مقالات

يحيى الأغا: مواقف الشيخة موزة مشرفة

يحيى الأغا مستشار السفارة الفلسطينية لـــ الشرق : مواقف الشيخة موزة مشرفة تجاه القضية الفلسطينية

http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2009/January/article_20090109_217&id=worldtoday&sid=arabworld
أكد السيد يحيى الأغا المستشار الثقافي للسفارة الفلسطينية في الدولة أن مواقف صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند مشرفة وداعمة للقضية الفلسطينية بطريقة كبيرة، مشيرا في لقاء خاص لــــ الشرق أن ما قامت به سموها عجز الرجال عن القيام به. كما أشاد السيد الأغا بالدعوة التي قدمها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى بشان عقد قمة عربية وقال إن سمو الأمير قد طلب عقد هذه القمة منذ اللحظة الأولى لبحث هذه القضية باعتبار الموقف العربي المتضامن تجاه الشعب الفلسطيني يجب أن يكون موحدا وكانت دعوة سموه إلى قمة طارئة بعد القمة الخليجية بشأن اتخاذ قرارات حاسمة لان الوضع خطير إلى درجة كبيرة جدا، وبناء على هذا الأساس كانت دعوة سمو الأمير حفظه الله ورعاه، وقال الأغا: لقد بكى سكان غزة من الخطاب الذي ألقاه سمو الأمير حيث انه كان بلسما لهم على أمل أن يترجم إلى واقع..


مؤكدا أن قطر على الدوام وعلى مدار السنوات الطوال تقف بجانب الشعب الفلسطيني وقفة أبية صادقة وأن كل المقيمين على ارض قطر الطيبة قد تحلو بأخلاقها وساروا على خطاها ودعموا فلسطين قلبا وقالبا وتضامنوا مع الشعوب المظلومة التي تعاني أينما وجدت، مشيرا إلى أن ما نراه اليوم في المدينة التعليمية يعكس مدى الالتزام الصادق النابع من القلب تجاه القضية الفلسطينية وتجاه شعب غزة المظلوم وتجاه الشعب الذي يعاني معاناة شديدة من جراء القصف الذي استمر 13 يوما ولا مناصر له والعالم يظن أن الشعب الفلسطيني يحتاج إلى طعام وشراب وكساء وليس هذا هو المطلوب لشعب يقتل وتسفك دماءه وليس مطلوبا من الشعوب العربية أن تقدم له الطعام والشراب فأرض فلسطين خيرة وقادرة على العطاء ليل نهار والشعب الفلسطيني قادر وأهل غزة تحديدا يريدون وقفة صادقة مع النفس من الأمة العربية ولو لمرة واحدة وان تقف مع هذا الشعب المظلوم الذي يضحي بدمه من اجل القضية الفلسطينية ومن اجل وطنه، والشعوب العربية وكما يعلم الجميع الشعب الفلسطيني دائما في الصدارة في مواجهة العدو وان المبادرة التي أطلقتها صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حفظها الله تعتبر تاجا على رؤوس النساء لأنها تمثل نقطة تحول لكل نساء العالم ليقتدين بها ويكفي أن ماطلبته سموها من الأمين العام للأمم المتحدة من اعتبار المدارس الفلسطينية ملاذا آمناً، ولكن فلسطين قصفت المدارس وبعد أن أعلنت صاحبة السمو هذا وبطلب من الأمين العام للأمم المتحدة تم وقف قصف المدارس باعتبار أن هذا المطلب لم يصدر إلا من سموها وكان الأولى من الأمم المتحدة أن تصدر قرارا بهذا الخصوص.
وأضاف السيد الأغا أن الشعب الفلسطيني يضحي ويقدم الكثير وبإذن الله انه حتى هذه اللحظة القوات الإسرائيلية لم تتقدم خطوة واحدة..
وقال ننتظر من الشعوب العربية المساعدة في إعادة ما تم تدميره من أبنية ومنشآت والمأساة التي تعيشها فلسطين هي مأساة نفسية فقط..
وأشار الأغا إلى أن الشعوب العربية والإسلامية والأجنبية قد تجاوبت بشكل كبير جدا مع المأساة التي يعيشها أهلنا في قطاع غزة، كما أشاد بالخطوة التي قامت بها فنزويلا وهي طرد السفير الإسرائيلي لديها.

 

 

 

 

 

 


 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور يحيى زكريا إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد