مقالات

خاطرة بقلم والداة الشهيدين محمد وعبدالحميد فضل الأغا

 

ولدي الحبيب: محمد (أبا الفضل) رحلت ولا نكاد نصدق رحيلك الصعب، عشت في هذه الحياة عمراً ولم نتخيل أن للعمر نهاية لقد خطفك القدر من بين أيدينا ونحن قربك دون حول لنا ولا قوة، لكنها إرادة الله ومشيئته جل وعلا فوق كل شيء. حبيبنا: ما زلت تسكن فينا جميعاً كيف لا وقد كنت الشاب الطيب المحب لوطنه والمؤمن بأن فلسطين كل فلسطين للفلسطينيين وعزاؤنا أنك خلدت ذكرى لا تموت وحياة مليئة بالعطاء وحباً لا يفنى لأرضك وبلدك وأهلك؛؛ إنها مشيئة الله وقدره وسنة الحياة، لكنك باقٍ في عقولنا وقلوبنا ما حيينا وخالداً فيما قدمت وخدمت، يذكرك الكبار الذي كنت أكبرهم والصغار بما كنت تحن عليهم وما زلت شامخاً بيننا، كما كنت تقدم النصح وتساند المظلوم وتقف مع الضعيف وتحفظ لكل واحدٍ حقه. يـــا أعز الناس عليَ إن الكلمات تقف عاجزة أمامك إنك ارتقيت في ميادين الشهادة والجهاد، مجاهدا ًصلبا ًعنيداً فنم قرير العين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسُن أولئك رفيقا... نعاهدك أن نكون الأوفياء لكل ما دَعوتَ إليه وناديت به وقدمته، عليك رحمة الله ورضوانه سائلين الله تعالى أن يتقبلك شهيداً ويغمدك برحمته إنك على كل شيء قدير وبالإجابة جدير.

ولدي الحبيب:عبد الحميد ... ابا عبيدة إليك ايها الراحل عن دنيايَّ وحياتي، إليك يا من بوجودك معي رحلت عني همومي وأحزاني وبرحيلك عادت لي الأحزان والأشجان ... افتقدناك بُنيَّ فقد رحلت عنا شهيداً وقد تركت صدى ذكراك في قلوبنا لتحفر لنا اجمل معاني الجهاد... رحلت رحيلاً الى جنات الفردوس دون ميعاد ودون وداع ايها الربيع دون ان تستأذن بالذهاب رحلت وتركت في العين دمع، وفي القلب بكاء، وفي النفس جُرح، وفي الروح العناء، ورحيلك علىَّ شقاء... أنت يا عزة النفس يا صوت البهاء.. أنت يا ابن القسام ورفيق الشهداء ..أنت يا من سل سلاحه من دمه وجَابه الأعداء أنت عنوان الشهادة والتحدي والإباء، أنت عنوان الشهادة والوفاء حملت الروح على كفك عزيز النفس يا عبد الحميد وخضت الدرب مبتسماً في ظل كتائب الشهداء. فدتك روحي يا بُنيَّ فقلبي صامت مقهور فدتك عيني يا بُنيَّ فدموعي تشتعل وتثور اااه يا وجعي أنا اااه ولكن مهلاً يا بُنيَّ ؛؛ فإذا رحلت من الدنيا فأنت إن شاء الله الفائز،، فالقسام لن يخون ولن يهون، فنم قرير العين يا بُنيَّ فخلفك جيش قد عاهد الله على المُضيّ في التحرير حتى النصر أو الشهادة.. أُعدك بأن أدعو لك ولن تكُن أبداً في طي النسيان .. سلام الله عليك رحمك الله رحمة واسعة وألحقك بالشهداء .. اللهم انصر كل مجاهد في سبيلك وادحر كل عدو لك يا حي يا قيوم يا ذو الجلال والإكرام.

والدة الشهيدين محمد وعبدالحميد فضل الأغا
22/02/2015

اضغط هنا للتعرف على الشهيد محمد فضل عطا فضل سليم الأغا

اظهر المزيد