مقالات

زوجي ورفيق عمري المرحوم أ. حسين خالد حسين قاسم الأغا

زوجي حبيبي ورفيق عمري هاليوم 11/9/2020عامان مروا على وفاتك رحيلك مماتك كلها مسميات حرقت قلبي والايام تشهد قساوة وبرودة وحرقة فراقك ور حيلك عنا صعب ولا ولانملك أن نقول الا ما يرضي الله (إنا لله وإنا راجعون) مازالت روحك الطاهره تطوف حولي زوجي ونور العين مازلت حيا فينافي عقولنا وقلوبنا ولن ننساك يا مهجة القلب و العين وسنعيش على مرارة فراقك والكل يشتاق إليك وعزاؤنا الوحيد انك ستبقى خالدا في ذاكرتنا لقد ارتحلت إلى عالم أرحم وأنقى من هذا العالم إلى جوار ربك الله يرحم روحك الطاهره كنت سيد الرجال وسيرتك العطره في كل مجلس رحلت وسنعيش على ذكراك يجعل قبرك روضه من رياض الجنه وليست حفره من حفر النار انك لفي عليين مع الشهداء والابرار والصديقين يا أطيب واحن زوج  

اضغط هنا للتعرف على المرحوم أ. حسين خالد حسين قاسم الأغا

اظهر المزيد