مقالات

في الذكري الثالثة لوفاة الاستاذ أسعد محمد الأغا 

في الذكري الثالثة لوفاة الاستاذ أسعد محمد الأغا 
9/3/2018
9/3/2021
نعلم أن الموت سنة الحياة وأنه علينا حق كما هي الحياة ولكن الفقدان الذي ينجم عن الموت هو ما يترك في داخلنا الألم والحسرة على فقدان أشخاص يعز علينا فراقهم ولعل أقسي الموت هي التي تترافق مع فقدان واحداً من أفراد الأسرة كالأب لكوننا قد أعتدنا علي الحياة برفقتهم بشكل يومي وتركوا فينا حبهم والاعتياد على سماعهم ورؤيتهم وهو ما يجعلنا في حالة حزن شديد بسبب هذه الوفاة فوفاة الأب تعني افتقدانا لمن نتكئ  عليه في هذه الحياة ومن نواجه به الظروف والصعاب في منعطفات الحياة المتقلبة ما بين حزن وفرح والتي كثيراَ ما نكون في أمس الحاجة لمن يوجهنا فيها هو الأب ففي ظل افتقاده نكون قد افتقدنا للصدر الحاني والسند القوي وهو ما يجعلنا  نرى الكثير من لحظات الوداع المؤلمة إلي أبي هم أموات لكنهم ينتظرون منا أبسط الدعوات اللهم أرحم من اشتاقت لهم قلوبنا وهم تحت التراب.
اللهم أرحم أبي عدد ماصلي عبادك وعدد ما رفعت الأيادي لدعائك ورجائك ياواسع المغفرة اغفر له واعف عنه واسكنه فسيح جناته .
اللهم ارحم ابي بعدد شوقنا إليه اللهم ارحمه بواسع رحمته .
اللهم عن كل قطرة عرق نزلت من أبي سعياَ لرزقنا فأرفع بها درجته في الجنة ياكريم واسقه شرب الهناء من يد نبيك وحبيبك محمد ( عليه الصلاة والسلام ) 
أشتاق لك بكل ما وراء الكلمة من لوعة فراقك وألم فقدك أشتاق لك ياأبي .    
أبي أني  أشتاق لك شوقا لا يقاس شوقا لا أستطع التعبير عنه. 
مر ثلاثة أعوام على فراقك كم كان قاسياَ هذا الفراق وكم كان مؤلما فحسرتنا في قلوبنا لم تهدأ وجرح نفوسنا لم يبرأ وذكرياتنا معك تأسرنا وتقيدنا كل زوايا  البيت  تفتقدك  وكل شيء ناقص بدونك كيف  لحضورك  الجميل  المبهج أن يغيب  ولابتسامتك   المميزة  أن تتلاشي سرابا وآه ما أصعب الفراق .
وجع فراقك لن يشفيه أحد ولن يخف الشوق ولن ينقطع الدعاء وستبقي ملهمنا وقدوتنا والنور الذي يسبق خطانا وستبقي شمسا ساطعة في قلوبنا وعقولنا ولك في صلواتنا دعوات بالرحمة والمغفرة .
كنت الأب الحنون والمعطاء والسند والصديق حملت همومنا منذ الصغر إلي أخر يوم في عمرك زرعت في قلوبنا حب العطاء والعلم والعمل تعلمنا منك التضحية والكفاح وكنت خير مثال للخلق والأدب والاحترام والطيبة والسمعة الحسنة .
في ذكراك لن نزرف الدموع ولن نتألم رغم صعوبة هذا الفراق فهذا قضاء الله وقدره ولاإعتراض على قضاء الله بل سنتذكرك بالدعاء وماتركت محفوراَ في قلوبنا وعقولنا ووجداننا . 
اللهم أغفر لوالدنا وارحمه وعافه وأعف عنه ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقي الثوب الأبيض من الدنس اللهم أجعل قبر والدي روضة من رياض الجنة وفي الفردوس الأعلى واجمعه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وجميع موتى المسلمين .

لن نقول وداعا ياوالدنا الغالي ولكن إلى اللقاء في جنات الخلد       إن شاء الله تعالي ستبقي في قلوبنا شمعة تضيء لنا الطريق وخطوة نحتذي بك ونسير على نهجك ستبقي حاضرا في كل مناسباتنا بذكرك الطيب وستظل في أرواحنا المشتاقة لك ماحيينا .
أبي الغالي وداعا لروحك الطاهرة الخالدة في قلوبنا وداعا وألم الشوق يذكرنا بدعائنا لك ياأبي رحم الله روحك الطاهرة الغالية على قلوبنا جميعا اللهم ارحمه بعدد شوقنا إليه اللهم ارحمه ووسع مدخله ياأرحم الراحمين ورزقنا رؤياك بجنات النعيم ورحم جميع اموات المسلمين يارب العالمين .

أبناء المرحوم / أسعد محمد الأغا ( محمد – أحمد – ربا – بلال ) 
 بقلم / بلال أسعد محمد الأغا

اضغط هنا للتعرف على المرحوم أ. أسعد محمد أسعد بدوي الأغا

اظهر المزيد