مقالات

بشراكم يا أهل الرباط

بسم الله الرحمن الرحيم

بشراكم يا أهل الرباط

 الحمد لله رب العالمين، مالك يوم الدين، ناصر المؤمنين، ومذل الكافرين، والصلاة والسلام على النبي المصطفى الأمين، إمام المجاهدين، وقائد الغر المحجلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:

 اقتضت حكمة الخالق سبحانه وتعالى أن تتفاضل المخلوقات فيما بينها حتى في الصنف الواحد أو النوع الواحد هناك تفاوت ومميزات ، بلاد حباها الله بالجمال في الطبيعة والمناخ والتضاريس ، واخرى صحراء قاحلة لا زرع ولا ماء ، واخرى جبال شاهقة وطرق وعرة وحياة قاسية ، وخلق لكل موطن اشخاص ودواب تسكنه وتعشقه ولا ترضى بغيره بديلا ، فهناك أشخاص يسكنون في القطبين في اماكن متجمدة ، وهناك من يعيش في أعالي الجبال ، وهناك من يعيش في الوديان وبين الحفر ، ومنهم من يعيش مترحلا في الصحاري والقفار ولا يرغب عنها بديلا رغم قسوتها ,

 وقد فضل الله بعض المخلوقات على بعض ، وكذلك فضل بعض البلاد على بعض ، وقد منح بعضها بركة وقداسة لم يمنحها لغيرها . وأرض الشام وفلسطين وبيت المقدس ولسكانها خصائص ومزايا لم تمنح لغيرها نذكر هنا بعضا  منها :

فضائل بلاد الشام: خصت المصادر الإسلامية بلاد الشام وأهله بفضائل كثيرة وألفت فيها العديد من الكتب والمصنفات، وسنقتصر على أهم هذه الفضائل كما يلي

عن أبي هريرة أن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: "لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أبواب دمشق وما حولها، وعلى أبواب بيت المقدس وما حولها، لا يضرهم خذلان من خذلهم، ظاهرين على الحق إلى يوم القيامة" مسند احمد 36 / 658 -  وعن واثلة بن الأسقع الليثي قال: سمعت رسول الله يقول لحذيفة بن اليمان ومعاذ بن جبل وهما يستشيرانه في المنزل فأومأ إلى الشام. ثم سألاه، فأومأ إلى الشام، قال: “عليكم بالشام فإنها صفوة بلاد الله، يسكنها خيرته من خلقه فمن أبى فليلحق بيمنه وليسق من غدره فإن الله تكفل لي بالشام وأهله” (صححه الألباني).

الأسباب التي من أجلها ينصح النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه بسكنى الشام، بما يلي:

أ- أنها خيرة الله من أرضه، وصفوته من بلاده. ب- فيها خيرة الله من عباده، يجتبيهم إليها. ج- فيها معسكر الإيمان والأمن والطمأنينة عند الفتن. د- تكفل الله تعالى بالشام وأبنائها بالحفظ والعناية والرعاية.هـ- فيها خيرة الأجناد وقلب الدفاع عن الدين والأمة الإسلامية، وغيرها من الأسباب.

الشام أرض البركة: كيف لا ورسول الله صلى الله عليه وسلم دعا بالبركة لأهل الشام: (عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ:

«اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا، وَفِي يَمَنِنَا» قَالَ: قَالُوا: وَفِي نَجْدِنَا؟ قَالَ: قَالَ: «اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَامِنَا وَفِي يَمَنِنَا» قَالَ: قَالُوا: وَفِي نَجْدِنَا؟ قَالَ: قَالَ: «هُنَاكَ الزَّلاَزِلُ وَالفِتَنُ، وَبِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ») [4].

- عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «رأيتُ عمودًا من نور خرج من تحت رأسي ساطعًا حتى استقر بالشام» (أخرجه البيهقي في دلائل النبوة [6/448]، وابن عساكر في تاريخ دمشق [1/109]، وصحّحه الألباني في المشكاة [6280]).

- عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ قُرَّةَ عَنْ أبيه رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «إِذَا فسدَ أهلُ الشامِ فَلا خيرَ فِيكُمْ، لا تزالُ طائفةٌ من أُمتي منصورين، لا يضرُّهم مَنْ خَذَلَهم حَتَّى تقومَ الساعةُ» (أخرجه أحمد [20361]، والترمذي [2192] وصحّحه، وصحّحه الألباني في الصحيحة [403]).

- عن زيد بن ثابت رضي اللَّه عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «طوبى للشام» قلنا: "لأي ذلك يا رسول الله؟" قال: «لأن ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها عليها» (أخرجه أحمد [21606]، والترمذي [3954]، والحاكم [2900] ، وصحّحه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة [503]).  

- قصة مهمة في قداسة أرض الشام : يقول التاريخ ان العثمانيين جعلوا المسلمين اسياد الارض بينما اوربا تتسول في شوارع حلب ودمشق ويدفعون الجزية للمسلمين ، ملك بريطانيا وملك المانيا وبابا روما زمن السلطان سليمان القانوني طلبوا زيارة دمشق فجاءت الموافقة بعد اربعة اشهر من الانتظار، وفرض عليهم ان يدخلوا دمشق سيرا على الاقدام وهم حفاة ودون حراسة . فسالوا لماذا عينا خلع احذيتنا ، فأجابه السلطان سليمان : ويحك  يالقيط هذه ارض الشام الشريفة المقدسة التي عبرها ودفن فيها صحابة سيد  الخلق اجمعين ووصية رسولنا العظيم . هل سيسجل تاريخكم أتكم في عهدي سرتم شوارعها بأحذيتكم النجسة  واجسادكم  الخبيثة . من كتاب سكون الليل للمؤرخ البريطاني البرت ستاينفر

من الفضائل التي منحها الله لفلسطين. : - عاش بها معظم الأنبياء والمرسلين، وعلى رأسهم الخليل إبراهيم عليه السلام، كما عاش فيه إسحاق ويعقوب وزكريا ويحي وعيسى وداود وسليمان، والسيدة مريم العذراء، ودخله ذي النون فاتحاً، وأُسري بخاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليهم أجمعين وسلم، وانبعث منه معظم الرسالات السماوية.

- أرض المحشر والمنشر :  قالت ميمونة رضي الله عنها مولاة النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَا نَبِيَّ اللَّهِ أَفْتِنَا فِي بَيْتِ الْمَقْدِسِ»، فَقَالَ: «َأرْضُ الْمَنْشَرِ وَالْمَحْشَرِ».

- سماها الله عز وجل في كتابه بالأرض المباركة وبالأرض المقدسة

- بها المسجد الأقصى القبلة الأولى للمسلمين. كان المسجد الأقصى بفلسطين قبلة المسلمين الأولى لمدة 14 عامًا، ولما يقرب من سبعة عشر شهراً من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم للمدينة، قبل أن يأمر الله نبيه بتحويلها إلى المسجد الحرام.

- جعل الله على أرضها كثيرًا من المعارك الفاصلة في تاريخ المسلمين كأجنادين، وبيسان، وحطين، وعين جالوت، وسيكون على أرضها أيضًا القتال الأخير بين المسلمين واليهود، والذي سيكون قبل الساعة مباشرةً، وفيه ينتصر المسلمون.

- بارك الله عز وجل في أهلها إلى يوم القيامة، فأشار إلى أنهم لا يزالون على الحق إلى يوم القيامة في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، وصى النبي صلى الله عليه وسلم بسكنى الشام: عليك بالشام فإنها خيرة الله في أرضه، يجتبي إليها خيرته من عباده، رواه أبو داود وأحمد، بسند صحيح.

المقيم المحتسب فيها كالمجاهد والمرابط في سبيل الله:   عن أبي الدرداء رضي الله عنه  قال: قال رسول الله ﷺ : «أهل الشام وأزواجهم وذرياتهم وعبيدهم وإماؤهم إلى منتهى الجزيرة مرابطون في سبيل الله، فمن احتل مدينة من المدائن فهو في رباط، ومن احتل منها ثغرا من الثغور فهو في جهاد»

فضائل بيت المقدس  لبيت المقدس والمسجد الاقصى فائل ومزايا كثيرة ، وقد ألف فيها العلماء مصنفات . منها :  - : المسجد الأقصى هو أحد المساجد الثلاثة المفضلة التي لا يجوز شد الرِّحال بنية التعبُّد إلا إليها ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ : الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَمَسْجِدِ الْأَقْصَى " « صحيح البخاري ١١٨٩ » .

-: المسجد الأقصى هو قبلة المسلمين الأولى قبل نسخ القبلة وتحويلها إلى الكعبة ، فعن البراء رضي الله عنه قال : " كان رسولُ اللهِ ﷺ ، صلَّى نحو بيت ِالمقدسِ ، ستةَ عَشَرَ أو سبعةَ عَشَرَ شهرًا ، وكان رسولُ اللهِ ﷺ يحبُ أو يُوجَّه إلى الكعبةِ ، فأنزل اللهُ: قد نرى تقلب وجهك في السماء . فتوجَّه نحو الكعبةِ

- : بيت المقدس  هو مسرى الرسول صلى الله عليه وسلم ومنه معراجه

-: ومن فضائله أن الصلاة فيه سبب لمغفرة الذنوب بإذن الله تعالى . لما ورد في حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لمَّا فرغَ سُلَيْمانُ بن داودَ من بناءِ بيتِ المقدِسِ سألَ اللَّهَ ثلاثًا حُكْمًا يصادفُ حُكْمَهُ ، وملكًا لا ينبغي لأحدٍ من بعدِهِ ، وألَّا يأتيَ هذا المسجدَ أحدٌ لا يريدُ إلَّا الصَّلاةَ فيهِ إلَّا خرجَ من ذنوبِهِ كيومِ ولدتْهُ أمُّهُ ) فقالَ النَّبيُّ ﷺ أمَّا اثنتانِ فقد أُعْطيَهُما وأرجو أن يَكونَ قد أُعْطيَ الثَّالثةَ).

الألباني ، صحيح ابن ماجه ١١٦٤ ، وأخرجه النسائي (٦٩٣)، وأحمد (٦٦٤٤)

- : أنه أحب إلى المسلم من الدنيا وما فيها، لقوله صلى الله عليه وسلم : ".. وليأتيَنَّ على النَّاسِ زمانٌ ولقَيْدُ سَوطِ أو قال: قوسِ الرَّجلِ حَيثُ يرى مِنهُ بيتَ المقدسِ؛ خيرٌ لهُ أو أحبَّ إليه مِنَ الدُّنيا جميعًا " .« صحيح الترغيب

١١٧٩ • صحيح ، والطبراني في الأوسط 8230, وقال الهيثمي في الزوائد 4/77: رجاله رجال الصحيح » .

- :  أن من أهلها طائفة على الحق ظاهرين إلى قيام الساعة، لما روى أبو أمامة الباهلي، قال: قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم : " لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين لعدوهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم  قالوا: فأين هم؟ قال: ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس " (رواه أحمد ، 22320) .

- : ومن فضائله أن من لم يستطع زيارته فليرسل زيتاً يضاء به ، وليدعم صموده ، وصمود أهله ، ليبقى شامخاً ضد مخططات اليهود : فعن ميمونة مولاة النبي صلى الله عليه وسلم: « قُلْتُ يا رسولَ اللهِ: أَفْتِنا في بَيتِ المَقْدِسِ . قال: أَرْضُ المَحْشَرِ والمَنْشَرِ، ائْتُوهُ فَصلُّوا فيهِ؛ فإنَّ صَلاةً فيهِ كَأَلْفِ صَلاةٍ في غَيْرِهِ . قُلْتُ: أرأيْتَ إنْ لمْ أَسْتَطِعْ أنْ أَتَحَمَّلَ إليهِ؟ قال: فَتُهْدِي لهُ زَيْتًا يُسْرَجُ فيهِ، فمَنْ فعلَ ذلكَ فهوَ كَمَنْ أَتَاهُ . فضائل الشام لابن رجب ٣/٢٨٣ ، وابن ماجه 1407 قال البوصيري في مصباح الزجاجة 2/14: وإسناد طريق ابن ماجة صحيح رجاله ثقات، وهو أصح من طريق أبي داود .

وعَنْ عَمْرِو بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيِّ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الدِّينِ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ». قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: «بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ» (حم) 22320 , قال الشيخ شعيب الأرنؤوط: حديث صحيح لغيره   المسند الموضوعي في الجامع للكتب العشرة 6 /  102

اللأْواءُ : ضيقُ المعيشة. واللأْواءُ شدةُ المرض.

افضل رباطكم عسقلان :  -  عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ - رضي الله عنهما - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ - صلى الله عليه وسلم -: " أَوَّلُ هَذَا الْأَمْرِ نُبُوَّةٌ وَرَحْمَةٌ، ثُمَّ يَكُونُ خِلَافَةً وَرَحْمَةً، ثُمَّ يَكُونُ مُلْكًا وَرَحْمَةً , ثُمَّ يَتَكادَمُونَ  عَلَيْهِ تَكادُمَ الْحُمُرِ، فَعَلَيْكُمْ بِالْجِهَادِ، وَإِنَّ أَفْضَلَ جِهَادِكُمُ الرِّبَاطُ  وَإِنَّ أَفْضَلَ رِبَاطِكُمْ عَسْقَلَانُ " الحديث في مجمع الزوائد جـ 5 ص 189، 190 باب كيف بدأت الإمامة وما تصير إليه. . . قال الهيثمى: رواه الطبرانى ورجاله ثقات -معنى يتكادمون يعض بعضهم بعضًا. 

- و عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولُ اللَّهِ، إِنِّي أُرِيدُ الْغَزْوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فَقَالَ: «عَلَيْكَ بِالشَّامِ، ثُمَّ الزَمْ مِنَ الشَّامِ عَسْقَلَانَ؛ فَإِنَّهَا إِذَا دَارَتِ الرَّحَى فِي أُمَّتِي كَانَ أَهْلُهَا فِي رَخَاءٍ وَعَافِيَةٍ »َ لم يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ إِلَّا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، وَلَا عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، إِلَّا يَحْيَى بْنُ سُلَيْمَانَ، تَفَرَّدَ بِهِ حَفْصُ بْنُ مَيْسَرَةَ " المعجم الاوسط 6 / 382

البشرى للمرابطين على أرض غزة خاصة ، وعموم أرض فلسطين :

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" ألا أنبئكم بليلة أفضل من ليلة القدر؟ حارس الحرس في أرض خوف لعله أن لا يرجع إلى أهله ". أخرجه الروياني في " مسنده " (ق 247 / 2) : أخبرنا محمد بن بشار أخبرنا يحيى بن سعيد القطان أخبرنا ثور بن يزيد عن عبد الرحمن بن عائذ عن مجاهد عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم - وربما لم يرفعه - قال: فذكره. قلت: وهذا إسناد صحيح، رجاله ثقات رجال البخاري غير عبد الرحمن بن عائذ، وهو ثقة كما في " التقريب ". والحديث أخرجه الحاكم (2 / 80 - 81) وقال الحاكم: " صحيح على شرط البخاري . سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها 6 / 739

- " موقف ساعة في سبيل الله خير من قيام ليلة القدر عند الحجر الأسود ".

- أَخْبَرَنَا خَلَّادُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُقْرِيُ بْنُ خَالِدٍ الْوَاسِطِيِّ بِنَهَرِ سَابُسَ عَلَى الدِّجْلَةِ حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بن عبد الله التَّرقُفِيُّ حدثنا المقرىء حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي أَيُّوبَ حَدَّثَنِي أَبُو الْأَسْوَدِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ: أَنَّهُ كَانَ فِي الرِّبَاطِ فَفَزِعُوا إِلَى السَّاحِلِ ثُمَّ قِيلَ: لَا بَأْسَ فَانْصَرَفَ النَّاسُ وَأَبُو هُرَيْرَةَ وَاقِفٌ فمرَّ بِهِ إِنْسَانٌ فَقَالَ: مَا يُوقِفُكَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ فَقَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: (مَوْقِفُ سَاعَةٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ خَيْرٌ مِنْ قِيَامِ لَيْلَةِ الْقَدْرِ عِنْدَ الْحَجَرِ الأسود) = (4603) [2: 1][تعليق الشيخ الألباني]  صحيح - ((الصحيحة)) (1068). سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها 6 / 57

  فهنيئا لأهل غزة العزة هذا الفضل العظيم الذي اكرمهم الله به دون غيرهم من الخلق ، أرض مقدسة مباركة ، وأرض رباط تتضاعف فيها الحسنات ، ومغفرة للذنوب والسيئات ، وقدرة على التحمل والصبر والثبات . ولعله اصطفاء من الله ، اقدس أرض وأكرم شعب ، أمة اصطفاها الله  ويصنعها على عينه لتكون جديرة برضى ربها ، فأنتم يا أهل غزة ، ويا أهل فلسطين اصطفاكم الله وأنزلكم بأقدس أرض ، وبكم سترتفع رايات النصر على روابي ووديان فلسطين ، ويحرر الله بكم قدسه ومسرى نبيه ، فلا يغرنكم غثاء المنافقين الذين يعتبرون الحياة أكل وشرب ومنام فمن فاته شيء من  ذلك فعلى الدنيا السلام ، بل الحياة عقيدة وجهاد ورضاء بقدر الله ، وسير على هدى محمد صلى الله عليه وسلم فأبشروا وأملوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون  . والحمد لله  رب العالمين

أخوكم / ياسين طاهر الأغا 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على المهندس الزراعي ياسين طاهر حافظ عثمان الأغا

اظهر المزيد