في العام القادم، و أطلع المشاركون على مستجدات الاوضاع على الساحة الفلسطينية، و الاستفزازات الإسرائيلية المتكررة  ضد شعبنا الفلسطيني، كما وضعهم في صورة تحركات القيادة الفلسطينية مع كافة الأطراف العربية و الدولية، من أجل تقديم مشروع قرار لمجلس الامن يتعلق بتحديد موعد لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية

و قد أكد السفير الأغا على ضرورة مواصلة حملات التضامن الدولي مع شعبنا، منوها ان الاعترافات التي تمت من قبل الدول و البرلمانات الأوروبية مؤخراً تعطي مؤشر واضح على ان هناك تغير في الموقف الدولي تجاه نيل شعبنا لحقوقه و إنهاء الاحتلال، معربا عن أمله في توالي المزيد من الاعترافات بالدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس الشرقية

و أجمع بقية المتحدثين خلال الاحتفال على ضرورة مواصلة الحشد الدولي للتضامن مع شعبنا و قضيته العادلة

و قد تم عرض فيلم و أغنية خلال الاحتفال تعكسان واقع معاناة شعبنا تحت الاحتلال الاسرائيلي، في ظل ما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي من ممارسات تعسفية ضد شعبنا، و بخاصة في مدينة القدس و على وجه التحديد داخل المسجد الاقصى المبارك و باحاته








اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور أنور حمتو قاسم محمد قاسم الأغا

اظهر المزيد