مقالات

مبشرات من أفواه القادة الشهد...ااء

 

استبشروا أهل غزة فالشهد...اء الكبار رسموا الطريق
بلال فوزي الأغا
البشارة والثبات والاطمئنان في أصعب الظروف هو توجيه القرآن لنا وهو منهج الأنبياء في الحياة، فقد قال الله تعالى لنا في القرآن: "{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ}"، وقال رسولنا محمد صلى الله لأبي بكر (لَا تَحزَن إنَّ الله مَعَنَا)، وقال سيدنا يعقوب لبنيه (وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ) وغيرها من التوجيهات، وعلى هذا النهج نتلمس ما يطمن قلوبنا.
نترحم أولاً على كل شهداء معركة سيف القدس 2021م وعلى رأسهم كوكبة المهندسين والقادة، ونخص منهم البروفيسور المهندس جمال محمد سعيد الزبدة (أبو أسامة) وابنه الشهيد المهندس أسامة (أبو جمال) وبقيتهم الأكرم منا جميعاً
 





فراسة المؤمن والقادة الشهداء الأفذاذ
ترددت في معركة سيف القدس مقولات رائعة وجامعة استشرافية لقادة شهداء انتقلوا الى رحمة الله قبل 17 عاماً، ولا أجد معنى أن يُجري الله على لسان هؤلاء القادة كلمات يراها نفس الجيل الذي عاشوا معه واقعاً ماثلاً أمامهم عام 2021، إلا أنها والله فراسة المؤمنين.
وقد وردت أدلة على موضوع فراسة المؤمنين المجاهدين منها
1) النَّبي صلى الله عليه وسلم قال: ((اتَّقوا فِرَاسَة المؤمن فإنَّه ينظر بنور الله))
2) قال أبو الدَّرداء: (اتَّقوا فِرَاسَة العلماء؛ فإنَّهم ينظرون بنور الله، إنَّه شيء يقذفه الله في قلوبهم، وعلى ألسنتهم)
3) قال ابن القيِّم: (الفِراسة الإيمانيَّة... سببها نورٌ يقذفه الله في قلب عبده، يفرِّق به بين الحقِّ والباطل، والصَّادق والكاذب، وهذه الفِرَاسَة على حسب قوَّة الإيمان، وكان أبو بكر الصِّدِّيق أعظم الأمَّة فِرَاسَة)
4) قال الشَّافعي: (خرجت إلى اليمن في طلب كتب الفِراسة، حتى كتبتها وجمعتها)
5) الفصل بين الحق والباطل, ليظهر به حقكم، ويخفي به باطل من خالفكم هو المعنى المقصود بكلمة "الفرقان " في قوله تعالى



من المقولات التي كثر تردادها:
1) كلمة الشهيد الشيخ/ أحمد ياسين أن نهاية دولة اليهود لن يتجاوز عام 2027م فان كان قبل ذلك فذلك خير، وذلك اعتماداً على ما ورد في القرآن عن عمر الجيل 40 عاماً، من عام.

 

https://youtu.be/qziA3lvZQyg

 

2) كلمة الشهيد الدكتور/ عبد العزيز الرنتيسي: سننتصر يا بوش سننتصر يا شارون، وسترون ذلك غداً، وكتائب القسام تزلزلكم في حيفا، تضربكم في صفد وتل ابيب ، وقد حدث هذا بالفعل ولم تكن تباشيره ظاهرة في زمنه. 

 

https://youtu.be/P7crSVrCOao

ملاحظة: تحدث الدكتور الرنتيسي في الفيديو بعد 10 ثواني عن أم أحمد العابد التي ودعت أيامه ابنها الشهيد محمود العابد، واليوم في هذه الحرب تقدم ابنها الشهيد الثالث مصطفى العابد رحمهم الله.

3) كلمة منقولة عن فراسة المفكر الشهيد الدكتور/ ابراهيم المقادمة
الدكتور ابراهيم المقادمة للعلم كان يرى رسول الله في المنام كثيراً ويبشره بكثير من الأحداث التي مرت به، حتى يوم استشهاده كان قد رأى في نومه قبله بيوم رسول الله وقال له تفطر عندنا غداً.


 
الدكتور ابراهيم كان زاهداً عالماً قارئاً داعيةً ليس له هم إلا الدعوة والجهاد، في السجن قرأ كل الكتب المتوفرة بما فيها كتب ومذكرات جميع الفصائل الفلسطينية، في خارج السجن أيضاً كان موسوعياً في القراءة والكتابة والتأليف والمحاضرات وغيرها، والتي كان من أهمها كتابه: (معالم إلى تحرير فلسطين).
كلمته المبشرة والمقصودة والمنقولة عنه فكرتها هي: (بنيامين نتنياهو سيكون هو آخر قادة اسرائيل، وستسقط اسرائيل في زمنه، أو من آثار حُكمه) هذه المقولة كان يقولها قبل 17 عاماً، حيث كان أيامها في السياسيين اليهود الأكبر من نتنياهو مثل أرئيل شارون وشيمون بيريز وكان من القادة السياسيين والعسكريين ايهود باراك وغيرهم.
 
لماذا نتنياهو بالذات؟؟؟
أولاً: ولد نتنياهو بعد قيام الدولة بسنة واحدة (21/أكتوبر/1949) والتي تعتبر سنة قوة الدولة وبداية انتشارها والاعتراف بها والقبول بوجودها عربياً بالسر ودولياً بالعلن، فإن سقوط أي دولة أو تأهلها للسقوط والضعف وقطع شرايين الحياة الرئيسية الممتدة للدولة في زمن شخص لا يتجاوز عمره عمر الدولة، فأنت أمام حالة نشاز من القوة والدولة عابرة على الدنيا وطارئة على التاريخ شجرة ما لها من قرار اجتثت في عمر الجيل الثاني من أولادها.
ثانياً: نتنياهو هو أصغر رئيس وزراء اسرائيل عمراً في تاريخ دولة إسرائيل وكان عمره 47 سنة وذلك للمرة الأولى في حياة نتنياهو عام 1996 إلى 1999م، وذلك عندما كان رئيساً لحزب الليكود وفاز على حزب العمل، وتولى رئاسة الوزراء خلفاً لشيمون بيريز الذي جاء خلفاً لرابين بعد اغتياله، فقد فاز على خط تاريخي مؤسس، فإذا اعتبرت هذه ميزة لهذا الشخص ثم يكون هو آخر رئيس سياسي لهذه الدولة فهي دولة عقيمة الرحم تسقط في زمن أكثر شخصياتها تميزاً، وقد ذكر ذلك .احد كتبة السير الذاتية لمؤسسي وقادة دولة اليهود على مر تاريخها.
ثالثاً: نتنياهو له عمق مهم في أمريكيا حيث عمل مندوباً لدولة الاحتلال في الفترة من 1984 حتى عام 1988م، وحبل الناس الممدود بقوة لدولة اليهود قادم من أمريكيا، فالأصل تتجذر الدولة في زمنه، إلا أنه كان العكس.
رابعاً: أصبح وزير خارجية في حكومة شارون بعد ذلك، والعاملون في السلك الدبلوماسي إذا ترشحوا لمسؤوليات قيادية سياسية في الدولة وفازوا، فإنهم يتحولوا في نظر الدولة وسكانها إلى قادة مفكرين استراتيجيين، فإذا سقطت الدولة في زمن أمثاله يؤكد أنها دولة لا استدامة لوجودها ولا استمرارها.
خامساً: من مقولات نتنياهو: “سأعمل لأنْ تبقى إسرائيل مائة عامٍ”، مع العلم: لم تعمر أي دولة لليهود عبر التاريخ اكثر من 80 عاما، وألَّف نتنياهو كتابه الشهير: إسرائيل والعالم مكان بين الأمم ( وبعض الترجمات: إسرائيل والعالم مكان تحت الشمس) عام 1993م، فعندما تسقط الدولة فيمن خطط ليجعل لها مكاناً تحت الشمس بين الأمم، فهي بلا مستقبل بين الأمم. 
 
سادساً: نتنياهو رئيس حزي الليكود وهو الحزب الرئيسي في يمين-وسط الطيف السياسي الإسرائيل المتشدد والدعوم في أغلب فتراته من المتدينين.
سابعاً: نتنياهو هو أطول قادة دولة الاحتلال حكماً حتى أطول من المؤسسين أنفسهم، فقد تولى في المرة الأولى عام 1996 إلى 1999م ثم عاد يتولاها منذ  31 مارس 2009، ، ثم أعيد انتخاب نتنياهو في العام 2013 والعام 2015 والعام 2020 ، يعني حتى هذا العام يكمل نتنياهو في الحكم ما لا يقل عن 14 سنة. 
ملاحظة: (وكان الدكتور ابراهيم المقادمة قد استشهد منذ العام 2003 الى رحمة الله)
ثامناً: بلغت دولة الاحتلال في زمنه علواً كبيراً وتطبيعاً غير مسبوق مع العرب، وهو أكثر قادة اليهود تفاخراً بهذا الاعتراف والتطبيع مع العرب، باعتبار الاستراتيجية التي أقرها الآباء المؤسسون للدولة أنه بقدر ما تتجذر الدولة في امتلاك مصالح متبادلة مع الدول المحيطة كلما ضمنوا استمرار الدولة.
 
تاسعاً: نتنياهو أكثر رئيس وزراء توغلت في عهده دولة الاحتلال في افريقيا بحكم قوة الاقتصاد والتكنولوجيا على مستوى عالمي كما يظن ويقيم.
 
عاشراً: نتنياهو قاد الحروب العسكرية ضد قوى عسكرية فلسطينية على بقعة من أرض فلسطين التاريخية في غزة (حرب 2012 ثم حرب 2014 ثم حرب سيف القدس الحالية)، حيث أن التجارب العسكرية المنظمة والمدربة التي وقعت في النضال الفلسطيني سابقاً كانت على أراض غير فلسطينية، فسهل القضاء عليها أو طردها، وهذه الميزة بالذات كان الدكتور المقادمة يركز عليها في محاضراته وكتاباته.
نسأل الله أن تنتهي دولة الاحتلال بهذا النتنياهو في هذه الأعوام القريبة القادمة، آمين، لتكون قد انتهت في عهد أصغر رؤساء وزرائها وأطولهم حكماً وأكثرهم قرباً من التدين اليهودي وأكثرهم تبجحاً وتفاخراً بالعلو الكبير والتطبيع وغيره من الميزات التي تعتبر من آيات الله، فإن أخذ الله أليم شديد، بأخذ الظالم في لحظات قوته كما يظن.


     
 خلاصة هذا المقال أنه عبارة عن بشارات مستمدة من الواقع من أفواه قادة شهداء قذف الله في قلوبهم فراسة المؤمنين وأجرى على ألسنتهم كلاماً كان أحلاماً في زمان وجودهم في الدنيا وتحقق بعد غيابهم عنها، مما يؤكد أنهم كانوا يمتلكون الرؤية الثاقبة التي تتجاوز حدود الوعاء الزمني الحالي لتصل الى شفافية السنن الالهية في الأمم.
لذلك رغم القصف والجراح والمشاهد الشديدة التي نراها، إلا وجهاً آخر ستسفر عنه هذه الحرب، إما أننا سنتكلم عنه في مقالات قادمة، أو ندعو الله أن نراه ماثلاً أمامنا واقعاً عملياً معاشاً اللهم آمين، فأبشروا وأملوا، واعلموا أن النصر مع الصبر.
وأختم بلفتة جميلة قرأتها عن قول الله تعالى: (وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ وَٱمْضُواْ حَيْثُ تُؤْمَرُونَ) عندما تتحدد الغاية، وتُستلم الراية، يَخرم الالتفات، هذا هو الطريق، فإنَّ الأيادي المرتجفة لا تحمل الرسائل، والأعناق الملتفتة لا تتقلد المهام، والإقدام شرط الاستخدام، والآثار العميقة ترسمها الأقدام الراسخة.

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الأستاذ بلال فوزي جبارة محمد بخيت الأغا

اظهر المزيد