متفرقات

كوالامبور- السفير الأغا: مشاركة د نبيل شعث في المؤتمر الدولي للأحزاب السياسية الآسيوية بالغة الأهمية

قال سفير دولة  فلسطين لدى ماليزيا و بروناي و تايلاند و الفلبين و المالديف، د. أنور الأغا، أن مشاركة د نبيل شعث، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الدولية للحركة،  في المؤتمر الدولي للأحزاب السياسية الأسيوية، الذي انعقد في العاصمة الماليزية، كوالالمبور، خلال الفترة من الاول و حتى الرابع من شهر أيلول/سبتمبر الجاري.

قد   اكتسبت أهمية بالغة، و تركت بصمات واضحة لدى القائمين على تنظيم المؤتمر، و المشاركين به، و لدى المسئولين الماليزيين و السفراء العرب المعتمدين لدى ماليزيا،  و لدى أبناء الجالية الفلسطينية، الذين التقاهم بالبيت الفلسطيني كل على حدة، و تحدث اليهم، علاوة على المحاضرة التي القاها بالجامعة الاسلامية العالمية في كوالالمبور، و التي تناول خلالها تاريخ القضية الفلسطينية و مراحل تطورها و التحديات التي تواجه قيادتنا و شعبنا نحو إنهاء الاحتلال و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، و أكد على عمق العلاقات الفلسطينية الماليزية، و على دور ماليزيا تجاه قضيتنا و شعبنا، و تطرق الى حشد الدعم الدولي لقضيتن، و ما تحقق من اعترافات بالدولة الفلسطينية، بالأمم المتحدة و المؤسسات الدولية، و مختلف الدول و البرلمانات التي اعترفت بذلك.

و كان د نبيل شعث قد ترأس وفد حركة فتح المشارك في المؤتمر الدولي للأحزاب السياسية الآسيوية، الذي انعقد في كوالالمبور، بمشاركة 89 حزب من 36 دولة، و الذي تم افتتاحه من قبل رئيس وزراء ماليزيا، داتو سري محمد نجيب بن تون عبد الرزاق، حيث تحدث د شعث خلال الجلسة الاولى بالمؤتمر حول حيثيات القضية الفلسطينية، و تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، في ظل ما يتعرض له شعبنا من معاناة و إجراءات تعسفية، تقوم بها قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد شعبنا، و بخاصة في مدينة القدس و داخل باحات المسجد الأقصى و محيطه.

و قد التقى د نبيل شعث مع رئيس المؤتمر الدولي للأحزاب السياسية الآسيوية، خوسيه ديفينيشيا جونيور، و مع الرئيس المشترك للمؤتمر و أمينه العام، تشنج اي يونج، و توجه لهم بالشكر على قبول حركة فتح رسميا عضوا بالمؤتمر، و على رعايتهم و اهتمامهم بوفد حركة فتح للمؤتمر، و الذين بدورهم عبرو عن سعادتهم الشديدة للقاء د شعث و لقبول الحركة عضوا في المؤتمر، و قد وضعهم في صورة مستجدات الأوضاع الفلسطينية، و جملة الممارسات و الاستفزازات  الاسرائيلية اليومية  ضد أبناء شعبنا، الذين يدافعون عن ارضنا و وطننا، و بحث معهم العلاقات الثنائية بين حركة فتح  و تلك المنظمة الآسيوية، التي تحتضن الأحزاب اللاسياسة الاسيوية، و التقى مع عدد كبير من رؤساء الأحزاب السياسية الاسيوية المشاركة بالمؤتمر، خاصة من الصين و الهند و فيتنام و تركيا و الباكستان و بنجلاديش و روسيا و أذربيجان و تايلاند و قبرص، اندونيسيا و المالديف، و بحث معهم السبل الكفيلة بتعزيز و تطوير العلاقة بين حركة فتح و أحزابهم المختلفة، و العمل على توقيع مذكرة تفاهم مع احزابهم، بهدف الاستمرار نحو تعزيز تلك العلاقات و تطويرها، حيث كان هناك ترحيب شديد تجاه ذلك.

  كما أطلع د شعث المسئولين الماليزيين، و على رأسهم رئيس الوزراء الماليزي، داتو سري محمد نجيب بن تون عبد الرزاق، الذي يرأس حزب أمنو الحاكم في البلاد، و تينكو عدنان بن تينكو منصور، أمين عام حزب أمنو الحاكم، و  داتو سري شاهدان بن قاسم، الوزير برئاسة الوزراء رئيس الدورة التاسعة للجمعية العامة لمؤتمر الأحزاب السياسية الآسيوية في ماليزيا، و عدد آخر من المسئولين الماليزيين، الذين توجه لهم بالشكر على استضافة حزب امنو للمؤتمر، و أكد على العلاقات التاريخية الطيبة، التي تربط بين البلدين، فلسطين و ماليزيا، و أطلعهم على تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، و بحث معهم آليات تعزيز و تطوير العلاقات بين حركة فتح و حزب امنو الحاكم في البلاد.
 
و التقى د نبيل شعث خلال تواجده في كوالالمبور،  مع أعضاء اقليم فتح في ماليزيا، و بحث معهم اوضاع الإقليم و العمل على تعزيز مكانة الحركة على الساحة الماليزية، كما التقى بالبيت الفلسطيني، مقر إقامة السفير الفلسطيني لدى كوالالمبور، مع السفراء العرب المعتمدين لدى ماليزيا، و مع أبناء الجالية الفلسطينية بماليزيا، الذين تحدث اليهم و وضعهم في صورة المستجدات على الساحة الفلسطينية، و ما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي من ممارسات تعسفية و إجراءات صعبة ضد أبناء شعبنا، و أكد على ضرورة وقوف الجميع في صف واحد ، لمواجهة الصعوبات التي تواجه شعبنا في ازالة الاحتلال و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس.

و اجرى د نبيل شعث خلال فترة تواجده في ماليزيا، لقاءات صحفية و تلفزيونية، تناول  خلالها جذور القضية الفلسطينية و الأوضاع الفلسطينية السائدة، و ما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي من ممارسات و إجراءات تعسفية ضد أبناء شعبنا المرابطين على ارضهم، و أكد على أهمية تحريك الأمور على الساحات الدولية، من اجل العمل على الضغط على اسرائيل للالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية، و وقف عدوانها على شعبنا، و العمل على إنهاء الاحتلال و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس.  

و قد شارك في وفد حركة فتح، الذي ترأسه مفوض عام العلاقات الدولية للحركة، د نبيل شعث، كلا من، هيام مطر، مدير عام اسيا و افريقيا بالمفوضية، و محمد ابو النصر، من المفوضية، مسئول جمعية خريجي ماليزي، و بمشاركة فاعلة من قبل سفير فلسطين لدى ماليزيا و بروناي و تايلاند و الفلبين و المالديف، د أنور الأغا، و د أحمد ميتاني، مسئول الشئون القنصلية و الثقافية بالسفارة.

الجدير  بالذكر ان حركة فتح  قد شاركت في هذا المؤتمر للمرة الاولى، بعد قبول الحركة رسميا عضوا في المؤتمر، حيث بذلت جهودا كبيرة  من قبل مفوضية العلاقات الدولية في حركة فتح، من اجل الحصول على عضوية المؤتمر، و بمتابعة حثيثة من قبل المفوضية،  خاصة من قبل مسئول اسيا و افريقيا بالمفوضية، هيام مطر، بتوجيهات من مفوض عام الحركة د نبيل شعث




















اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور أنور حمتو قاسم محمد قاسم الأغا

اظهر المزيد